جريدة الدستور : رائعة«هيكل»في طبعة شعبية
الدستور 
العدد رقم 17678 السنة 50 - الأربعاء 25 ذي الحجة, 1437 هـ الموافق 28 أيلول 2016م.
يومية سياسية عربية مستقلة تصدر عن الشركة الاردنية للصحافة والنشر
رئيس مجلس الإدارة د. يوسف عبدالله الشواربة - رئيس التحرير المسؤول محمد حسن التل
* الملك يتلقى رسالة من رئيس مجلس الأعيان * الاردن يحصل على جائزة أفضل بحث علمي عربي بالاسكان والتعمير مناصفة * الحكومة تتقبل التهاني بالثقة الملكية السبت المقبل * الملقي: الحكومة ستواصل عملها وفق الخطط والبرامج التي وضعتها سابقا * مجلس الوزراء يعقد جلسته الاولى بعد أداء الحكومة اليمين الدستورية * الملك يتفقد مشاغل مدرسة الشريف عبدالحميد شرف المهنية بعد تأهيلها * تأجيل اعتماد بعض التخصصات الاكاديمية * قرارات مجلس عمداء الجامعة الهاشمية لمعالجة اوضاع الطلبة * الأمن يقبض على 6 أشخاص اطلقوا النار بحفل أحد النواب * مستشفى الأميرة هيا العسكري يبدأ غدا باستقبال المرضى * كريشان يؤدي اليمين القانونية أمام جلالة الملك سفيرا لدى استراليا * صدور الإرادة الملكية السامية بإرجاء اجتماع مجلس الأمة * بدء فترة الطعون بصحة نيابة أعضاء مجلس النواب * "الدستور" تنشر السيرة الذاتية للوزراء * إرادة ملكية سامية بتشكيل الحكومة الجديدة - اسماء * الروابدة : انظمة التامين الجديدة تضيف مزيداً من المنافع والحقوق التأمينية * "الاستهلاكية المدنية" تفتح ابوابها يومي الجمعه والاحد المقبلين * تشييع جثمان ناهض حتّر .. تحديث * القبض على مطلوب خطير في جرش * الاحتلال يجبر مقدسيا على هدم منزله بيده شمال القدس * دراسة: 70% من الاردنيين المصابين بالجلطة القلبية لا يقلعون عن التدخين * أكثر من 600 ألف شخص مهددون بإبادة جماعية في حلب * وفاة سبعيني دهساً في الزرقاء * المصري يحذر من مخاطر اتساع خطاب الكراهية * تاخير ضخ المياه لمناطق باربد لاجراء اعمال صيانة كهربائية غدا * اسعار الخضار والفواكه في السوق المركزي * نشرة استرشادية جديدة لاسعار الحديد محليا * طائرة كورية تخطر بالعودة لمطار "لوس أنجلوس" اثر دخان بحجرة الأمتعة * امريكا: تراجع مخزونات الخام * الأمريكي جيم يونغ كيم لولاية ثانية على رأس البنك الدولي * طقس معتدل حتى الجمعة * وفاة الرئيس الاسرائيلي السابق شيمون بيريز إثر إصابته بجلطة دماغية * وفاة و 80 اصابة نتيجة 135 حادثا خلال 24 ساعة * وفاة و80 إصابة في 24 ساعة * حركة السفر والشحن عبر جسر الملك حسين ومعبري عربة والاردن * مدير صحة اربد يؤكد جاهزية مركز الطيبة لصرف العلاجات
بحث الدستور
رائعة«هيكل»في طبعة شعبية
<< الجمعه، 5 نوفمبر/تشرين الثاني، 2010

رائعة«هيكل»في طبعة شعبية

 

زياد أبولبن



(1)

تبقى رواية "زينب" ، لمحمد حسين هيكل ، مدار بحث ودراسة ، فقد شُغل بها النقد منذ أن نُشرت المرة الأولى ، عام 1914 ، في مطبعة "الجريدة" ، التي أنشأها لطفي السيد ، بقلم فلاح مصري. ولأهمية هذا العمل طبعت جريدة "القاهرة" نسخاً مجانية وزّعتها مجاناً مع العدد الصادر في شباط الماضي. وقد صدرت في أجزاء ثلاثة.

كتب محمد حسين هيكل روايته "زينب" في نيسان ، عام 1910 ، في باريس ، وفرغ من كتابتها في آذار ، عام 1911 ، وتضمّنت الرواية مشاهد الريف المصري ، وأخلاق أهله. وقد تأثّر هيكل بالأدب الفرنسي أيما تأثر ، ولهذا قال عنه النقاد إنه تأثّر بجان جاك روسو ، في رائعته "جولي" ، وتحوّلت الرواية إلى شاشة السينما عام ,1928 ومَنْ يرقب مشاهد الريف المصري في رواية "زينب" يُدرك ، تماماً ، حياة هيكل الذي ولد في قرية "كفر غنام" بمحافظة الدقهلية ، سنة 1888 ، وتوفي سنة 1956 ، ودرس في الكتّاب ، فحفظ القرآن الكريم ، وسافر إلى القاهرة ليلتحق بمدرسة الجمالية الابتدائية ، ثم التجهيزية ، ثم البكالوريا ، سنة 1905 ، ودرس الحقوق في مصر ـ بتشجيع من لطفي السيد ـ ثم سافر إلى باريس للحصول على الدكتوراة في الاقتصاد والسياسة ، من جامعة السوربون ، وعاد إلى مصر يحمل الدكتوراة ، ليبدأ حياته العملية بمكتب للمحاماة ، في المنصورة ، وكان يكتب مقالته في "الجريدة" ، و"الأهرام" ، وانتدب للعمل في الجامعة سنة ,1917

أصدر هيكل جريدة "السياسة" اليومية ، وملحقها الثقافي ، لتكون لسان حزب "الأحرار الدستوريون" ، ثم تولّى وزارة المعارف ، سنة 1938 ، وتولى رئاسة مجلس الشيوخ ، عام 1945 ، وألف عدداً من الكتب ، أهمها: "جان جاك رسو" ، و"حياة محمد" ، و"الصديق أبو بكر" ، ورواية "هكذا خلقت".

(2)

الشخصية الرئيسة في الرواية هي شخصية حامد ، المتعلّم ، المثقف ، الذي يقع في حبّ زينب ، تلك الفتاة التي يصطحبها إبراهيم ، وأختها ، للعمل في مزرعة محمود ، والد حامد ، لتنقية القطن ، وهي فلاحة مصرية تتمثّل فيها البساطة والعفوية ، ويكون حامد على موعد بالزواج من ابنة عمّه ، عزيزة ، فيقع في صراع نفسي بين الحبيبة ، زينب ، وبين عزيزة ، يتجلّى هذا الصراع في أحداث الرواية المتسارعة ، لكن تقع زينب في حب إبراهيم ، ويكون بينهما لقاءات في مشاهد رومانسية مؤثّرة ، لكن القدر يدفع بإبراهيم إلى الالتحاق في الخدمة الإجبارية ، في السودان ، وتتزوج زينب من حسن ، ابن الحاج خليل ، أحد تجار القطن ، ولا تسرّ بهذا الزواج. تأخذ صحتها في الانهيار بسبب المرض ، إلى أن تصاب بحمى ، وسعال شديد محمّل بالدم والصديد ، وتطلب إلى أمها أن تحضر منديلاً في مخبئها ، وتشتمّ منه رائحة إبراهيم ، وتطلب أن يوضع المنديل في قبرها ، فتفارق الحياة وهي تنطق باسم إبراهيم.

هذه الأحداث تتخللها مشاهد من الحب العنيف المتنقل ، بين إبراهيم ، وحامد الذي يختفي ـ بإرادته ـ كي يبحث عن نفسه الضائعة ، كما نجد مشاهد أخرى من حياة الإقطاع في مصر ، وحكم الإنجليز ، وبعد أن تأسرك المشاهد الرومانسية ، في الرواية ، وتندغم في الطبيعة الخلابة ، تكتشف أن الرواية كُتبت بمقاييس غربية: فريف مصر لا يختلف عن ريف فرنسا ، وزينب لا تختلف عن "جولي" في رائعة روسو ، وكأن الروايتين تنهلان من نبع واحد ، وهذا ما دفع ببعض النقاد إلى إلقاء التهم على هيكل ، بأنه اتخذ من رواية روسو مرتكزاً لعمله. ومهما يكن ، تبقى رواية "زينب" صاحبة الريادة في الرواية العربية ، في مصر ، وقد صاحبتها ، أو سبقتها ريادات أخرى في الوطن العربي ، غير أنّ هذا لا يقلل من أهمية "زينب" ، فهي ريادة تاريخية كُتبت بنمط كلاسيكي ، فيه السذاجة والبساطة.





التاريخ : 05-11-2010


الصناره

■ هنأ ولي العهد سمو الأمير الحسين صاحبتي السمو الاميرتين إيمان وسلمى بمناسبة عيد ميلادهما، وكتب تعليقا على صورة نشرها على صفحاته عبر وسائل التواصل الاجتماعي تجمعه بهما باللغتين العربية والانجليزية (إيمان وسلمى، كل عام وأنتما بخير).

■ اعترض عدد من المشاركين في مؤتمر «دور الإعلام في محاربة الإرهاب» من عدم عزف السلام الملكي في بداية أعمال المؤتمر، الأمر الذي دفع بمنظميه لعزف السلام الملكي في نهاية حفل الافتتاح.

■ حصل الطالبان عبدالرحمن بدير وأنس بدر من كلية العلوم الطبية التطبيقية في الجامعة الألمانية الأردنية على المركز الأول في برنامج منحة شركة كوكاكولا الصيفية لريادة الأعمال التي أقيمت في أمريكا، إذ تمكنا من تدشين أفضل دراسة جدوى يقوم بها كل فريق مكون من مجموعة من الطلاب الذين تم تقسيمهم لـ 25 فريقا  من الحصول على المركز الأول وجائزة أفضل دراسة جدوى في المسابقة مما يجعلهم أول فريق أردني يفوز بالمسابقة في عامها الخامس.

■ 30% من عدد المركبات التي توزع الغاز المنزلي لا تمتلك تصريحا من الدفاع المدني والذي يجيز لها العمل كما بين سائق مركبة غاز لـ «صنارة الدستور»، علما ان عدد موزعي الغاز في المملكة يبلغ 952 ويتركز غالبيتهم في العاصمة.

كتّاب الدستور
الفيديو
خدمات الكترونية
مواقع مختارة
يمنع النقل أو الاقتباس من أخبار الدستور الخاصة الابموافقة مسبقة من الصحيفة
اما فيما يتعلق بالمقالات فلا مانع من اعادة النشر شريطة الإشارة الى المصدر ( جريدة الدستور )

© Ad-Dustour Newspaper 2015
سياسة الخصوصيه | Privacy Policy
Powered by BuildCube