العدد رقم 16904 السنة 48 - السبت 5 شوال, 1435 هـ الموافق 2 آب 2014م.
يومية سياسية عربية مستقلة تصدر عن الشركة الاردنية للصحافة والنشر
رئيس مجلس الأداره، د. تيسير رضوان الصمادي | رئيس التحرير المسؤول محمد حسن التل | المدير العام، د. محمد أبو عريضه
بحث الدستور
ذكريات عمان أيام زمان
<< الأربعاء، 15 فبراير/شباط، 2012
Print this page

ذكريات عمان أيام زمان * د . هند أبو الشعر

 

كبرت عمان وصار عمرها منذ استوطنها الشراكسة ( 134 ) عاما ، وصار لعمان الجميلة مخزون من الذكريات التي يختزنها أهلها ،والتي لا يصدقها الجيل الجديد الذي يولد في عمان ، ويتفتح على ثورة المعلوماتية ، وعلى عمان الكبيرة الممتدة بأحيائها الجميلة التي تتسع كل يوم ، بسفاراتها وجسورها وأنفاقها ومولاتها ومدارسها وجامعاتها وسياراتها وأسواقها وقصورها وبيوتها القديمة وجبالها وأكواخها وكل شيء فيها ..! وعلينا أن نعترف بأن الجيل الجديد معذور بعدم تصديق ما نقوله لهم عن عمان .. فنحن بتنا لا نصدق ما نراه ..!

وصلني قبل أيام كتاب صغير من القطع الصغير ولا تتجاوز صفحاته 147 صفحة للسيد غالب حمد أبو صالحة ، يحمل هذا العنوان " ذكريات عمان أيام زمان " وينجح صاحبه بسرد ذكرياته لعمان ، في الثلاثينيات والأربعينيات من القرن الماضي ، وقد فوجئت بأنه يهدي الكتاب لروح الدكتورة " شارلوت برنيل " الشهيرة في عمان ب" الست العرجا " وكانت فاتحة الكتاب بهذا الإهداء تمنحه نفحة من الخلق الطيب والعرفان بالجميل ، وهو ما شجعني على القراءة ، لأجد أنني أمام مجموعة طيبة من الذكريات لعمان ، وللحق ، فقد قدمت ذكريات غالب أبو صالحة للدكتورة شارلوت صورة إنسانية تختصر تاريخ البدايات في حقل الطب أواخر أيام الدولة العثمانية ، ثم في عهد الإمارة ، وقد ارتبطت عائلة أبو صالحة بالطبيبة التي كسرت قدمها وهي تركب حصانها متجهة لنجدة مريضة ، ولم تشف أبدا وأصبحت عرجاء ..! وقد استوقفتني السيرة العائلية التي بدأ فيها غالب أبو صالحة كتابه،بدءا بوصول الجد،إلى السلط عام 1890 م من نابلس، وتوطنه بالسلط ، وانتقالا إلى تجنيد ابنه حمد بالجيش العثماني مع إعلان الحرب العالمية الأولى ، حيث عاد الشاب المحارب في جيش الدولة مبتور القدمين ، وكانت الأحداث تختصر سيرة الناس الذين عاشوا في ذلك الزمن بامتياز ، وأظن أن ما قدمه يصلح لعمل روائي .

فعمان في أواخر العهد العثماني كانت قرية شركسية في غالبية أهاليها ، بحارات الشابسوغ والأبزاغ والقبرطاي ثم حارة المهاجرين ورأس العين ، وأهالي السلط والفحيص والشوام وأهالي نابلس والقدس ، والقادمين من نجد من العقيلية ، وأهالي الجوار الذين بدأ يجذبهم هذا المجتمع الجديد من البلقاوية وعرب الجوار ..هذا هو المجتمع الذي تحدث عنه الكتاب ولكن في الثلاثينيات من القرن الماضي.

الصور التي أدرجها غالب أبو صالحة لعمان كانت من أرشيف المرحوم أرسلان رمضان ،وهي ممتازة رغم أنها تفتقر للإخراج الفني ، لكن المؤلف اجتهد وأورد صفحات دليل هاتف الإمارة عام 1946 م والذي طبعته مطبعة الرائد لصاحبها أمين أبو الشعر، وكانت الإمارة تخطو خطواتها الواثقة لإعلان الاستقلال وقيام المملكة الأردنية الهاشمية ، وختاما ، فقد استوقفني ما كتبه المؤلف عن معرفته بالأمير الحسين بن طلال الذي كان عندها واحدا من أهالي عمان .. أمير يعرف الأهالي ويعرفونه .. يلعب معه رفاقه بكل بساطة ، وبهذه المعلومة الجميلة أقول: إن أهالي عمان الذين عاشوا في الثلاثينيات والأربعينيات مطالبون بفتح أرشيفهم لنا .. إنها مسؤولية جميلة ، شاركونا ذكرياتكم عن عمان ، فنحن بحاجة لتوثيقها .. و " علمكم بعمان قرية " فمن يصدق أنها كانت قرية قبل سبعين عاما ..؟ وتحياتي للمؤلف ولوزارة الثقافة التي دعمت نشره للكتاب .

التاريخ : 15-02-2012

Print this page
الصناره

■ لم تحسم الحكومة بعد خياراتها بشأن أي تفاوض مع الممول الفرنسي لمشروع الباص السريع، ويتوقع أن تشهد الاسابيع المقبلة مزيدا من المباحثات بين الاطراف الحكومية المعنية حول هذا الملف.

■ جدد الاتحاد العام للمزارعين تأكيده على فصل اي عضو في الاتحاد يتعامل مع العدو الصهيوني استيرادا او تصديرا او اي تعاون اخر وفقا لمدير الاتحاد المهندس محمود العوران الذي اكد لـ«صنارة الدستور» ان الاتحاد بصدد اصدار قائمة سوداء باسماء التجار والشركات الزراعية التي تتعاون مع الكيان الصهيوني.

■ في أول أيام عيد الفطر السعيد قامت مديرية الامن العام من خلال رجال الدوريات الخارجية ورجال السير بتوزيع  الحلوى «المعمول » على عدد كبير من المواطنين، حيث لاقت هذه الخطوة الاستحسان من قبل المواطنين.

■ رغم التحذيرات المتتالية والصارمة بشأن بيع المفرقعات والالعاب النارية واستعمالها، الا أن عطلة العيد شهدت استعمالا جنونيا ومفرطا لتلك الالعاب المحظورة، مما زاد من شكوى المواطنين الذين اعتقدوا نتيجة وابل التصريحات الرسمية التي سمعوها بخصوص تلك الظاهرة بأنها قد انتهت.

■ ترعى وزيرة الثقافة الدكتورة لانا مامكغ افتتاح المؤتمر الدولي الثاني الذي تنظمه جامعة عجلون الوطنية/ كلية الاداب والعلوم التربوية يوم الثلاثاء الموافق 5/8/2014 في مدرج عز الدين اسامه تحت عنوان النص الادبي الحديث في صناعة الاحداث ومواكبتها.

■ علمت «صنارة الدستور» أن رواتب عدد محدود من موظفي وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية تبلغ نحو الفي دينار شهريا، رغم أنهم لا يشغرون مواقع إدارية متقدمة في الوزارة، هذا الامر يثير استياء بقية موظفي الوزارة الذين يحرمون من امتيازات ومكآفات تذهب لموظفين محدودين.

■ قدم الزميل نايف المعاني استقالته من قناة الحقيقة الدولية بعد خدمة استمرت لاكثر من اربع سنوات كان خلالها يقدم برنامجا جماهيريا « بلدي هذا الصباح» دون ان يذكر اسباب الاستقالة.

■ سوق تجاري ضخم في منطقة الهاشمي الشمالي مملوك لامانة عمان الكبرى، يخلو من أي نشاط تجاري، ويتردد أن هذا الحال يعود الى عدة أعوام ، وأن آخر مستأجر أخلى السوق قبل 3 أعوام، ولا تعرف الاسباب الحقيقية وراء تعطل الاستثمار بهذا السوق الحيوي الذي يقع في قلب الهاشمي الشمالي .

■ الدكتور مهند دويكات الخبير الدولي بالاتجار بالبشر مرشح لتولي مهام مستشار للمؤسسة الوطنية للاتجار بالبشر في اليمن.

■ نسبة إشغال الفنادق في البحر الميت خلال عطلة عيد الفطر السعيد وصلت الى 90% وهي من اعلى النسب التي وصلتها فنادق البحر الميت خلال العام الجاري.

كتّاب الدستور
الفيديو
خدمات الكترونية
مواقع مختارة
يمنع النقل أو الاقتباس من أخبار الدستور الخاصة الابموافقة مسبقة من الصحيفة
اما فيما يتعلق بالمقالات فلا مانع من اعادة النشر شريطة الإشارة الى المصدر ( جريدة الدستور )

© Ad-Dustour Newspaper 2014
سياسة الخصوصيه | Privacy Policy
Powered by Polo Domains