الجنرال : جريدة الدستور
   
العدد رقم 17188 السنة 49 - الأحد 5 شعبان, 1436 هـ الموافق 24 أيار 2015م.
يومية سياسية عربية مستقلة تصدر عن الشركة الاردنية للصحافة والنشر
رئيس التحرير المسؤول محمد حسن التل
بحث الدستور
الجنرال
<< الخميس، 14 فبراير/شباط، 2013
Print this page
ماهر ابو طيرماهر ابو طير

الجنرال * ماهر ابو طير

 

ليس اسوأ من السلطة، الا جنون السلطة، وبرغم نماذج لا تعد ولا تحصى، في حياتنا، عن جنون الذين يجلسون في السلطة، وكيف يتجرعون المرارة بعد الخروج من السلطة، الا ان كثرة لا تتعلم، لا من الموتى، ولا من الذين يسقطون عن كراسيهم؟!.

ذات مرة خلال عام 2001 التقيت وزميل، رئيسا سابقا لليمن، واخفي اسمه لاعتباراتي، والرئيس كان قد تم طرده من السلطة بانقلاب، وزميلي الذي كان في اليمن لحظة الانقلاب، اصطحبه الانقلابيون مع نفر من الصحفيين الى بيت الرئيس، والزميل يروي للرئيس كيف كان عسكر الانقلاب يعبثون بخزانة ملابس زوجته، وينثرون ملابسها الداخلية في استهتار ومتعة غير مسبوقين؟!.

الرئيس جن جنونه خلال الجلسة، وعيناه تفجرتا من الغضب، وعليك ان تتخيل لو عاد الى السلطة، وماذا سيفعل امام مشهد استباحة خصوصيات زوجته، وهي السلطة اللعينة، اذ كانت في يده، فلم يرحم غيره، وحين انتقلت الى غيره، لم يرحموه؟!.

في مرة اخرى وعلى متن الطائرة من واشنطن الى لندن مطلع عام 2012، جلس الى جانبي ايراني كبير في السن، واذ يتحدث يروي لك انه كان جنرالا مرافقا لشاه ايران، وانه حين سقط الشاه، هرب الى تركيا مشيا، ومنها الى الولايات المتحدة، حيث عمل عدة سنوات سائقا لسيارة تاكسي ينقل الركاب من مطار دالاس في واشنطن.

تدمع عيناه وهو يتحدث عن فروقات الحياة، فمن جنرال مرافق لشاه ايران، ومن صاحب سلطة، يتحول الى سائق تاكسي في مطار دالاس في واشنطن، فيتلقى البقشيش برحابة صدر لانه يريد ان يعيش، ونمضي نصف الساعات الثماني من واشنطن الى لندن وهو يروي لك حكايات السقوط من السلطة.

في قصة اخرى عام 1997 يدور الرئيس السوداني الراحل النميري، على مشعوذي العرب في اوروبا، بحثا عن مشعوذ يعيده الى السلطة، فينهبون ماله، ويصورونه وهو في جلسات السحر، لاستعادة موقعه المسلوب، فيتم ابتزازه، والنميري الذي كان يتسلل ليلا الى بيت مشعوذ محتال، في برلين في المانيا، لا يحقق غايته، بل ينفق مال الحرام في الحرام، وقد رحل لاحقاً، كما رحل مشعوذه.

في رابعة الحكايات وعلى متن الطائرة البريطانية القادمة الى عمان، يتكور الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف، على كرسيه بعد ان فقد موقعه، ومعه مرافق واحد، واذ اذهب للسلام عليه، يضطرب، فالخوف من الاغتيالات، في السماء كما في الارض، واذ تقرأ وجه الرجل تكتشف ان الرجال خارج السلطة يتحولون الى اشباح مذعورة، لا تنام ليلها وهي تحلم بالعودة الى السلطة.

هي السلطة، يقتلون ويسرقون، ويقدمون الخدمات لكل اجهزة العالم، لا يتركون درهما ولا دولارا ولا قطعة ذهب الا ويتم مد اليد اليها، كل الوسائل حلال عندهم، من التجسس الى فرق الاغتيالات، الى هتك حرمات شعوبهم، مرورا بالشعوذة والتصفيات، هي السلطة اللعينة، التي لا يفهم من هو فيها، ان الايام ستركله وسيخرج، برضاه او بقهر السماء اوالارض.

ذات مرة عام 1998 وكنت في لندن برفقة اعضاء في مجلس الاعيان الاردني في زيارة للخارجية البريطانية، واذ ذهبت برفقة احدهم للتنزه صباحاً في حديقة الهايد البارك، تأملت وجه رئيس وزراء بريطانيا العظمى، جون ميجر، يركب دراجته الهوائية، وكان قد خرج من موقعه للتو، يستمتع برياضته الصباحية، دون حرس، ودون خوف من احد.

السبب معروف، لم يستبد في سلطته، ولم يعتبرها اداة لقهر الاخرين، ولم يعتبرها مكسبا او ارثا شخصيا، بل استعد جيدا لهذه الساعة، وخطط لها فلا مظالم في عنقه، ولا دماء، ولا حقوق لشعبه.

«إذا أردت أن تختبر شخصية الرجل، أعطه السلطة». أبراهام لنكولين.

maher@addustour.com.jo

التاريخ : 14-02-2013

Print this page

الصناره

■ علقت جلالة الملكة رانيا على صورة نشرتها على حسابها الانستجرام خلال القاء جلالة الملك كلمته بافتتاح منتدى «دافوس» بكتابة (دائما يلهمني.. خلال خطاب سيدنا في المنتدى الاقتصادي العالمي).كما كتبت جلالتها في تعليق على صورة خلال حضورها واحدة من فعاليات المنتدى (المنتدى الاقتصادي العالمي تجمع لعقول وقادة عالميين من مختلف القطاعات).

■ علمت «صنارة الدستور» انه رست أمس في ميناء العقبة أكبر سفن العالم وعلى متنها (6) آلاف سائح.

■ طالب عدد كبير من خبراء الاثار والسياحة بضرورة انقاذ مدينة تدمر السورية الاثرية، مطالبين بحملة اطلقوها عبر وسائل التواصل الاجتماعي بانقاذ التاريخ وحماية الارث المتجسد في هذه المدينة مزودين حملتهم بحزمة من المعلومات حولها وحول ما تضمه من آثار.

■ تمكن العاملون في شعبة البحث الجنائي من القبض على أحد الاشخاص المشبوهين بقضايا السرقات والسلب المسلح وتشكيل العصابات وتجارة المخدرات وهتك العرض حيث تبين انه مطلوب على خلفية 15 طلبا ومسجل بحقه 29 قيدا جرميا.

■ كشف ديوان المحاسبة في تقريره الاخير عن قيام أحد رؤساء بلديات الجنوب بتعيين عامل وطن، بالاضافة الى اسناد وظيفة ادارية له كباحث اقتصادي واجتماعي في وحدة التنمية، وان المذكور حاصل على درجة البكالوريوس في علم الحاسوب، بما يخالف قرار وزير الشؤون البلدية القاضي بعدم تعيين عامل وطن من حملة المؤهلات العلمية.

■ تشكو مطاعم اربد واصحاب صناعة الحلويات فيها من تداخل الصلاحيات بين الجهات الرقابية ما يوقع اصحاب المنشآت فريسة المخالفة والغرامة ان خالفوا اشتراطات جهة ما قد يكون سببها الاستجابة لمتطلبات او اشتراطات جهة اخرى، ما يستوجب توحيد مرجعية الرقابة للحيلولة دون حدوث اي ارباكات .

كتّاب الدستور
الفيديو
خدمات الكترونية
مواقع مختارة
يمنع النقل أو الاقتباس من أخبار الدستور الخاصة الابموافقة مسبقة من الصحيفة
اما فيما يتعلق بالمقالات فلا مانع من اعادة النشر شريطة الإشارة الى المصدر ( جريدة الدستور )

© Ad-Dustour Newspaper 2014
سياسة الخصوصيه | Privacy Policy
Powered by BuildCube