العدد رقم 16798 السنة 48 - الجمعه 17 جماد ثاني, 1435 هـ الموافق 18 نيسان 2014م.
يومية سياسية عربية مستقلة تصدر عن الشركة الاردنية للصحافة والنشر
رئيس مجلس الأداره، د. تيسير رضوان الصمادي | رئيس التحرير المسؤول محمد حسن التل | المدير العام، د. محمد أبو عريضه
بحث الدستور
محمد رفيع يعاين «عام الجراد في مادبا 1930»
<< الأثنين، 2 يوليو / يوليه/تموز، 2012
Print this page

محمد رفيع يعاين «عام الجراد في مادبا 1930»

 

جلال برجس

قال الباحث محمد رفيع إن يوميات سامح حجازي، التي حققها وأعدها في كتاب عنونه بـ(عام الجراد في مادبا 1930)، تعدّ رواية جمعية أنتجت تلك السمة التي تفيد بشكل وحال ووقائع الظروف التي دفعت بالناس آنذاك لتشكيل حكايتهم الخاصة التي انبثقت منها هويتهم بحيث ظهرت عبر تلك اليوميات ملامح الإصرار على ثيمة الوجود المترافق مع الهوية الجمعية التي تم التأسيس لها منذ زمن مبكر.

جاء ذلك في سياق الندوة التي جاءت ضمن فعاليات مأدبا مدينة للثقافة الأردنية 2012، بتنظيم من قبل جمعية الشابات المسيحية، متطرقة إلى (عام الجراد في مادبا 1930) عبر صفحات الكتاب الذي أعده وحققه محمد رفيع، عبر جهد واضح تحدث عنه الباحث، تبلور من خلال البحث في المخطوطة التي جمع أوراقها واشتغل على إعدادها لتخرج للقارئ بهذا الشكل.

وكان الكاتب يوسف غيشان قد أدار الأمسية وقدم لها حيث رأى أن محمد رفيع، عبر كتابه هذا، يدفع بالقارئ إلى التناغم مع حكايته الخاصة التي تمتد إلى جذوره الأولى وذلك عبر كم الحكايات والأحداث التي تطرق لها الكتاب عبر معاينة وتحقيق أوراق سامح حجازي.

وتطرق الباحث محمد رفيع في مستهل الندوة للسخرة التي كانت سائدة في زمن الأحداث تلك التي أرخت لها أوراق سامح حجازي، مبيناً أن الحكومات منذ تشكيل إمارة شرقي الأردن بدت في خضم عملية شد وجذب فيما يخص وضع قانون أساس مقابل السخرة التي بقيت سائدة زمناً طويلاً إلى عام 1923 حيث صدر أول قانون يمنع السخرة إلا في الظروف الطارئة ومنها الكوارث الطبيعية. (لا يجوز فرض السخرة على الناس إلا في الظروف الطارئة) كحادثة عام الجراد الذي بدا مدخلاً للندوة التي أخذت شكلاً غير نمطي بحيث اعتمدت الندوة في استمرار حواريتها على مداخلات الجمهور الذين أموا قاعة الجمعية.

يذكر أن الكتاب هو تحقيق لمخطوط مكتمل، كتبه سامح حجازي، حين كان قائم مقام لمادبا، وداهمها الجراد بشكل كبير في الفترة (شباط - حزيران/1930) وهو سلسلة – كما جاء في مقدمة الكتاب- لأوراق سامح حجازي الضخمة والتي تشكل في مجموعها مكتبة وثائقية هامة، فيما يتصل بتاريخ الأردن، والتحولات التي جرت في الإقليم في الفترة (1914-1970). الكتاب نفسه كان قدم له الدكتور محمد عدنان البخيت، وصدر في عام 2005 عن مركز الرأي للدراسات والمعلومات عمان /الأردن.

التاريخ : 02-07-2012

Print this page
كتّاب الدستور
الفيديو
خدمات الكترونية
مواقع مختارة
يمنع النقل أو الاقتباس من أخبار الدستور الخاصة الابموافقة مسبقة من الصحيفة
اما فيما يتعلق بالمقالات فلا مانع من اعادة النشر شريطة الإشارة الى المصدر ( جريدة الدستور )

© Ad-Dustour Newspaper 2013
سياسة الخصوصيه | Privacy Policy
Powered by Polo Domains