جريدة الدستور : ذكريات عمان أيام زمان
الدستور 
العدد رقم 17681 السنة 50 - السبت 28 ذي الحجة, 1437 هـ الموافق 1 تشرين الأول 2016م.
يومية سياسية عربية مستقلة تصدر عن الشركة الاردنية للصحافة والنشر
رئيس مجلس الإدارة د. يوسف عبدالله الشواربة - رئيس التحرير المسؤول محمد حسن التل
* قصف أكبر مستشفى في شرقي حلب بالبراميل المتفجرة * سفينة إماراتية تتعرض لحادث في باب المندب * الامانة تطلق نظام ادارة وصيانة الاصول للآليات والمركبات * رئيس الوزراء والفريق الوزاري يتقبلون التهاني بتشكيل الحكومة * اتلاف لحوم بقرة نافقة اعدت للبيع في اربد * اسعار الخضار والفواكه في السوق المركزي * وزير النقل المستقيل يتنازل عن راتبه التقاعدي * عيد ميلاد الامير محمد بن طلال يصادف غدا * داوود: معظم من احتج على تعديلات المناهج لم يطلع عليها - فيديو * كارتر: تصريحات رئيس الفلبين وتشبيه نفسه بهتلر مقلقة للغاية * الإعصار ماثيو يدخل المرحلة الخامسة ويضرب جامايكا خلال ايام * إضراب جزئي في مؤسسة سكة حديد العقبة * كيري : مطالبتي بالتحرك عسكريا ضد نظام بشار الأسد لم تلق آذانا صاغية * استشهاد شاب فلسطيني بعد طعنه إسرائيليا في قلنديا * وسائل إعلام أميركية تنعت ترامب بـ"الكذب" * روسيا تتولى رئاسة مجلس الامن اليوم * طقس معتدل حتى الاثنين * وفاة و 80 اصابة نتيجة 135 حادثا خلال 24 ساعة * اعتقال 4 بقضايا سرقة مركبات في مادبا * وفاة و80 إصابة في 24 ساعة * الامانة تطلق نظام ادارة وصيانة الاصول للآليات والمركبات لقطاع الاسطول
بحث الدستور
ذكريات عمان أيام زمان
<< الأربعاء، 15 فبراير/شباط، 2012

ذكريات عمان أيام زمان * د . هند أبو الشعر

 

كبرت عمان وصار عمرها منذ استوطنها الشراكسة ( 134 ) عاما ، وصار لعمان الجميلة مخزون من الذكريات التي يختزنها أهلها ،والتي لا يصدقها الجيل الجديد الذي يولد في عمان ، ويتفتح على ثورة المعلوماتية ، وعلى عمان الكبيرة الممتدة بأحيائها الجميلة التي تتسع كل يوم ، بسفاراتها وجسورها وأنفاقها ومولاتها ومدارسها وجامعاتها وسياراتها وأسواقها وقصورها وبيوتها القديمة وجبالها وأكواخها وكل شيء فيها ..! وعلينا أن نعترف بأن الجيل الجديد معذور بعدم تصديق ما نقوله لهم عن عمان .. فنحن بتنا لا نصدق ما نراه ..!

وصلني قبل أيام كتاب صغير من القطع الصغير ولا تتجاوز صفحاته 147 صفحة للسيد غالب حمد أبو صالحة ، يحمل هذا العنوان " ذكريات عمان أيام زمان " وينجح صاحبه بسرد ذكرياته لعمان ، في الثلاثينيات والأربعينيات من القرن الماضي ، وقد فوجئت بأنه يهدي الكتاب لروح الدكتورة " شارلوت برنيل " الشهيرة في عمان ب" الست العرجا " وكانت فاتحة الكتاب بهذا الإهداء تمنحه نفحة من الخلق الطيب والعرفان بالجميل ، وهو ما شجعني على القراءة ، لأجد أنني أمام مجموعة طيبة من الذكريات لعمان ، وللحق ، فقد قدمت ذكريات غالب أبو صالحة للدكتورة شارلوت صورة إنسانية تختصر تاريخ البدايات في حقل الطب أواخر أيام الدولة العثمانية ، ثم في عهد الإمارة ، وقد ارتبطت عائلة أبو صالحة بالطبيبة التي كسرت قدمها وهي تركب حصانها متجهة لنجدة مريضة ، ولم تشف أبدا وأصبحت عرجاء ..! وقد استوقفتني السيرة العائلية التي بدأ فيها غالب أبو صالحة كتابه،بدءا بوصول الجد،إلى السلط عام 1890 م من نابلس، وتوطنه بالسلط ، وانتقالا إلى تجنيد ابنه حمد بالجيش العثماني مع إعلان الحرب العالمية الأولى ، حيث عاد الشاب المحارب في جيش الدولة مبتور القدمين ، وكانت الأحداث تختصر سيرة الناس الذين عاشوا في ذلك الزمن بامتياز ، وأظن أن ما قدمه يصلح لعمل روائي .

فعمان في أواخر العهد العثماني كانت قرية شركسية في غالبية أهاليها ، بحارات الشابسوغ والأبزاغ والقبرطاي ثم حارة المهاجرين ورأس العين ، وأهالي السلط والفحيص والشوام وأهالي نابلس والقدس ، والقادمين من نجد من العقيلية ، وأهالي الجوار الذين بدأ يجذبهم هذا المجتمع الجديد من البلقاوية وعرب الجوار ..هذا هو المجتمع الذي تحدث عنه الكتاب ولكن في الثلاثينيات من القرن الماضي.

الصور التي أدرجها غالب أبو صالحة لعمان كانت من أرشيف المرحوم أرسلان رمضان ،وهي ممتازة رغم أنها تفتقر للإخراج الفني ، لكن المؤلف اجتهد وأورد صفحات دليل هاتف الإمارة عام 1946 م والذي طبعته مطبعة الرائد لصاحبها أمين أبو الشعر، وكانت الإمارة تخطو خطواتها الواثقة لإعلان الاستقلال وقيام المملكة الأردنية الهاشمية ، وختاما ، فقد استوقفني ما كتبه المؤلف عن معرفته بالأمير الحسين بن طلال الذي كان عندها واحدا من أهالي عمان .. أمير يعرف الأهالي ويعرفونه .. يلعب معه رفاقه بكل بساطة ، وبهذه المعلومة الجميلة أقول: إن أهالي عمان الذين عاشوا في الثلاثينيات والأربعينيات مطالبون بفتح أرشيفهم لنا .. إنها مسؤولية جميلة ، شاركونا ذكرياتكم عن عمان ، فنحن بحاجة لتوثيقها .. و " علمكم بعمان قرية " فمن يصدق أنها كانت قرية قبل سبعين عاما ..؟ وتحياتي للمؤلف ولوزارة الثقافة التي دعمت نشره للكتاب .

التاريخ : 15-02-2012


الصناره

دعما للمنتخب الوطني للسيدات تحت سن 17، وفّرت هيئة شباب كلنا الأردن في اربد تذاكر مجانية لحضور مباراة الأردن والمكسيك والتي ستقام بعد غد الاثنين الساعة 7 مساء، على ستاد مدينة الحسن للشباب في مدينة اربد، وذلك ضمن مشاركة المنتخب الوطني في بطولة كأس العالم للسيدات تحت سن 17 والمقامة في الأردن.

 ينظم منتدى الفكر العربي اللقاء الفكري (باللغة الإنجليزية) حول «العلاقات بين الفلبين والعالم العربي، وتجربة الفلبين الاقتصادية»، تتحدث خلاله سفيرة جمهورية الفلبين لدى الأردن، وذلك الساعة الخامسة والنصف من مساء يوم الثلاثاء المقبل، في مقر المنتدى.

 يطلق مركز حماية وحرية الصحفيين يوم الاثنين العاشر من تشرين الأول الحالي الساعة العاشرة صباحا مشروع «اعرف» لتعزيز الشفافية وحق المعرفة، ويمتد هذا المشروع مدة ثلاث سنوات ويعمل بالشراكة مع الوزارات والمؤسسات العامة، بالإضافة إلى مؤسسات المجتمع المدني والإعلاميين.
 
 شكا مواطنون في لواء القطرانة من اقدام العاملين في مكب النفايات على حرقها بمختلف انواعها لما يسببه من أذى بصحتهم. واضافوا ان الادخنة المتصاعدة من المكب بشكل شبه يومي تخلف سحبا سوداء ضخمة ذات رائحة كريهة، تمتد من سد السلطاني حتى القطرانة وهي ذات كثافة سمية عالية تلحق اضرارا بالجهاز التنفسي وتتسبب بأمراض متعددة.

كتّاب الدستور
الفيديو
خدمات الكترونية
مواقع مختارة
يمنع النقل أو الاقتباس من أخبار الدستور الخاصة الابموافقة مسبقة من الصحيفة
اما فيما يتعلق بالمقالات فلا مانع من اعادة النشر شريطة الإشارة الى المصدر ( جريدة الدستور )

© Ad-Dustour Newspaper 2015
سياسة الخصوصيه | Privacy Policy
Powered by BuildCube