العدد رقم 17077 السنة 48 - الأثنين 12 ربيع ثاني, 1436 هـ الموافق 2 شباط 2015م.
يومية سياسية عربية مستقلة تصدر عن الشركة الاردنية للصحافة والنشر
رئيس مجلس الأداره، د. تيسير رضوان الصمادي | رئيس التحرير المسؤول محمد حسن التل
بحث الدستور
ضجيج
<< الثلاثاء، 4 يونيو / يونيه/حزيران، 2013
Print this page
طلعت شناعةطلعت شناعة

ضجيج * طلعت شناعة

 

من حقّي ان أخرج عن صمتي بعد ان طفح الكيل وامتلأت حد التخمة.

سأروي فقط صفحة من يومياتي.

صحيح ان الاحداث كثيرة، وبعضها متشابه. وبعضها الآخر ممل الى درجة أنني كثيرا ما أرغب بخلع رأسي والقائه في سلة المهملات؛ لكثرة ما يدخل اليه من اصوات وصرخات.

هبط صاحبي الى السوق.ازدحمت الاصوات :بيع، شراء،مشاجرات، لعنات على اختلاف الاشكال والالوان.

دخلتُ سيارة السرفيس. جلستُ في المقعد الخلفي. جاورتُ رجلا وامرأة بدينة بدت مثل كتلة ضخمة.

قالت السيدة: «والله يا ابو تيسير لازم تحط حد للموضوع، وتقول لجوز بنتك اذا ما ردها لخليها عندي حتى تقوم ناقة صالح».

وقال الرجل(بصوت لا يقل عن صوت زوجته وان كان أخفض قليلا):

«عليّ الطلاق ما بقوله. روحي اعملي اللي بدك اياه. انت مش ناوية ع ستيرة».

وكاد يمسك بخناق زوجته الضخمة لولا وصول السيارة الى «العبدلي».

في المقهى، جلستُ أُدخّن النرجيلة واشرب فنجان قهوة محاولا الخروج من حالة السأم التي اصابتني منذ الصباح.

فوجئتُ بكمّ من الأشخاص دبّوا مرة واحدة.

قال الأول: من المنطق دراسة الوضع قبل الشروع فيه.

قال الثاني: انا سأدفع المطلوب غدا.بشرط ان يلتزم الجميع.

قال الثالث: وقد علا صوته: انا منسحب. هذا لعب»اولاد».. يجب ان نتفق على كل الامور.

و.. استمر الحوار..

ذهبت الى السينما بعد غياب طويل.

جلستُ بهدوء في اول مقعد فارغ.

ثم ارتفعت اصوات البائعين: ببسي بارد، كاكاو، قرفة شاي قهوة. وادركت انني دخلت دار سينما»في وسط البلد».ثم بدأ العرض. وتوقعت ان تصمت الاصوات ليشعر المتفرجون بالمتعة.

لكن سرعان ما عادت التعليقات»السخيفة» والساذجة.

قلت في نفسي: أنا اللي استاهل، كان يمكن ان اذهب الى سينما أرقى.

أصوات تطاردني في كل مكان.

في البيت ضجيج وفي الشارع وفي العمل وفي كل مكان.

أريد ان اتخلّص من رأسي.

أريد ان اتخلّص من «كومة بارود».

هل من زبائن؟!!



talatshanaah@yahoo.com

التاريخ : 04-06-2013

Print this page
الصناره

■ قال السيناتور الأميركي بيل نيلسون في مقابلة مع  (CNN)»أنا أعرف الملك عبدالله الثاني شخصياً وهو سياسي قوي ومحنك وصارم ، بل أعتقد أنه سيعمل على الرد على (داعش) في حال أقدم التنظيم على قتل الطيار الأردني».

■ صدرت الارادة الملكية السامية بالموافقة على نظام مجلس التامينات في المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي،والموافقة على نظام معهد الدراسات المصرفية والنظام المعدل لنظام التنظيم الاداري لوزارة التربية والتعليم والنظام المعدل لنظام استحداث الدوائر الحكومية والنظام الاداري لوزارة البيئة.

■ علمت «صنارة الدستور» ان الأجهزة الأمنية المختصة ضبطت نحو (11) بندقية اتوماتيكية اثناء مداهمة احد المنازل في ماركا الشمالية استنادا لمعلومات مسبقة حيث تم توقيف المتهمين تمهيدا لاستكمال التحقيقات وتحويلهم الى القضاء.

■ أعلن ديوان الخدمة المدنية أنه أشرف على عقد امتحانات تنافسية لـ (3855) مرشحا لغايات إشغال وظيفة معلم في وزارة التربية والتعليم وفقا للأحقية التنافسية، وهي المرة الاولى التي يقوم بهذا الاجراء بعدما تم اقرار خضوع المرشحين للتعيين في التربية لامتحانات تنافسية كباقي التعيينات الحكومية.

■ استقبل مركز ضحايا الاتجار بالبشر التابع لوزارة التنمية الاجتماعية في عامه الأول 29 ضحية حيث اكدت الوزارة انها وفرت رعاية كاملة لهؤلاء الضحايا في المركز.

■ «الريادة الاجتماعية ودورها في التنمية المجتمعية» عنوان اللقاء الحواري  الذي تنظمه شومان اليوم الاثنين الساعة السادسة والنصف مساء بمشاركة  ثلاثة رواد اجتماعيين هم كامل الأسمر ، مؤسس شبكة نخوة للتطوع والتنمية في الوطن العربي، وروان بركات من مؤسسة مبادرة رنين- مؤسسة عربية تعنى بإيجاد منظومة تعليمية متكاملة تركز بشكلٍ أساسي على تنمية مهارة الاستماع لدى الأطفال-، واخيرا سند أبو عساف  مؤسس مبادرة روح الأردن.

كتّاب الدستور
الفيديو
خدمات الكترونية
مواقع مختارة
يمنع النقل أو الاقتباس من أخبار الدستور الخاصة الابموافقة مسبقة من الصحيفة
اما فيما يتعلق بالمقالات فلا مانع من اعادة النشر شريطة الإشارة الى المصدر ( جريدة الدستور )

© Ad-Dustour Newspaper 2014
سياسة الخصوصيه | Privacy Policy
Powered by Polo Domains