جريدة الدستور : عودة الباشا.. صور وعبر
الدستور 
العدد رقم 17584 السنة 50 - الأحد 20 رمضان, 1437 هـ الموافق 26 حزيران 2016م.
يومية سياسية عربية مستقلة تصدر عن الشركة الاردنية للصحافة والنشر
رئيس التحرير المسؤول محمد حسن التل
* طقس حار اليوم وانخفاض الحرارة في اليومين المقبلين * المستقلة للانتخاب " تقر التعليمات التنفيذية الخاصة بالاقتراع والفرز * الامانة : لا رفع لأسعار القبور ولا تغيير عليها منذ عام 2011 * الطراونة: التحديات التي تواجه المملكة لا سبيل للتعامل معها الا عبر تلاحمنا * جودة يجري اتصالا هاتفيا مع بان كي مون * عطلة العيد من صباح الثلاثاء الى مساء الجمعة * اغلاق وانذار عدد من محلات بيع الحلويات والمواد الغذائية المزار الجنوبي * أردنيون يحصدون جوائز متقدمة بمسابقة الابتكار العالمي في أميركا * قوات حرس الحدود تحبط محاولة تهريب * وجهاء بني حميدة:مطلقو النار على الدرك فئة مندسة * فاخوري: الأردن يمتلك رؤية اهلته لتحويل التحديات الى فرص * أبوغزاله يقرر إنشاء مركز تأهيل وبناء قدرات الشباب في ذيبان * احالة المتهمين بقضية "خلية اربد الارهابية" لمحكمة أمن الدولة * الحر قد يحصد أرواح الآلاف في نيويورك سنويا * 52 % من الاسكتلنديين يؤيدون الاستقلال عن بريطانيا * عشرات القتلى بدير الزور وقنابل فسفورية على حلب * الاحتلال يقتحم الأقصى وإصابات بين المصلين * اسعار الخضار والفواكه في السوق المركزي اليوم * انتهاء الدورة الصيفية للتوجيهي
بحث الدستور
عودة الباشا.. صور وعبر
<< الأحد، 30 أكتوبر/تشرين الأول، 2011
Print this page
د. مهند مبيضيند. مهند مبيضين

عودة الباشا.. صور وعبر * د. مهند مبيضين

 

لربما ترسم عودة المهندس عبدالهادي المجالي من رحلة علاج طويلة وبهذا الزخم من الذين عادوه في ديوانه السؤال عن شكل النخبة الموجودة اليوم ووزنها في الشارع وعلاقاتها بالناس وحاجاتهم ومصائرهم.

وبعيدا عن الفضائل والصفات التي يملكها المهندس عبدالهادي المجالي، إلا أنه في غيابه من المشهد كان رجلا يستشعر غيابه من موقعه، كسياسي وكنائب ورجل دولة أو شيخ أو باشا أو نائب أو رئيس مجلس نواب، كل تلك الألقاب مع أنها تعني رجلا واحدا، إلا أنها كانت لا تكفيه كي تحدد صفاته أو تصنع له مجدا مضافا على ما بناه لنفسه من حضور أو دور في السياسة وفي صناعة القيادات السياسية.

كان يكفي أي طامح أن ينضم تحت لواء الباشا كي يصل ويتقدم، لكنه وإن كانت الخيارات تخذله أحيانا إلا أنه يملك ميزة الدفاع عن رجاله ومن ساهم في تقدمهم، ومع أن الخلاف مع الرجل ممكنا إلا أنه لم يكن ليهدي خصومه صورة الرجل الحنق الغاضب إلا نادرا، فهو طويل الصبر وبطيء الغضب.

استطاع عبدالهادي المجالي أن يعيد إنتاج نفسه أكثر من مرة، وفي التحول من رجل ذي بزة عسكرية إلى أكثر القيادات الوطنية رغبة بخوض الانتخابات والحديث عن جدوى الديمقراطية والتأسيس لحياة حزبية، وهو لم يكل أو يمل من ذلك، ولطالما كان يشتهي في باطن فكره أن يكون الزعيم الحزبي المنافس على الساحة، وكان يمكن له أن يكون كذلك، لولا جملة أخطاء لا مجال هنا للحديث عنها. وهي مرتبطة بمسار وطني عام فيما يخص الأحزاب وتفاعلها ودورها. واستطاع كثيرا أن يغلف حضوره كسياسي أكثر منه رجل مال وصاحب ثروة.

أيضا فرض المجالي نفسه زعيما سياسيا له صلاته وقدراته ونفوذه داخل ماكينة الدولة، وظل ممن يطيقون العناد في المواقف الوطنية، وكبيرا في مواقفه العربية حتى غادر مجلس النواب الخامس عشر ليفسح المجال لغيره كي يخلفه نائبا عن منطقته أو في رئاسة مجلس النواب.

للرجل اخطاء بلا شك، ولكنه كغيره ممن يدخلون أبواب السياسة، إلا أنه يسجل للباشا حفظه الود مع رفاقه وأصدقائه وقدرته على ملامسة هموم الناس حين كانوا يزورونه ومخاصمة الخصوم بكبرياء وشرف ودهاء عالٍ.

لم يملك المجالي مؤهلات النخبة الجديدة في الدولة ولم يسع إلى اكتساب صفاتها، ولم يكوّن صالونا خاصا به، فمن يخرج من عنده كان كثيرون يتوقون للحلول في ذات المكانة من الباشا.

في دوره النيابي هناك الكثير من الأسئلة، وقد يختلف كثيرون على طبيعة قيادته لمجلس النواب، لكنه يثبت اليوم والناس تعوده كم قدم وأعطى وساعد أناس وزكى رجالا وأعان محتاجا، لذلك كثر المحبون والأصدقاء وفي ذلك عبرة للنخب الجديدة والسياسيين الجدد كي يعلموا أن أفضل صورة للمرء هي التي ينال فيها تلك الصورة التي ظهر فيها زوار الباشا عبدالهادي المجالي في سرادقه الكبير وهم يسلمون عليه بعد عودته من رحلة العلاج.

Mohannad974@yahoo.com

التاريخ : 30-10-2011


الصناره

تحت رعاية  الأمير مرعد بن رعد ومشاركة رجال الدين الإسلامي والمسيحي ورجالات الدولة والسفراء يقيم المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام يوم الأربعاء التاسع والعشرين من الشهر الجاري  حفل إفطار تنظمه لجنة مركز سيدة السلام المسيحية الإسلامية للأشخاص ذوي الإعاقة وذلك في ساحة مركز سيدة السلام - طريق المطار.

 أكد مدير عام دائرة الأحوال المدنية والجوازات مروان قطيشات لـ «صنارة الدستور» أنه سيتم اليوم الأحد إطلاق تجريبي للبطاقة الذكية في مكاتب الأحوال الرسمية في عمان وكافة المحافظات ، وسيتم من خلال هذه التجربة تحديد آلية التعامل مع إصدارها خلال الفترة المقبلة.

  بحسب  بيانات البنك المركزي  فقد انخفض رصيد الاحتياطيات الاجنبية لدى البنك المركزي في نهاية شباط 2016 بمقدار 324.5 مليون  دولار ( 2.3%)  عن مستواه المسجل في نهاية عام  2015 ليبلغ 13.828.9مليون دولار  ، وهو ما يكفي لتغطية مستوردات المملكة من السلع والخدمات لنحو 7.5شهر .

 أصدرت الهيئة المستقلة للانتخاب نشرتها الشهرية الثانية للفترة ما بين الخامس عشر من أيار وحتى الخامس عشر من حزيران الجاري، تضمنت نشاطات الهيئة وكافة التفاصيل الانتخابية واللقاءات والاجتماعات التي شهدتها هذه المرحلة .

 يبدأ «راصد» بدءا من اليوم بإجراءاته للتحقق من جداول الناخبين ومتابعتها وتدقيقها، كما سيبدأ برصد مرحلة الاعتراضات على جداول الناخبين.

 أعلنت مهن متعددة عن تشكيل قوائم انتخابية  لخوض انتخابات 2016 تضم أعضاء من مهنة واحدة ، حيث أعلن عدد من المعلمين، والمحامين، ومهن أخرى تشكيل قوائم تضم زملاء بمهنة واحدة.

 تجار سجائر يعتمدون البيع بالتسعيرة الجديدة التي اقرتها الحكومة مؤخرا لعلبة الدخان وزيادتها 5 قروش  ، علما بأن قرارات الرفع ستصبح نافذة اعتبارا من مطلع الشهر المقبل كما ورد في نص القرار الحكومي  .

إدارة السير توزع يوميا دوريات أمام مداخل المساجد في عمان ، وذلك لضبط و تنظيم حركة السير التي تشهد عادة ازدحاما واختناقا جراء عدم التزام المصلين بركن مركباتهم بالشكل الصحيح ومرعاتهم لاحترام حرمة الطرقات .

خصص الدكتور محمود الحباشنة اخصائي استشاري الجراحة العامة وجراحة الكلى  والمسالك البولية والعقم  غد الاثنين يوما مجانيا في عيادته في مدينة الكرك لاستقبال منتسبي المؤسسات العسكرية وذويهم . و تأتي هذه المبادرة بحسب الدكتور الحباشنة اجلالا لارواح وشهداء الواجب من أبناء القوات المسلحة والاجهزة الامنية .

 أعلن مدير عام مهرجان جرش للثقافة والفنون محمد ابو سماقة عن اعتماد شعار جديد للمهرجان، من فكرة اقترحها رئيس اللجنة العليا للمهرجان عقل بلتاجي، وقد تميز الشعار الجديد بعبارة (فدوى لعيونك يا أردن).

  بلغت  نسبة أصحاب الودائع الإناث نحو  6ر33 % أي ثلث عدد المودعين لدى البنوك في الأردن ، فيما شكلت النساء المقترضات 2ر19 % من إجمالي عدد المقترضين، وذلك وفقا لدراسة أصدرتها جمعية البنوك في الأردن .

 بشكل لافت بدأت الدعاية الانتخابية تنتشربمناطق عديدة من عمان والمحافظات ، ويلاحظ أن المترشحين للانتخابات يقومون باستخدام مركبات وحافلات نقل عام  للدعاية الانتخابية ، علما أنه بموجب قانون الانتخاب يحظر الان الترويج الدعائي للمترشحين .

 

كتّاب الدستور
الفيديو
خدمات الكترونية
مواقع مختارة
يمنع النقل أو الاقتباس من أخبار الدستور الخاصة الابموافقة مسبقة من الصحيفة
اما فيما يتعلق بالمقالات فلا مانع من اعادة النشر شريطة الإشارة الى المصدر ( جريدة الدستور )

© Ad-Dustour Newspaper 2015
سياسة الخصوصيه | Privacy Policy
Powered by BuildCube