جريدة الدستور : ذكريات عمان أيام زمان
الدستور 
العدد رقم 17586 السنة 50 - الثلاثاء 22 رمضان, 1437 هـ الموافق 28 حزيران 2016م.
يومية سياسية عربية مستقلة تصدر عن الشركة الاردنية للصحافة والنشر
رئيس التحرير المسؤول محمد حسن التل
بحث الدستور
ذكريات عمان أيام زمان
<< الأربعاء، 15 فبراير/شباط، 2012
Print this page

ذكريات عمان أيام زمان * د . هند أبو الشعر

 

كبرت عمان وصار عمرها منذ استوطنها الشراكسة ( 134 ) عاما ، وصار لعمان الجميلة مخزون من الذكريات التي يختزنها أهلها ،والتي لا يصدقها الجيل الجديد الذي يولد في عمان ، ويتفتح على ثورة المعلوماتية ، وعلى عمان الكبيرة الممتدة بأحيائها الجميلة التي تتسع كل يوم ، بسفاراتها وجسورها وأنفاقها ومولاتها ومدارسها وجامعاتها وسياراتها وأسواقها وقصورها وبيوتها القديمة وجبالها وأكواخها وكل شيء فيها ..! وعلينا أن نعترف بأن الجيل الجديد معذور بعدم تصديق ما نقوله لهم عن عمان .. فنحن بتنا لا نصدق ما نراه ..!

وصلني قبل أيام كتاب صغير من القطع الصغير ولا تتجاوز صفحاته 147 صفحة للسيد غالب حمد أبو صالحة ، يحمل هذا العنوان " ذكريات عمان أيام زمان " وينجح صاحبه بسرد ذكرياته لعمان ، في الثلاثينيات والأربعينيات من القرن الماضي ، وقد فوجئت بأنه يهدي الكتاب لروح الدكتورة " شارلوت برنيل " الشهيرة في عمان ب" الست العرجا " وكانت فاتحة الكتاب بهذا الإهداء تمنحه نفحة من الخلق الطيب والعرفان بالجميل ، وهو ما شجعني على القراءة ، لأجد أنني أمام مجموعة طيبة من الذكريات لعمان ، وللحق ، فقد قدمت ذكريات غالب أبو صالحة للدكتورة شارلوت صورة إنسانية تختصر تاريخ البدايات في حقل الطب أواخر أيام الدولة العثمانية ، ثم في عهد الإمارة ، وقد ارتبطت عائلة أبو صالحة بالطبيبة التي كسرت قدمها وهي تركب حصانها متجهة لنجدة مريضة ، ولم تشف أبدا وأصبحت عرجاء ..! وقد استوقفتني السيرة العائلية التي بدأ فيها غالب أبو صالحة كتابه،بدءا بوصول الجد،إلى السلط عام 1890 م من نابلس، وتوطنه بالسلط ، وانتقالا إلى تجنيد ابنه حمد بالجيش العثماني مع إعلان الحرب العالمية الأولى ، حيث عاد الشاب المحارب في جيش الدولة مبتور القدمين ، وكانت الأحداث تختصر سيرة الناس الذين عاشوا في ذلك الزمن بامتياز ، وأظن أن ما قدمه يصلح لعمل روائي .

فعمان في أواخر العهد العثماني كانت قرية شركسية في غالبية أهاليها ، بحارات الشابسوغ والأبزاغ والقبرطاي ثم حارة المهاجرين ورأس العين ، وأهالي السلط والفحيص والشوام وأهالي نابلس والقدس ، والقادمين من نجد من العقيلية ، وأهالي الجوار الذين بدأ يجذبهم هذا المجتمع الجديد من البلقاوية وعرب الجوار ..هذا هو المجتمع الذي تحدث عنه الكتاب ولكن في الثلاثينيات من القرن الماضي.

الصور التي أدرجها غالب أبو صالحة لعمان كانت من أرشيف المرحوم أرسلان رمضان ،وهي ممتازة رغم أنها تفتقر للإخراج الفني ، لكن المؤلف اجتهد وأورد صفحات دليل هاتف الإمارة عام 1946 م والذي طبعته مطبعة الرائد لصاحبها أمين أبو الشعر، وكانت الإمارة تخطو خطواتها الواثقة لإعلان الاستقلال وقيام المملكة الأردنية الهاشمية ، وختاما ، فقد استوقفني ما كتبه المؤلف عن معرفته بالأمير الحسين بن طلال الذي كان عندها واحدا من أهالي عمان .. أمير يعرف الأهالي ويعرفونه .. يلعب معه رفاقه بكل بساطة ، وبهذه المعلومة الجميلة أقول: إن أهالي عمان الذين عاشوا في الثلاثينيات والأربعينيات مطالبون بفتح أرشيفهم لنا .. إنها مسؤولية جميلة ، شاركونا ذكرياتكم عن عمان ، فنحن بحاجة لتوثيقها .. و " علمكم بعمان قرية " فمن يصدق أنها كانت قرية قبل سبعين عاما ..؟ وتحياتي للمؤلف ولوزارة الثقافة التي دعمت نشره للكتاب .

التاريخ : 15-02-2012


الصناره

ينظّم وزير الشباب رامي الوريكات عند الساعة التاسعة والنصف من مساء اليوم الثلاثاء في المدينة الرياضية لقاء مع عدد من الزملاء الصحفيين والاعلاميين من مختلف وسائل الاعلام للتباحث في الشأن الشبابي وأبرز قضاياه.

 أكدت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مجد شويكه ان مشروع البطاقة الذكية جاهز من الناحية الفنية وحسب خطة العمل ويتم حاليا تجربته من قبل دائرة الأحوال المدنية، وفق ما كتبته على صفحتها الفيس بوك.

 أطلقت مجموعة من الشباب الدراجين مبادرة بعنوان «لا تقصر» منذ بداية شهر رمضان شملت توزيع طرود في كافة محافظات المملكة، كما نظمت مزادا علنيا من خلال الفيسبوك على «جاكيت جلد هارلي» تبرعت به زوجة أحد الدراجين عن روح زوجها، وتم بيعه بمبلغ 15200 دينار تم توزيعها على الفقراء، على شكل طرود خير واعادة اعمار بيوت آيلة للسقوط.

   عممت غرفة تجارة عمان على اعضائها بهدف ( الاطلاع والعلم ) نسخة عن كتاب شركة ميناء حاويات العقبة المتضمن الإعلام  بأن المنظمة البحرية الدولية قامت بتعديل للمادة رقم (2) من قانون الأمن والسلامة البحرية الدولي ، والذي سيتم تفعيله من تاريخ الأول من تموز 2016، (مع نسخة مترجمة من الكتاب باللغة العربية) .

 تنظم هيئة شباب كلنا الاردن فريق عمل عجلون جلسة حوارية اليوم الثلاثاء حول الشباب والدور المطلوب لمواجهة الارهاب والتطرف في قاعة  مركز شابات عجلون النموذجي عند الساعة السادسة مساء .ويشارك في الجلسة الحوارية الوزير الاسبق العين الدكتور تيسير الصمادي والناطق الرسمي باسم الهيئة المستقلة للانتخابات الزميل جهاد المومني ومفتي عجلون الدكتور محمد بني طه.

كتّاب الدستور
الفيديو
خدمات الكترونية
مواقع مختارة
يمنع النقل أو الاقتباس من أخبار الدستور الخاصة الابموافقة مسبقة من الصحيفة
اما فيما يتعلق بالمقالات فلا مانع من اعادة النشر شريطة الإشارة الى المصدر ( جريدة الدستور )

© Ad-Dustour Newspaper 2015
سياسة الخصوصيه | Privacy Policy
Powered by BuildCube