جريدة الدستور : عمالة الأطفال : أنا أعمل .إذن أنا موجود !
   
العدد رقم 17233 السنة 49 - الأربعاء 21 رمضان, 1436 هـ الموافق 8 تموز 2015م.
يومية سياسية عربية مستقلة تصدر عن الشركة الاردنية للصحافة والنشر
رئيس التحرير المسؤول محمد حسن التل
بحث الدستور
عمالة الأطفال : أنا أعمل .إذن أنا موجود !
<< الجمعه، 22 فبراير/شباط، 2013
Print this page

عمالة الأطفال : أنا أعمل .إذن أنا موجود ! * د. عايدة النجار

 

لم يحزن أحمد الذي لم يحالفه الحظ في المدرسة لأنه وجد عملا كبائع زهور يتراكض بين السيارات المسرعة . فالعمل وحتى وإن كان لم يتنبأ لنفسه به أصبح يشعره بالسعادة كما يقول وهو يبيعني باقة المنثور على إحدى الشارات . ومثله زميل أخر يتنافس معه بأمانة في الشارع وفي اقتصاد هامشي . وقد يرجع شعوره هذا لسنه الصغيرة 15 عاما وهي سن الشباب المبكر والذي فيه يشعر “ المراهق “ بأنه يبحث عن مكان له في المجتمع كالعمل مهما كان والذي “ يشعره “أنه ينتقل الى مرحلة “ الرشد والمسؤولية “. وبصراحة يقول صديقي العامل أنه لن يعود لإتمام الدراسة وهو سعيد في” عمله “ لأنه يساعد العائلة في جلب دخل بسبب بطالة والده .

لعل الاستقلال الاقتصادي نسبيا الذي يحصل عليه أي إنسان ما يجعله قويا ومعتدا بنفسه .وكذلك شعوره الايجابي وإن كان غير واثق من نفسه لأن يعود للدراسة . وفي الواقع لا بد أن يكون هناك سبب في تسرب الطلاب والشباب من المدرسة . ويعزو كثير من الخبراء في التعليم هذا الهروب للشارع أو الورشة في كراج أو التسكع دون عمل في هذه السن المبكرة الى عوامل الفقر والحاجة والعمل لمساعدة العائلة ، ونقص الوعي في الأسرة الى احتياجات الأولاد بالاضافة الى العنف العائلي الذي يولد الظلم والقهر النفسي. وايضا الى مناهج التعليم التي لا تحفز الطالب لإتمام الدراسة .

وكما هو معروف فالشباب في الأردن يشكلون أكثر من 65% من نسبة السكان ولهذا لا بد من الاهتمام بشكل خاص بالتعليم والتدريب ، بخاصة ويعتبر الأردن من أقل البلدان العربية في نسبة الأمية اذ تبلغ أقل من 9% ولعل قانون التعليم الاجباري الأساسي الذي وضع عام 1955 هو السبب . وفي هذا السياق قد يكون من الضرورة أيضا وضع القوانين الملزمة في عدم التسرب في سن صغيرة للعمل مع العلم بأن قانون العمل الاردني لسنة 1996 وضع الحد الأدنى للسن (13 سنة الى 16 سنة) ليتماشى مع قانون التعليم الالزامي .ولكن القانون أيضا اسثنى الصغار العاملين في الزراعة والعمالة المنزلية .

ومن أجل حل المشكلة قامت وزارة التنمية منذ عام 1996 الى مطاردة ما يسمى بأولاد الشوارع في محاولة للحد من تسربهم من المدارس والعمل في سن مبكرة . إلا أن مثل هذه الموجات من الحرص على هذه الفئة من الاطفال لا زالت بحاجة لدراسات متواصلة وايجاد الحلول الدائمة وليس الموسمية . ولعل عمالة الأطفال والمراهقين تختفي باختفاء أو تقليل نسبة البطالة بين الآباء وزيادة وعيهم بأهمية التعليم والتدريب المهني من أجل عمل دائم توفر له دائما الاستقرار . !

التاريخ : 22-02-2013


الصناره

في تعليق لجلالة الملكة رانيا على صورة نشرتها على حسابها «الانستجرام» أمس يظهر به القرآن الكريم كتبت جلالتها: (المكان المفضل لديّ في المنزل حيث أجد الراحة والسلام الداخلي).

 ثمن الوزير الأسبق مروان جمعة دور الأجهزة الأمنية في حماية الوطن شاكرا الله على نعمة الأمن والسلام في بلدنا وكتب في تغريدة له على حسابه تويتر: (المدفع الوحيد الذي نسمعه هو وقت الإفطار وأجهزتنا الأمنية في حالة استنفار بنفس الوقت لتسقي العالقين بالشوارع.. الله يديم هالنعمة ويحمي البلد).

وجهت الكثير من رسائل الشكر والتقدير خلال الساعات الماضية الى الدكتور محمد وهيب الذي ترأس فريقا وطنيا لاكتشاف موقع المغطس منذ (19) عاما وذلك بمناسبة التثبيت العالمي لأهمية الموقع بعد اعتماده ضمن قائمة التراث العالمي.بدوره علق د.وهيب على هذه الرسائل الشعبية والرسمية بقوله: (لا تسأل وطنك ماذا قدم لك بل اسأل نفسك ماذا قدمت لوطنك).

 طالبت فعاليات نسائية بعمل ممنهج ومدروس لخوض المرأة للانتخابات النيابية المقبلة، تضمن وجودا نسائيا قويا ومؤهلا في المجلس القادم، مؤكدات خلال لقاء لممثلات الهيئات النسائية نظمته امس الهيئة المستقلة للانتخاب بضرروة تنظيم ورشات تدريب للناخبات والمرشحات اضافة الى السعي لوجود عمل نسائي موحد ومنظم لهذه الغاية.

تعامل حضاري لافت يبديه أعضاء مفرزة بحث جنائي مركز أمن المدينة وسط البلد من خلال التواجد على مدار الساعة في مواقع العمل وتوفير أجواء الأمان للمتسوقين الذين يتدفقون بأعداد كبيرة هذه الايام للتسوق استعدادا لعيد الفطر السعيد.


افرجت محكمة امن الدولة امس عن القيادي في التيار السلفي جراح القداح والذي كان موقوفا على خلفية اعمال عنف رافقت مسيرة احتجاجية  نفذت في العام 2011 .

 

كتّاب الدستور
الفيديو
خدمات الكترونية
مواقع مختارة
يمنع النقل أو الاقتباس من أخبار الدستور الخاصة الابموافقة مسبقة من الصحيفة
اما فيما يتعلق بالمقالات فلا مانع من اعادة النشر شريطة الإشارة الى المصدر ( جريدة الدستور )

© Ad-Dustour Newspaper 2015
سياسة الخصوصيه | Privacy Policy
Powered & SEO by MSM