العدد رقم 16963 السنة 48 - الثلاثاء 5 ذي الحجة, 1435 هـ الموافق 30 أيلول 2014م.
يومية سياسية عربية مستقلة تصدر عن الشركة الاردنية للصحافة والنشر
رئيس مجلس الأداره، د. تيسير رضوان الصمادي | رئيس التحرير المسؤول محمد حسن التل
بحث الدستور
رائعة«هيكل»في طبعة شعبية
<< الجمعه، 5 نوفمبر/تشرين الثاني، 2010
Print this page

رائعة«هيكل»في طبعة شعبية

 

زياد أبولبن



(1)

تبقى رواية "زينب" ، لمحمد حسين هيكل ، مدار بحث ودراسة ، فقد شُغل بها النقد منذ أن نُشرت المرة الأولى ، عام 1914 ، في مطبعة "الجريدة" ، التي أنشأها لطفي السيد ، بقلم فلاح مصري. ولأهمية هذا العمل طبعت جريدة "القاهرة" نسخاً مجانية وزّعتها مجاناً مع العدد الصادر في شباط الماضي. وقد صدرت في أجزاء ثلاثة.

كتب محمد حسين هيكل روايته "زينب" في نيسان ، عام 1910 ، في باريس ، وفرغ من كتابتها في آذار ، عام 1911 ، وتضمّنت الرواية مشاهد الريف المصري ، وأخلاق أهله. وقد تأثّر هيكل بالأدب الفرنسي أيما تأثر ، ولهذا قال عنه النقاد إنه تأثّر بجان جاك روسو ، في رائعته "جولي" ، وتحوّلت الرواية إلى شاشة السينما عام ,1928 ومَنْ يرقب مشاهد الريف المصري في رواية "زينب" يُدرك ، تماماً ، حياة هيكل الذي ولد في قرية "كفر غنام" بمحافظة الدقهلية ، سنة 1888 ، وتوفي سنة 1956 ، ودرس في الكتّاب ، فحفظ القرآن الكريم ، وسافر إلى القاهرة ليلتحق بمدرسة الجمالية الابتدائية ، ثم التجهيزية ، ثم البكالوريا ، سنة 1905 ، ودرس الحقوق في مصر ـ بتشجيع من لطفي السيد ـ ثم سافر إلى باريس للحصول على الدكتوراة في الاقتصاد والسياسة ، من جامعة السوربون ، وعاد إلى مصر يحمل الدكتوراة ، ليبدأ حياته العملية بمكتب للمحاماة ، في المنصورة ، وكان يكتب مقالته في "الجريدة" ، و"الأهرام" ، وانتدب للعمل في الجامعة سنة ,1917

أصدر هيكل جريدة "السياسة" اليومية ، وملحقها الثقافي ، لتكون لسان حزب "الأحرار الدستوريون" ، ثم تولّى وزارة المعارف ، سنة 1938 ، وتولى رئاسة مجلس الشيوخ ، عام 1945 ، وألف عدداً من الكتب ، أهمها: "جان جاك رسو" ، و"حياة محمد" ، و"الصديق أبو بكر" ، ورواية "هكذا خلقت".

(2)

الشخصية الرئيسة في الرواية هي شخصية حامد ، المتعلّم ، المثقف ، الذي يقع في حبّ زينب ، تلك الفتاة التي يصطحبها إبراهيم ، وأختها ، للعمل في مزرعة محمود ، والد حامد ، لتنقية القطن ، وهي فلاحة مصرية تتمثّل فيها البساطة والعفوية ، ويكون حامد على موعد بالزواج من ابنة عمّه ، عزيزة ، فيقع في صراع نفسي بين الحبيبة ، زينب ، وبين عزيزة ، يتجلّى هذا الصراع في أحداث الرواية المتسارعة ، لكن تقع زينب في حب إبراهيم ، ويكون بينهما لقاءات في مشاهد رومانسية مؤثّرة ، لكن القدر يدفع بإبراهيم إلى الالتحاق في الخدمة الإجبارية ، في السودان ، وتتزوج زينب من حسن ، ابن الحاج خليل ، أحد تجار القطن ، ولا تسرّ بهذا الزواج. تأخذ صحتها في الانهيار بسبب المرض ، إلى أن تصاب بحمى ، وسعال شديد محمّل بالدم والصديد ، وتطلب إلى أمها أن تحضر منديلاً في مخبئها ، وتشتمّ منه رائحة إبراهيم ، وتطلب أن يوضع المنديل في قبرها ، فتفارق الحياة وهي تنطق باسم إبراهيم.

هذه الأحداث تتخللها مشاهد من الحب العنيف المتنقل ، بين إبراهيم ، وحامد الذي يختفي ـ بإرادته ـ كي يبحث عن نفسه الضائعة ، كما نجد مشاهد أخرى من حياة الإقطاع في مصر ، وحكم الإنجليز ، وبعد أن تأسرك المشاهد الرومانسية ، في الرواية ، وتندغم في الطبيعة الخلابة ، تكتشف أن الرواية كُتبت بمقاييس غربية: فريف مصر لا يختلف عن ريف فرنسا ، وزينب لا تختلف عن "جولي" في رائعة روسو ، وكأن الروايتين تنهلان من نبع واحد ، وهذا ما دفع ببعض النقاد إلى إلقاء التهم على هيكل ، بأنه اتخذ من رواية روسو مرتكزاً لعمله. ومهما يكن ، تبقى رواية "زينب" صاحبة الريادة في الرواية العربية ، في مصر ، وقد صاحبتها ، أو سبقتها ريادات أخرى في الوطن العربي ، غير أنّ هذا لا يقلل من أهمية "زينب" ، فهي ريادة تاريخية كُتبت بنمط كلاسيكي ، فيه السذاجة والبساطة.





التاريخ : 05-11-2010

Print this page
الصناره

بعثت السفيرة الامريكية في عمان اليس ويلز رسائل لعديد من الشخصيات تقول فيها: شكراً لكم على استجاباتكم التي تدل على الوعي، قرأنا ردودكم وسنستمر بذلك. ان اعتزازكم ومحبتكم لبلدكم هو شيء واضح وجلي. نحن نعمل بالشراكة مع حكومتكم، الاكاديميين، الاعلام، مؤسسات المجتمع المدني وغيرهم، على العديد من الامور التي قمتم بذكرها. سنبقى على تواصل معكم خلال الايام والاسابيع القادمة فيما يخص افكاركم وكيفية أخذ اقتراحاتكم بعين الاعتبار. أتطلع لاستمرارية حوارنا هذا وتعاوننا.

 تعقد منظمة الشفافية الاردنية التي يرأسها الناشط والسياسي المعروف الدكتور ممدوح العبادي لقاء حواريا في الحادي عشر من الشهر القادم للحديث عن الاعلام والشفافية.ويتحدث في اللقاء رؤساء تحرير الصحف اليومية الزملاء محمد التل رئيس التحرير المسؤول لصحيفة الدستور ورئيس تحرير الرأي سمير الحياري ورئيس تحرير صحيفة العرب اليوم اسامة الرنتيسي فيما يدير الحوار نضال منصور.

 تمكنت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين من الحصول على موافقة سلطات الاحتلال الاسرائيلي بالسماح لوالد المعتقل الاردني الطفل مهدي صالح (17) عاما بزيارته، علما بأن اسرة الطفل لم تزره منذ عامين.

 علمت «صنارة الدستور» ان عدد المذكرات التي رفعتها وزارة الخارجية وشؤون المغتربين للافراج عن المواطن فادي مسلم المعتقل في السعودية وصل الى (12) مذكرة رسمية موزعة بين السلطات السعودية والسفارة الاردنية في الرياض.

 دفعت مهاجمة اسراب من النحل لمدرسة عين جالوت الاساسية المختلطة في بلدة دير السعنة بلواء الطيبة غرب اربد صباح امس الى اصابة 13 طالبا وطالبة بلسعات خفيفة واخلاء المدرسة من الطلاب والكادر التدريسي وتعليق الدراسة لحين معالجة الوضع حفاظا على سلامة الطلبة والمعلمات .
 
 علمت «صنارة الدستور» ان دراسات تتم بين وزارة العدل والجهات الامنية المعنية ووزارة الاتصالات لإمكانية تطبيق مبدأ «الاسوارة الالكترونية» مع بعض الموقوفين او المطلوبين امنيا للاقامة الجبرية، لتكون بديلا عن ملاحقتهم او حتى توقيفهم.

 أكد مسؤول هام في أمانة عمان انه لا تراجع عن التغييرات والمناقلات  الادارية التي اتخذها امين عمان عقل بلتاجي لكبار موظفي مدينة الجبيهة الترويحية ، وأشار الى أن بلتاجي كلف لجنة مختصة في التحقيق باحداث الشغب والاحتجاج الاداري التي شهدتها المدينة ، وأوعز بالتوقف عند شكاوى سابقة وردت الى المفتش العام للامانة  للتحقق من صحتها ، واتخاذ اجراءات قانونية رادعة بحق مرتكبيها .

 رغم صدور تعميم من وزير الداخلية حسين المجالي يوجب  على محال بيع المشروبات الروحية اغلاق أبوابها بعد الساعة 12 من منتصف الليل ، الا أن بعضا منها يرفض الانصياع لقرار الوزير ، واللافت أن أغلب المحال المخالفة للقرار تنتشر في شارع الجامعة الاردنية .

 ذكر مصدر مسؤول في أمانة عمان لـ»صنارة الدستور» انه ليس ثمة تصور مروري محسوم لشكل خطة النقل العام المنوي تطبيقها في وسط البلد ، لافتا الى أن أكثر من تصور معروض الان امام لجان مختصة لدراسته بعناية ودقة موضوعية .

علمت «صنارة الدستور» أن وزارة الزراعة سمحت للتجار باستيراد الخروف الهندي .
بدأ العمل خلال الايام الماضية في تعبيد طريق الرمثا - بشرى او طريق الموت كما يطلق عليه الرماثنة والذي استمر العمل به اكثر من 5 سنوات

 

كتّاب الدستور
الفيديو
خدمات الكترونية
مواقع مختارة
يمنع النقل أو الاقتباس من أخبار الدستور الخاصة الابموافقة مسبقة من الصحيفة
اما فيما يتعلق بالمقالات فلا مانع من اعادة النشر شريطة الإشارة الى المصدر ( جريدة الدستور )

© Ad-Dustour Newspaper 2014
سياسة الخصوصيه | Privacy Policy
Powered by Polo Domains