العدد رقم 16934 السنة 48 - الأثنين 6 ذي القعدة, 1435 هـ الموافق 1 أيلول 2014م.
يومية سياسية عربية مستقلة تصدر عن الشركة الاردنية للصحافة والنشر
رئيس مجلس الأداره، د. تيسير رضوان الصمادي | رئيس التحرير المسؤول محمد حسن التل
بحث الدستور
الأم ودورهـا فـي بـنـاء الـمـجـتـمـع
<< الثلاثاء، 21 يونيو / يونيه/حزيران، 2011
Print this page

الأم ودورهـا فـي بـنـاء الـمـجـتـمـع * فضيلة د. محمد يونس الزعبي

 

الحمد لله ربّ العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين وعلى من سار على نهجه واقتفى أثره إلى يوم الدين، أما بعد:.

فحق الوالدين من أعظم الواجبات وأجره من أوفر الحسنات وبرهما شرف الدنيا وفلاح الآخرة، كم شقيا لتسعد وكم سهرا لتنام فهما السبب بعد الله عزوجل في إيجادك ولذا حثنا الله عز وجل على البر بهما والإحسان إليهما قال تعالى :( وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا ) (سورة الإسراءآية23) برهما سبب لدخول الجنة، بل برهما أوسط أبواب الجنة، برهما خلق الأنبياء الصالحين الفضلاء، برهما سبب في زيادة الرزق وفي بركة العمر، وفي بر الأبناء لك بعد ذلك، برهما سبب لصلاح الذرية، برهما سبب لتفريج الكربات وتكفير السيئات ورفع الدرجات،جاء رجل إلى النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- فقال يا رسول الله أي العمل أعظم وأزكى عند الله ؟ فقال عليه الصلاة والسلام :( الصلاة على وقتها، قال ثم أي: قال بر الوالدين، قلت ثم أي: قال الجهاد في سبيل الله).

قد يسأل سائل فيقول لماذا الحديث عن الأم؟.

جاء رجل إلى النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- فقال:( يارسول الله من أحق الناس بحسن صحبتي؟ قال: أمك، قال ثم أي؟ قال: أمك، قال ثم أي؟ قال: أمك، قال ثم أي؟ قال: أبوك) فهي الأم الرؤوم والقلب الحنون، كم عانت عند حملك ورأت الموت عند وضعك، كم سهرت لتنام، وجاعت لتشبع، ولمّا جاء رجل إلى النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- يريد أن يبايعه على الجهاد في سبيل الله وكلنا يعلم مكانة الجهاد في الإسلام، فقال عليه الصلاة والسلام:( ألك أم ؟ فيقول نعم، فقال عليه الصلاة والسلام: أتريد الأجر والمثوبة؟ قال نعم، فقال عليه الصلاة والسلام: إلزم قدمها فثم الجنة) وكلنا سمع بقصة ذلك الرجل اليماني الذي كان يطوف بالبيت يحمل أمه على ظهره، فيراه ابن عمر فيقول يا ابن عمر: أتراني جازيتها، فقال ابن عمر:لا ولا بزفرة من زفراتها حين وضعتك من بطنها) فمهما قدمت لأمك أخي تبقى مقصراً بحقها ورحم الله من قال :.

لأمك حق لوعلمت كثير.

كثيرك يا هذا لديه يسير.

فكم ليلة باتت بثقلك تشتكي.

بها من جواها أنة وزفير.

وفي الوضع لوتدري عليها مشقة.

فمن غصص منه الفؤاد يطير.

وكم غسلت عنك الأذى بيمينها.

وما حجرها إلا لديك سرير.

وتفديك مما تشتكيه بنفسها.

ومن ثديها شراب لديك تمير.

وكم مرة جاعت وأعطتك قوتها.

حنانا وإشفاقا وأنت صغير.

فضيعتها لما أسنت جهالة.

فطال عليك الأمر وهوقصير.

فآه لذي عقل ويتبع الهوى.

وآه لأعمى القلب وهوبصير.

فدونك فارغب في عميم دعائها.

فأنت لما تدعوإليه فقير.

أما عن دور الأم في بناء المجتمع فأقول:.

الأم التي تخر راكعة ساجدة لله تعالى ، الأم التي تقرأ آيات الله أناء الليل وأطراف النهار، الأم التي تربي أبناءها على الصدق والأمانة وعلى البطولة والشجاعة، الأم التي تربي بناتها على العفة والطهارة والستر والحياء، الأم التي تربي أبنائها على آيات الرحمن لا على نغمات الألحان، الأم التي توصي زوجها عندما يخرج للعمل فتقول له: اتق الله فينا فإنا نصبر على الجوع ولا نصبر على النار، عندها تكون الأم هي حاضنة الأطفال وصانعة أبطال، عندها تكون الأم كما قال الشاعر:.

الأم مدرسة إذا أعددتها.

أعددت شعبا طيب الأعراق.

عندما نتحدث عن الأم فإننا نتحدث عنها على أنها قرينة الأب، لها شأن في المجتمع الذي يتكون من مجموعة أسر والأسرة تتكون منها ومن زوجها وأولادها إذن هي نصف المجتمع ويخرج من أترابها النصف الآخر فكأنها بذلك أمة بتمامها، ولذا قيل الأم التي تهز السرير بيمينها تهز العالم بيسارها.

وحتى تستقر هذه الحقيقة في النفوس فإنني أسوق إليكم بعض هذه المواقف فإن لنا في سير سلفنا عظة وفي مواقفهم عبرة، فهذه الصحابية الجليلة الخنساء -رضي الله عنها- عرفت بالبكاء والنواح وإنشاء المراثي الشهيرة في أخيها المتوفى في الجاهلية، ولكن ما أن لامس الإيمان قلبها وعرفت مقام الأمومة ودورها في تربية أبنائها وقفت واعظة بهم قائلة لهم : إنكم أسلمتم طائعين وهاجرتم مختارين وإنكم ابن أب واحد وأم واحدة فامضوا على بركة الله وفي سبيل الله ، فبدأت المعركة واستشهدوا جميعاً فلما بلغها خبرهم ما زادت على أن قالت: الحمد لله الذي شرفني باستشهادهم وأرجوربي أن يجمعني بهم في مستقر رحمته:.

وينشأ ناشئ الفتيان فينا.

على ما كان عوده أبوه.

وما دان الفتى بحجى.

ولكن يعوده التدين أقربوه.



وهذا الرسول -صلى الله عليه وآله وسلم- يرسل برسالة مع أحد أصحابه إلى مسيلمة الكذاب عليه من الله ما يستحق فلما وصل إليه وقرأ مسيلمة الكذاب الرسالة استشاط غضباً وقال للصحابي أتشهد أن محمداً رسول الله؟ قال الصحابي نعم أشهد أن محمداً رسول الله، قال مسيلمة الكذاب: أتشهد أني رسول الله؟ قال الصحابي: إن في إذنيّ صمم عن سماع ما تقول، فقال لجلاده اقطع قطعة من جسده ففعل فقال مسيلمة الكذاب للصحابي أتشهد أن محمداً رسول الله؟ قال الصحابي نعم أشهد أن محمداً رسول الله، قال مسيلمة الكذاب: أتشهد أني رسول الله؟ قال الصحابي: إن في إذنيّ صمم عن سماع ما تقول، فقال لجلاده اقطع قطعة أخرى من جسده ففعل، فأخذ مسيلمة يسأل والصحابي يقول

أشهد أن محمداً رسول الله والجلاد يقطع حتى سقط على الأرض شهيداً وقد أصبح أشلاء مقطعة في سبيل الله ولسان حاله يقول:.

قولوا لأمي لا تنوحي واصبري.

أنا عند خالقي الذي يهديني.

أنا إن حرمت وداعكم لجنازتي.

فملائك الرحمن لم يدعوني.

أنا في جوار المصطفى وصحابه.

أحظى بأجر ليس بالممنون.

وإذا حرمت العرس في الدنيا فلي.

ما شئت فيها من حسان عيني.



أماه حسبك ان أموت معذباً.

في الله لا في شهوة ومجون.



هل أدركتم سر قوة هذا الرجل؟ وهل عرفتم على يد من تربى وتعلم؟ ومن أية جامعة تخرج؟ أنا أبوح لكم بهذا السر فقد بلغ خبره لوالدته فقالت: لمثل هذا اليوم أعددته وعند الله احتسبته لقد بايع رسول الله صغيراً ووفاه اليوم كبيراً.

أيها الإخوة والأخوات أيها الآباء وأيتها الأمهات اتقوا الله عز وجل وأعلموا أن الله حملكم الأمانة وألقى على كاهلكم المسؤولية وجعلكم رعاة على أبنائكم سائلكم الله عنها يوم القيامة أحفظتم أم ضيعتم. والحمد لله رب العالمين.

* مفتي العاصمة

التاريخ : 21-06-2011

Print this page
الصناره

جلالة الملكة رانيا العبدالله شكرت الذين هنأوها بمناسبة عيد ميلادها الذي صادف أمس، حيث قالت في تغريدة لها على مواقع التواصل الاجتماعي» شكراً على معايداتكم ومشاعركم.. شكرا»ً.

هنأ الديوان الملكي الهاشمي جلالة الملكة رانيا العبدالله بعيد ميلادها الذي صادف امس الاحد».
وجاءت التهنئة: «يهنىء الديوان الملكي الهاشمي صاحبة الجلالة الملكة رانيا العبدالله بمناسبة عيد ميلادها ويتمنى لها العمر المديد».

باشر الأمير زيد بن رعد مهامه مفوضا ساميا للامم المتحدة لحقوق الإنسان خلفا لنفاي بلاي المفوض السامي السابق التي انتهت ولايتها مع نهاية شهر آب. وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون رشح الأمير زيد لهذا المنصب في حزيران الماضي.

رئيس الوزراء الاسبق العين سمير الرفاعي حمد الله كثيرا على عودة الطلبة الى مدارسهم واستئناف العملية التربوية بصورة طبيعية.
وقال الرفاعي في تغريدة له صباح امس ان المصلحة الوطنية العليا هي التي تقدمت على كل شيء.

   يعقد السفير البريطاني في عمان بيتر ميليت، مؤتمرا صحفيا في مقر اقامته الساعة الرابعة من عصر يوم غد الثلاثاء للحديث عن قمة الناتو التي ستعقد في المملكة المتحدة يومي 4 و 5 أيلول.

رفضت مؤسسة المواصفات والمقاييس ادخال حوالي 32 ألف عبوة زيت غيار سيارات للأردن لوجود مخالفة في الفحوص المخبرية ونسبت المؤسسة بعدم دخولها للأردن، وإعادتها إلى البلد المصدر.

تواصل بعض مطاعم شواء اللحوم في محيط شارع بسمان بوسط البلد الاعتداء على ارصفة المشاة بنصب الطاولات فوقها.

شكا سكان وتجار شارعي رشيد بيوك والوسامة في بيادر وادي السير لـ صنارة الدستور من التصرفات السلبية لبعض الطلبة في كلية تدريب وادي السير التابعة لوكالة الغوث الدولية وتسببهم بازعاجات ومضايقات يومية لسكان وزوار وتجار المنطقة، مشيرين انهم رفعوا شكاوى لكافة الجهات المعنية بلا جدوى.

تقيم الجمعية الأردنية للعلوم السياسية محاضرة مساء اليوم بعنوان «داعش الظاهرة والحقيقة»  يلقيها د.  محمد ابو رمان نائب رئيس الجمعية ويدير الحوار  د.  كامل ابوجابر، وذلك في الساعة السادسة والنصف في منتدى مؤسسة عبد الحميد شومان الثقافي .

 أكثر من 500 مهندس زراعي قرر مجلس نقابة المهندسين الزراعيين شطبهم من سجلات النقابة، لعدم دفعهم الالتزامات المالية المطلوبة، مع امكانية مراجعتهم للنقابة للاعتراض على القرار وتسوية امورهم المالية حتى تاريخ 17 ايلول الحالي قبل أن يصبح القرار نافذا .

 تستقبل عمادة شؤون الطلبة في الجامعة الاردنية اليوم الاثنين الطلبة الذين تقدموا لطلبات القبول في الجامعة على أساس التفوق الفني، وذلك بهدف المقابلة وفحص القدرات الفنية  للمتقدمين.

كتّاب الدستور
الفيديو
خدمات الكترونية
مواقع مختارة
يمنع النقل أو الاقتباس من أخبار الدستور الخاصة الابموافقة مسبقة من الصحيفة
اما فيما يتعلق بالمقالات فلا مانع من اعادة النشر شريطة الإشارة الى المصدر ( جريدة الدستور )

© Ad-Dustour Newspaper 2014
سياسة الخصوصيه | Privacy Policy
Powered by Polo Domains