العدد رقم 16986 السنة 48 - الخميس 28 ذي الحجة, 1435 هـ الموافق 23 تشرين الأول 2014م.
يومية سياسية عربية مستقلة تصدر عن الشركة الاردنية للصحافة والنشر
رئيس مجلس الأداره، د. تيسير رضوان الصمادي | رئيس التحرير المسؤول محمد حسن التل
بحث الدستور
المغرب «ينتصر» على أَميركا
<< الأثنين، 29 أبريل/نيسان، 2013
Print this page
معن البياريمعن البياري

المغرب «ينتصر» على أَميركا * معن البياري

 

ليست الرغباتُ والقراراتُ الأَميركية بشأن قضايانا قضاءً وقدراً، ويمكن صدّها، ولو نعتبر أَنفسنا، أَحيانا، أَصدقاء وحلفاء للولايات المتحدة. مناسبةُ التذكير بهذه الحقيقة أَن المغرب نجح، قبل أَيام، في أَنْ تضطرَّ واشنطن إِلى سحب مشروع قرار لمجلس الأَمن، تقدَّمت به، ويقضي بتوسيع مهمة قوة الأُمم المتحدة في الصحراء المغربية لتشملَ مراقبة أَوضاع حقوق الإنسان هناك، الأمر الذي تداعى المغرب كله، الرسمي والأهلي والحزبي، إلى مواجهته، بالتوازي مع اتصالاتٍ دبلوماسيةٍ نشطة، قام بها الملك محمد السادس والمسؤولون المغاربة، ومع إِعلان الرباط إِلغاء (أَو تأْجيل) مناوراتٍ عسكريةٍ مشتركةٍ مع الولايات المتحدة، كان مقرراً أَنْ تتم الشهر الجاري قريباً من الأَقاليم الصحراوية، ما فاجأَ الإدارة الأَميركية، وأَغضبَ وزارة الدفاع التي استهجنت عدم تشاور الخارجية معها بشأن مشروع القرار، وأُفيد بأَنَّ قرار المغرب كبَّدَ الجيش الأَميركي خسارةَ 230 مليون دولار. ويبدو في محلّه، إِلى حدٍّ ما، أَنَّ تراجعَ واشنطن عما كان سيمسُّ سيادة المغرب قد يعدُّ انتصارا للرباط على أميركا، على ما رأَت فاعلياتٌ وصحفٌ مغربيةٌ وازنةٌ ومقدَّرة. وبدا ترحيبُ الديوان الملكي المغربي بقرار مجلس الأمن 2099، والذي صدر الخميس الماضي، خالياً من ذلك الدس الأميركي، بمثابة إِعلان إِنجازٍ دبلوماسيٍّ مؤزَّر، إِنْ لم يكن على الإِدارة الأَميركية، فأقله على جناحٍ نافذٍ في هذه الإدارة، له حساباتُه وأَوهامُه بشأن المغرب والصحراء.

يُحسبُ المغرب صديقاً وحليفاً مهماً للولايات المتحدة، وبين الجانبين شراكاتٌ استراتيجيةٌ على صعدٍ اقتصاديةٍ وأَمنيةٍ وسياسية، غير أَنَّ هذا الأمر لا يمنع لوبياتٍ، ضعيفةٍ أَو قوية، في النسق السياسي الأَميركي، من أَنْ تعمدَ إِلى خدش تلك العلاقة الخاصّة، باستخدام يافطات حقوق الإنسان والإصلاحات الديمقراطية ومسأَلة الصحراء، مع اتصال هذا، كله أَو بعضه، بمفاعيل تتّصل بتنافسٍ فرنسيٍّ أَميركيٍّ مضمر، أَو معلن أَحياناً، بشأْن مساحاتِ النفوذ والتأثير في المغرب وجوارِه. ولأَن الحال، الموصوف هنا باقتضاب، على هذا النحو، فإنَّ الدبلوماسيةَ المغربيةَ مدعوةٌ دائماً إِلى استنفارٍ دائم، سيّما وأَنَّ همّة الشقيقة الجزائر في التنغيص على الرباط في المحافل الأَميركية، وغيرها، نشطة، فإِن القضية تصير عويصةً، ولا يحسنُ أَنْ تستسلم هذه المؤسسة إِلى الاطمئنان التقليديِّ إِلى متانة العلاقات الأميركية، وإِلى التذكير المعهود بأَنَّ المغرب أَول دولة مسلمة تعترف بالولايات المتحدة في 1774، ذلك أَنَّ أَهم شمائل النخب الأميركية أَنها لا تحفل بالتاريخ، ولا تحسبُه معطىً مؤثراً في بناءِ تصوراتها. وإِذا كان وزير الخارجية، جون كيري، ظلَّ يُحسبُ، طوال سنواته النشطة في الكونغرس، من غير أَصدقاء المغرب، على غير حال سابقته هيلاري كلينتون التي تردّد أَنَّ الرباط استعانت بها لسحبِ مشروع قرار مجلس الأمن، فذلك مما قد يعني توقّع مطباتٍ غيرِ هيَّنةٍ قد تقع فيها العلاقات الأَميركية المغربية، سيّما وأَنَّ دوائر أَميركيةً تتداول قصة “حق الشعب الصحراوي في حق تقرير مصيرِه”.

ما يحسنُ التنويه إِليه، هنا، هو أَنَّ المغرب ربما يكون أَكثر بلدٍ عربيٍّ يعرف هيئاتٍ وتشكيلاتٍ مدنيةٍ تُعني بقضايا خقوق الإنسان، وهي تُتابع تفاصيل هذه المسألة في الأقاليم الصحراوية، وتشير إِلى تجاوزاتٍ وانتهاكاتٍ يحدث أَنْ تقع. ولأَنَّ الأمر كذلك، كان على واشنطن أَنْ تكون أَذكى في تشاطرها على المغرب في نوبةِ ابتزازٍ غامضةِ النوايا والأَغراض، ثم فشلت في واقعة “انتصار”، أَحرزتها الرباط، فلا حرجَ من تهنئتها إِذن.

التاريخ : 29-04-2013

Print this page
الصناره

جلسة مجلس الوزراء التي عقدت صباح امس الاربعاء لم تدم طويلا فقد انتهت الساعة الحادية عشرة، إلا أن قراراتها كانت موسعة وتفصيلية.

خصصت وزارة السياحة والاثار على موقعها الالكتروني زاوية خاصة للوظائف المتوفرة في القطاع السياحي، مزودة باسم كل وظيفة يقابلها اسم المؤسسة والشركة التي تحتاجها.

طرح البنك المركزي يوم امس المزاد الثامن والاربعين لعام 2014 لاتفاقيات اعادة الشراء لاجل اسبوع بقيمة ( 25) مليون دينار  وبسعر  فائدة 3% وقد تم عقد المزاد  والتسوية امس الاربعاء .

وزير الخارجية الليتواني ليناس لينكفيتشوس يحاضر في جمعية الشؤون الدولية في السادسة من مساء الاحد القادم حول «الامن غير المنقسم-التحديات العالمية الحالية».

تعرض الفنان اللبناني انور الامير لحادثة سرقة، اثناء تواجده في الاردن للحلول ضيفا على احد برامج التلفزيون الاردني. الفنان الذي قدم شكوى للشرطة السياحية فقد مبلغا من المال اثناء تواجده في احد فنادق الخمس نجوم، وسرعان ما عادت له امواله، بعد ان تم القاء القبض على الفاعلين وتحويلهم للقضاء.

تحيي الفنانة الكبيرة ماجدة الرومي في الثاني عشر من كانون اول المقبل، حفلا جماهيريا في مسرح الارينا بجامعة عمان الاهلية، وتتراوح تذاكر الحفل الاول الذي تحيية الرومي في الاردن منذ العام 1999، بين 130 دينارا للدرجة الخاصة و75 دينارا للاولى و50 دينارا للثانية و35 للثالثة و20 للرابعة.

تداول نشطاء رماثنة على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» فاتورة صادرة من شركة مياه اليرموك تطالب مواطنا من الرمثا بـ «خمسة قروش فقط».وعلق مواطنون على الموضوع بالتساؤل اين مياه اليرموك ممن عليهم مئات الالاف الذين يتهربون من دفع فواتير المياه والضرائب.

أطلقت كلية إدارة الأعمال أمس  بجامعة مؤته مبادرة بعنوان «اقتصاديون « تهدف إلى تأهيل طلبتها والارتقاء بمستواهم المعرفي وتحصيلهم الأكاديمي .وقال رئيس الجامعة الدكتور رضا الخوالده ان هذه المبادرة تسعى إلى توحيد فكرة التعاون المعرفي بين طلبة الكلية من الناحيتين المنهجية واللامنهجية والوصول إلى طالب يدرك قيمة تخصصه العلمي باعتباره سيكون ممثلا للجامعة والكلية في موقع عمله بعد تخرجه وصورة عن مخرجاتها التعليمية.

قدّم مركز الإحصاء في أبوظبي خلال زيارته امس الاول لدائرة الاحصاءات العامة الاردنية  شرحا عن تجربته في إنجاز التعداد باستخدام أحدث وسائل التكنولوجيا خاصة خلال تعداد أبوظبي 2011 الذي تم عرضه في العديد من الفعاليات والمناسبات الإحصائية الدولية.

كتّاب الدستور
الفيديو
خدمات الكترونية
مواقع مختارة
يمنع النقل أو الاقتباس من أخبار الدستور الخاصة الابموافقة مسبقة من الصحيفة
اما فيما يتعلق بالمقالات فلا مانع من اعادة النشر شريطة الإشارة الى المصدر ( جريدة الدستور )

© Ad-Dustour Newspaper 2014
سياسة الخصوصيه | Privacy Policy
Powered by Polo Domains