ذكريات عمان أيام زمان : جريدة الدستور
   
العدد رقم 17191 السنة 49 - الأربعاء 8 شعبان, 1436 هـ الموافق 27 أيار 2015م.
يومية سياسية عربية مستقلة تصدر عن الشركة الاردنية للصحافة والنشر
رئيس التحرير المسؤول محمد حسن التل
بحث الدستور
ذكريات عمان أيام زمان
<< الأربعاء، 15 فبراير/شباط، 2012
Print this page

ذكريات عمان أيام زمان * د . هند أبو الشعر

 

كبرت عمان وصار عمرها منذ استوطنها الشراكسة ( 134 ) عاما ، وصار لعمان الجميلة مخزون من الذكريات التي يختزنها أهلها ،والتي لا يصدقها الجيل الجديد الذي يولد في عمان ، ويتفتح على ثورة المعلوماتية ، وعلى عمان الكبيرة الممتدة بأحيائها الجميلة التي تتسع كل يوم ، بسفاراتها وجسورها وأنفاقها ومولاتها ومدارسها وجامعاتها وسياراتها وأسواقها وقصورها وبيوتها القديمة وجبالها وأكواخها وكل شيء فيها ..! وعلينا أن نعترف بأن الجيل الجديد معذور بعدم تصديق ما نقوله لهم عن عمان .. فنحن بتنا لا نصدق ما نراه ..!

وصلني قبل أيام كتاب صغير من القطع الصغير ولا تتجاوز صفحاته 147 صفحة للسيد غالب حمد أبو صالحة ، يحمل هذا العنوان " ذكريات عمان أيام زمان " وينجح صاحبه بسرد ذكرياته لعمان ، في الثلاثينيات والأربعينيات من القرن الماضي ، وقد فوجئت بأنه يهدي الكتاب لروح الدكتورة " شارلوت برنيل " الشهيرة في عمان ب" الست العرجا " وكانت فاتحة الكتاب بهذا الإهداء تمنحه نفحة من الخلق الطيب والعرفان بالجميل ، وهو ما شجعني على القراءة ، لأجد أنني أمام مجموعة طيبة من الذكريات لعمان ، وللحق ، فقد قدمت ذكريات غالب أبو صالحة للدكتورة شارلوت صورة إنسانية تختصر تاريخ البدايات في حقل الطب أواخر أيام الدولة العثمانية ، ثم في عهد الإمارة ، وقد ارتبطت عائلة أبو صالحة بالطبيبة التي كسرت قدمها وهي تركب حصانها متجهة لنجدة مريضة ، ولم تشف أبدا وأصبحت عرجاء ..! وقد استوقفتني السيرة العائلية التي بدأ فيها غالب أبو صالحة كتابه،بدءا بوصول الجد،إلى السلط عام 1890 م من نابلس، وتوطنه بالسلط ، وانتقالا إلى تجنيد ابنه حمد بالجيش العثماني مع إعلان الحرب العالمية الأولى ، حيث عاد الشاب المحارب في جيش الدولة مبتور القدمين ، وكانت الأحداث تختصر سيرة الناس الذين عاشوا في ذلك الزمن بامتياز ، وأظن أن ما قدمه يصلح لعمل روائي .

فعمان في أواخر العهد العثماني كانت قرية شركسية في غالبية أهاليها ، بحارات الشابسوغ والأبزاغ والقبرطاي ثم حارة المهاجرين ورأس العين ، وأهالي السلط والفحيص والشوام وأهالي نابلس والقدس ، والقادمين من نجد من العقيلية ، وأهالي الجوار الذين بدأ يجذبهم هذا المجتمع الجديد من البلقاوية وعرب الجوار ..هذا هو المجتمع الذي تحدث عنه الكتاب ولكن في الثلاثينيات من القرن الماضي.

الصور التي أدرجها غالب أبو صالحة لعمان كانت من أرشيف المرحوم أرسلان رمضان ،وهي ممتازة رغم أنها تفتقر للإخراج الفني ، لكن المؤلف اجتهد وأورد صفحات دليل هاتف الإمارة عام 1946 م والذي طبعته مطبعة الرائد لصاحبها أمين أبو الشعر، وكانت الإمارة تخطو خطواتها الواثقة لإعلان الاستقلال وقيام المملكة الأردنية الهاشمية ، وختاما ، فقد استوقفني ما كتبه المؤلف عن معرفته بالأمير الحسين بن طلال الذي كان عندها واحدا من أهالي عمان .. أمير يعرف الأهالي ويعرفونه .. يلعب معه رفاقه بكل بساطة ، وبهذه المعلومة الجميلة أقول: إن أهالي عمان الذين عاشوا في الثلاثينيات والأربعينيات مطالبون بفتح أرشيفهم لنا .. إنها مسؤولية جميلة ، شاركونا ذكرياتكم عن عمان ، فنحن بحاجة لتوثيقها .. و " علمكم بعمان قرية " فمن يصدق أنها كانت قرية قبل سبعين عاما ..؟ وتحياتي للمؤلف ولوزارة الثقافة التي دعمت نشره للكتاب .

التاريخ : 15-02-2012

Print this page

الصناره

■ كتبت جلالة الملكة رانيا العبدالله على صفحتها في مواقع التواصل الاجتماعي معلقة على عدد من الصور من احتفال المملكة بالعيد التاسع والستين اول امس وباللغتين العربية والانجليزية»جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله وسمو الأمير حسين ولي العهد خلال الاحتفال الرسمي بمناسبة عيد الاستقلال الـ 69 في قصر رغدان العامر.

■ شكرت جلالة الملكة رانيا اليونيسف على جهودها في حماية الأطفال وكتبت جلالتها في تغريدة على «تويتر» شكرا لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على جهودهم في حماية حقوق الأطفال».

■ هنأت السفارتان الأميركية والبريطانية الأردن بمناسبة عيد الاستقلال الذي صادف اول امس الاثنين.وكتب السفير البريطاني إدوارد أوكدان عبر صفحته على تويتر « «أتقدم لكم بأحر التهاني باليوم الوطني الأردني بينما أنتم تقومون بثقة ببناء مستقبل أكثر ازدهارا وصمودا» .وكتبت السفارة الأميركية عبر صفحتها على فيسبوك تهنئة بمناسبة عيد الاستقلال الـ 69 للأردن وأرفقته بصورة للعلم الأردني.

■ استذكر رئيس الوزراء الأسبق العين سمير الرفاعي الشهيد معاذ الكساسبه في غمرة الاحتفالات بعيد الاستقلال، وكتب في تغريدة له على تويتر (في هذا اليوم الغالي وطائرات سلاح الجو تحلق فوق عمان ابتهلت للمولى عز وجل أن يرحم شهيدنا البطل معاذ ويصبر أهله).

■ حذرت وزارة التربية والتعليم الطلبة من ان يقعوا فريسة التضليل و» التغرير» من قبل بعض مدعي المعرفة بامتحانات الثانوية العامة ، وان أسئلة امتحانات الثانوية العامة تأتي من المناهج الدراسية لا «الكراسات» و»الدوسيهات» التي تختزل المناهج بأسئلة وأجوبة فقط ، وان على الطلبة اعتماد المناهج الدراسية فقط لا غيرها.

■ علمت «صنارة» الدستور ان عددا من طلبة الجامعة الأردنية  شاركوا في تشييع جثمان وحمل نعش أول رئيس للجامعة الأردنية الدكتور ناصر الدين الأسد، من خلال وفد من «شباب النشامى» وارتدوا زيا معروفا بزي الخدمة العامة في الجامعة.

■ تعقد الهيئة العامة لنقابة الصحفيين صباح يوم الأحد الموافق للسابع من شهر حزيران المقبل اجتماعاً غير عادي لمناقشة الأزمة التي ألمت بالصحف الورقية.

■ عدد من المنشآت السياحية رفضت مؤخرا استقبال عشرات المواطنين من احدى الدول العربية نظرا لوجود مبالغ ومستحقات لهذه المنشآت من حكومة هؤلاء المواطنين، مع تأكيد أصحابها على رفض استقبال اي مواطن من هذه الدولة قبل تسديد المبالغ المترتبة نتيجة لاستضافتها في وقت سابق لمواطنين من ذات الدولة.

■ باشر الإعلامي سامي عبدالله العتيلات عمله مديرا لدائرة الإعلام في وحدة الإعلام والعلاقات العامة والثقافية في الجامعة الأردنية.

** شكا عدد من مرتادي اسواق الخضار بوسط البلد من سيطرة الاطفال الوافدين على مهنة العتالة والتسبب بمضايقات متنوعة للمتسوقين في ظل غياب الرقابة عن تلك الاسواق.

■ تنظم الوكالة الفرنسية للتنمية ومؤسسة عبد الحميد شومان اليوم الاربعاء حفلا لإطلاق معرض «ستّون حلاً ضد تغير المناخ» في الساعة 6:00 مساء، بحضور الدكتور طاهر الشخشير، وزير البيئة، والسيدة كارولين دوماس، سفيرة فرنسا في عمان.

■ ينظم منتدى مؤسسة عبدالحميد شومان الثقافي مساء الاثنين المقبل 1/6/2015 حفل إشهار كتاب « المتطلبات الدستورية والقانونية لإصلاح سياسي حقيقي ... لماذا؟ وكيف؟ « الصادر عن دار وائل للنشر، وقد تبرع المؤلف بريع الكتاب إلى الناشر شريطة أن يُباع بسعر معقول، ووضع على الغلاف عبارة « علم ينتفع به «. وسوف يشارك في تقديم إضاءات حول الكتاب الأساتذة : أحمد عبيدات، د. عبداللطيف عربيات، د. علي محافظة، والمؤلف. فيما يرأس الجلسة الدكتور زيد حمزة.

■  يدخل خلال أيام النجم العالمي الهام المدفعي إلى أحد المستشفيات في الاردن لإجراء عملية جراحية في القدم اليمنى ، وقد طمأن النجم المدفعي جمهوره على حالته الصحية بأن الأطباء أكدوا له سهولة العملية .

 

كتّاب الدستور
الفيديو
خدمات الكترونية
مواقع مختارة
يمنع النقل أو الاقتباس من أخبار الدستور الخاصة الابموافقة مسبقة من الصحيفة
اما فيما يتعلق بالمقالات فلا مانع من اعادة النشر شريطة الإشارة الى المصدر ( جريدة الدستور )

© Ad-Dustour Newspaper 2014
سياسة الخصوصيه | Privacy Policy
Powered by BuildCube