العدد رقم 17045 السنة 48 - الأحد 28 صفر, 1436 هـ الموافق 21 كانون الأول 2014م.
يومية سياسية عربية مستقلة تصدر عن الشركة الاردنية للصحافة والنشر
رئيس مجلس الأداره، د. تيسير رضوان الصمادي | رئيس التحرير المسؤول محمد حسن التل
بحث الدستور
توحيد المختبرات المتشابهة في القطاع الرسمي
<< الأحد، 11 مارس/آذار، 2012
Print this page
أحمد جميل شاكرأحمد جميل شاكر

توحيد المختبرات المتشابهة في القطاع الرسمي * احمد جميل شاكر

 

لو ان التنافس بين المختبرات في القطاع الخاص بقي بينهم لقلنا ان ذلك يعتبر امرا عاديا لكن احدا لا يعلم ما هي الحكمة من تعدد المختبرات الحكومية ، رغم تشابه مهام العديد منها ، كما ان لا احد يعلم اذا ما كانت هناك اسباب فنية او جوهرية لاصرار العديد من الوزارات على امتلاك مختبرات خاصة بها. ولماذا لا تكون هناك خطة لتوحيد المختبرات المتشابهة ، لتكون ذات فعالية اوسع ، وتضع حدا لاختلاف الآراء في فحص العينات المتشابهة وتحشد كل الطاقات الفنية والبشرية في جهة واحدة.

تشتت هذه المختبرات وتوزيع الايدي الفنية المحدودة عليها ، يقلل من فاعليتها ، ويهدر مبالغ طائلة في شراء الأجهزة ، والأحماض والمواد المتشابهة بفحص عينات موحدة ، وقد يكون من الاجدى اقامة مختبر موحد لها يزود بأحدث الاجهزة وتنفق عليه نفس التكاليف بحيث يكون اكثر فائدة وفعالية من تعدد هذه المختبرات.

ما معنى وجود مختبرات لفحص المواد الغذائية في وزارات الصحة والجمارك والصناعة والمواصفات والمقاييس وامانة عمان.

من هي الجهة المخولة لفحص اية مادة واصدار الحكم بشأنها؟ لقد حدث بالماضي اختلافات بالرأي بين بعض المختبرات الرسمية حول بعض المواد الغذائية ومدى صلاحيتها بسبب ضعف الأجهزة المتوفرة لدى بعضها.

ان موضوع المختبرات المركزية الموحدة اصبح ضرورة تقتضيها المصلحة العامة وهو الوسيلة الوحيدة لاقامة مختبرات متخصصة ومسؤولة رسميا في مجال التربة او المواد الغذائية او الاستهلاكية الاخرى. انشاء المختبرات المركزية الموحدة سيولد فرصة اكبر لتزويدها باحدى وسائل العلم بدلا من شراء نفس الجهاز في اكثر من مختبر رغم انه يؤدي نفس الغرض.

اننا نامل ان يجد هذا الموضوع العناية الكافية لتحويله الى لجان متخصصة لدراسته لانه يعتبر نقلة كبيرة في مجال علمي متطور يوفر الجهد والمال والدقة المتناهية عند اصدار نتائج تحليل لاي مادة يراد فحصها.

التاريخ : 11-03-2012

Print this page
الصناره

علمت «صنارة الدستور» أنه جرى مؤخرا تعيين وزير الداخلية الاسبق مازن الساكت رئيسا لمجلس إدارة شركة الاسواق الحرة خلفا للمهندس ماجد الحباشنة.

رئيس مفوضية منطقة العقبة الاقتصادية الدكتور هاني الملقي اكد بانه لن ينثني عن تطبيق القانون وتحقيق العدالة بين موظفي المفوضية، لافتا في تصريح لـ»صنارة الدستور» أنه تفاجأ بوجود احكام قضائية قطعية بخصوص أكثر من قضية تعنى بالمفوضية صادرة منذ أعوام ومخبأة بالادراج.

رعى وزير الثقافة الاسبق المهندس سمير الحباشنة أمس حفلا فنيا للفنانة عايدة الامريكاني بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي أقيم في مركز الحسين الثقافي وتخلله تكريم لكوكبة من شهداء الجيش العربي وفنانين قدموا إبداعا للقضية الفلسطينية.

الوزير الاسبق المهندس علي الغزاوي، وهو من كبار مزارعي الاغوار الشمالية، ثمن المهنية والموضوعية التي جاءت في تقرير صحفي نشرته «الدستور» الخميس الماضي معنون بـ«انقاذ سمعة حمضيات الأردن..مقاومة لاستهداف مفضوح». وقال الغزاوي إن التقرير فضح ما تتعرض له الزراعة الاردنية من مؤامرة محلية وأجنبية.

مصير غامض يكتنف البعثات الدراسية المعلن عنها رسميا لطلاب أردنيين في جامعات هنغاريا، الطلاب ما زالوا ينتظرون الحسم ولا يعرفون مصير دراستهم هناك، علما بان العام الدراسي بدأ منذ عدة شهور.

نوهت نقابة عمال الخدمات العامة والمهن الحرة في بيان صحفي صادر عنها الى أنها الممثل الشرعي والقانوني لعمال هذا القطاع بحكم القانون وحذرت من جهات «دون أن تسميها» تسعى الى تفتيت وتفكيك و شرذمة الجسم النقابي للعمال.

ألقت الأجهزة الأمنية القبض على عاملة منزل تحمل جنسية آسيوية بعدما سرقت 50 ألف دينار من منزل مخدومها في منطقة جبل عمان وتم ضبط المبلغ بحوزتها.

سلسلة مخاطبات رسمية أرسلتها امانة عمان الى وزارة العمل تشير خلالها الى وجود وافدين يعملون على ادارة محال بيع الخضار في سوق الخضار المحاذي للمسجد الحسيني بوسط البلد ولا يحملون اي تصاريح تخولهم العمل في هذه المهن.

برنامج يوم جديد الذي يبثه التلفزيون الاردني صباح كل يوم سيكون بثه مباشرا يوم غد الاثنين من قلب الطفيلة لاطلاع المشاهدين على اوضاع المدينة وما يجري فيها ونقل هموم الناس هناك.

كتّاب الدستور
الفيديو
خدمات الكترونية
مواقع مختارة
يمنع النقل أو الاقتباس من أخبار الدستور الخاصة الابموافقة مسبقة من الصحيفة
اما فيما يتعلق بالمقالات فلا مانع من اعادة النشر شريطة الإشارة الى المصدر ( جريدة الدستور )

© Ad-Dustour Newspaper 2014
سياسة الخصوصيه | Privacy Policy
Powered by Polo Domains