العدد رقم 16986 السنة 48 - الخميس 28 ذي الحجة, 1435 هـ الموافق 23 تشرين الأول 2014م.
يومية سياسية عربية مستقلة تصدر عن الشركة الاردنية للصحافة والنشر
رئيس مجلس الأداره، د. تيسير رضوان الصمادي | رئيس التحرير المسؤول محمد حسن التل
بحث الدستور
الصابون والشامبو
<< الأحد، 26 يوليو / يوليه/تموز، 2009
Print this page

الصابون والشامبو * حسن ناجي

 

 
قال صلى الله عليه وسلم إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليغسله بالماء سبع مرات إحداها بالتراب من هنا ندرك أن الماء وحده ليس كافيا للطهارة فلا بد من مساعد اخر إضافة إلى الماء يعين على إزالة النجاسة من الوعاء وفي هذا الحديث يدلنا رسول الله على التراب وهل هناك مادة أرضية أطهر من التراب الذي خلق الله منه الإنسان "هو الذي خلقكم من تراب" والتراب طاهر بحكم جواز التيمم به عند فقدان الماء للوضوء قال تعالى "فتيمموا صعيدا طيبا "وجاء في تفسير كلمه صعيد كل ما صعد وجه الأرض وله غبار وذلك للتأكد من جفافه والقاعدة الفقهية تقول جاف على جاف طاهر بلا خلاف.

عام ق2000 م اعتاد الحثيون غسل أيديهم برماد نبات عرق الحلاوة المنقوع في الماء بينما استخدم في ذات الفترة السومريون سكان أور لاستحمامهم أوراق الأشجار الحمضية المنقوعة بالماء وبقي الإنسان يجرب منقوع النباتات وأوراق الأشجار لاستخراج سائل يساعد على النظافة مدة تزيد على ألفي عام.

في عام ق600 م ، اكتشف الفنيقيون أن غلي دهن الماعز مضافا إليه رماد غني بكربونات البوتاسيوم وترك المزيج المغلي حتى يتبخر فانه يبقى منه في النهاية صابون شمعي جامد قابل للغسيل والاستحمام ومنذ ذلك التاريخ دخلت الدهون الحيوانية والزيوت النباتية صناعة الصابون إضافة إلى أوراق الأشجار الحمضية.

بقي الإنسان يستخدم أنواع الصابون المختلفة والمصنوعة من مزيج من زيوت النباتات ودهون الحيوانات فترة طويلة امتدت حتى سنه م1879 حين قرر هارلي بروكتر الإنجليزي تطوير صناعه الصابون في المؤسسة التي يمتلكها والده وعمل على إنتاج صابون معطر وناعم ذي لون أبيض سكري فيه ميزات حسنة تفوق ميزات الصابون الذي يباع في الأسواق ولكنه لم يكتف بذلك فقد كان يسعى إلى زيادة رغوة الصابون عند استخدامه مع الماء وتحقق له ذلك بالصدفة حين نسي أحد مراقبي الآلات في المصنع إيقاف آلة مزج الصابون الكبيرة فتره ساعتين وحين عاد لإيقافها وجد أن هواء كثيرا امتزج بالخلطة الصابونية فلم يفكر بإتلاف العجينة بل سكبها في قوالب صغيرة وقاسيه منتجا لأول مرة ألواح الصابون الفقاعية التي توفر رغوة كبيرة عند استخدامها.

ظلت المادة التي تفرزها الغدد الدهنية الموجودة في فروة الرأس عصية على الصابون بكل أنواعه وقد استخدم الفراعنة عام ق1000 م الماء الممزوج بعصير الليمون لإزالة المواد الدهنية في الرأس لقدرة أحماض الليمون على ذلك ولكن بعد تطور صناعة الصابون استطاع الإنسان صناعة صابون سائل وذلك بخلط الماء مع الصودا والصابون بنسب متفاوتة وذلك عام م1890 وسمي ذلك السائل الشامبو وهذه الكلمة اقتبسها الإنجليز من الهند فترة حكمهم له فكلمه تشامبو بالهندية تعني التدليك ولان هذا السائل تدلك به فروة الرأس سماه الإنجليز شامبو.

hnaji321@yahoo.com

Date : 26-07-2009

Print this page
الصناره

جلسة مجلس الوزراء التي عقدت صباح امس الاربعاء لم تدم طويلا فقد انتهت الساعة الحادية عشرة، إلا أن قراراتها كانت موسعة وتفصيلية.

خصصت وزارة السياحة والاثار على موقعها الالكتروني زاوية خاصة للوظائف المتوفرة في القطاع السياحي، مزودة باسم كل وظيفة يقابلها اسم المؤسسة والشركة التي تحتاجها.

طرح البنك المركزي يوم امس المزاد الثامن والاربعين لعام 2014 لاتفاقيات اعادة الشراء لاجل اسبوع بقيمة ( 25) مليون دينار  وبسعر  فائدة 3% وقد تم عقد المزاد  والتسوية امس الاربعاء .

وزير الخارجية الليتواني ليناس لينكفيتشوس يحاضر في جمعية الشؤون الدولية في السادسة من مساء الاحد القادم حول «الامن غير المنقسم-التحديات العالمية الحالية».

تعرض الفنان اللبناني انور الامير لحادثة سرقة، اثناء تواجده في الاردن للحلول ضيفا على احد برامج التلفزيون الاردني. الفنان الذي قدم شكوى للشرطة السياحية فقد مبلغا من المال اثناء تواجده في احد فنادق الخمس نجوم، وسرعان ما عادت له امواله، بعد ان تم القاء القبض على الفاعلين وتحويلهم للقضاء.

تحيي الفنانة الكبيرة ماجدة الرومي في الثاني عشر من كانون اول المقبل، حفلا جماهيريا في مسرح الارينا بجامعة عمان الاهلية، وتتراوح تذاكر الحفل الاول الذي تحيية الرومي في الاردن منذ العام 1999، بين 130 دينارا للدرجة الخاصة و75 دينارا للاولى و50 دينارا للثانية و35 للثالثة و20 للرابعة.

تداول نشطاء رماثنة على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» فاتورة صادرة من شركة مياه اليرموك تطالب مواطنا من الرمثا بـ «خمسة قروش فقط».وعلق مواطنون على الموضوع بالتساؤل اين مياه اليرموك ممن عليهم مئات الالاف الذين يتهربون من دفع فواتير المياه والضرائب.

أطلقت كلية إدارة الأعمال أمس  بجامعة مؤته مبادرة بعنوان «اقتصاديون « تهدف إلى تأهيل طلبتها والارتقاء بمستواهم المعرفي وتحصيلهم الأكاديمي .وقال رئيس الجامعة الدكتور رضا الخوالده ان هذه المبادرة تسعى إلى توحيد فكرة التعاون المعرفي بين طلبة الكلية من الناحيتين المنهجية واللامنهجية والوصول إلى طالب يدرك قيمة تخصصه العلمي باعتباره سيكون ممثلا للجامعة والكلية في موقع عمله بعد تخرجه وصورة عن مخرجاتها التعليمية.

قدّم مركز الإحصاء في أبوظبي خلال زيارته امس الاول لدائرة الاحصاءات العامة الاردنية  شرحا عن تجربته في إنجاز التعداد باستخدام أحدث وسائل التكنولوجيا خاصة خلال تعداد أبوظبي 2011 الذي تم عرضه في العديد من الفعاليات والمناسبات الإحصائية الدولية.

كتّاب الدستور
الفيديو
خدمات الكترونية
مواقع مختارة
يمنع النقل أو الاقتباس من أخبار الدستور الخاصة الابموافقة مسبقة من الصحيفة
اما فيما يتعلق بالمقالات فلا مانع من اعادة النشر شريطة الإشارة الى المصدر ( جريدة الدستور )

© Ad-Dustour Newspaper 2014
سياسة الخصوصيه | Privacy Policy
Powered by Polo Domains