العدد رقم 17018 السنة 48 - الأثنين 1 صفر, 1436 هـ الموافق 24 تشرين الثاني 2014م.
يومية سياسية عربية مستقلة تصدر عن الشركة الاردنية للصحافة والنشر
رئيس مجلس الأداره، د. تيسير رضوان الصمادي | رئيس التحرير المسؤول محمد حسن التل
بحث الدستور
صوموا لرؤيته..
<< الأثنين، 8 يوليو / يوليه/تموز، 2013
Print this page
ابراهيم عبدالمجيد القيسيابراهيم عبدالمجيد القيسي

صوموا لرؤيته.. * ابراهيم عبدالمجيد القيسي

 

شهر الرحمة، والغفران، والشعور مع المكروبين من المساكين والفقراء وغيرهم، سيهل هلاله هذه الليلة أو الليلة القادمة.. ولا أشبع الله منك يا رمضان..

أستطيع الاستدلال على هلال رمضان من خلال سوقنا المحلية، ويمكن أن نفهم أن «انتفاضة» الأسعار ضد جيوب المساكين تحديدا، هي أول أهلّة رمضان القاسي، الذي ينتظره شياطين السوق ليفعلوا بالغلابى الأفاعيل، في ظل غياب الرقابة «الصارمة» على الأسعار وعلى الضمائر المشوهة.. ولا أشبع الله منك يا رمضان.

اللصوص لا يشبعون، وطلاب الثواب والمغفرة والخير كذلك، لكن شتان ما بين عابد متبتل لله، أواب، وبين طماع جشع، يحب المال المسروق بنهم مقيم، لا يستويان في الجوع أبدا، فاللص، او التاجر الجشع، الذي ينتظر شهر رمضان ليزيد من أرصدته في البنوك أو في الجيوب الأخرى، لا يشبه المواطن المسكين، الذي ينتظر الشهر الكريم ليحوز على المغفرة والقبول من الله، ويصوم النهار ويقوم الليل، ويصطبر على جحيم الأسعار المنفلتة انفلاتا موسميا، يزيد من معاناة الفقراء والمساكين حين لا يجدون ما يكفيهم لإطعام أبنائهم الذين يجوعون ويعطشون .. ويشعرون بمزيد من حرمان في شهر كانت وما زالت الحكمة من مشروعيته هي الشعور مع هؤلاء المساكين، لكنه الزمن الرديء، هو من جعل من حكمة بهذا السمو تنحدر لدى بعض الفئات من التجار، لتكون حكمة بل فرصة لامتصاص دماء المساكين..

ماذا نقول عن أولئك الذين تم تقتيلهم أو تشريدهم، وأصبحوا في العراء أو في مخيمات اللجوء؟!

صوموا لرؤيته..وافطروا لرؤيته، ولا أجد وجعا عربيا بهذا الوضوح، فصوموا لرؤيته..ثم افطروا، وقوموا بإحصاء الفرحتين، ودققوا في جداول الفرح، هل من معلومة فيه عن أطفال سوريا في الشتات أو في الداخل السوري الملتهب؟!

صوموا لرؤيته..وافطروا لرؤيته.

فلا ظلم ولا دم ولا هم ولا جوع ولا تشوه بهذا الوضوح، صوموا لرؤيته وأسألوا الله الرحمة لكل المساكين العرب وغيرهم..

و..صوموا تصحوا.



ibqaisi@gmail.com

التاريخ : 08-07-2013

Print this page
الصناره

تحت رعاية رئيس الوزراء الدكتور عبد الله النسور تعقد وزارة تطوير القطاع العام غدا الثلاثاء في المركز الثقافي الملكي ورشة عمل لمناقشة ما ورد في الأوراق النقاشية لجلالة الملك فيما يتعلق بالجانب الخاص بتطوير نهج عمل الحكومة وإصلاح القطاع العام، كما سيتم الاستماع لآراء ممثلي مختلف الشرائح والفعاليات الوطنية والاستفادة من هذه الآراء في تطوير نهج العمل الحكومي باعتبار ذلك متطلباً من متطلبات التحول الديمقراطي الذي يقوده جلالة الملك.

 يستضيف الاردن غدا الاربعاء فعاليات المؤتمر السنوي للمنتدى العربي للبيئة والتنمية بمشاركة خبراء في البيئة والتنمية من الاردن ودول عربية وعالمية تحت شعار « الأمن الغذائي «.

 شكا زوار سوق الخضار خلف المسجد الحسيني الكبير بوسط البلد لـ»صنارة الدستور» من ممارسات وافدين يمتهنون نقل بضائع المتسوقين والتي لا تخلو من التحرش اللفظي والجسدي بالمارة ومن ضمنهم المجموعات السياحية الاجنبية التي تزور هذا السوق الشعبي في ظل غياب الرقابة عن هذا السوق.

أمهلت أمانة عمان أصحاب معرشات البطيخ والشمام والذين انتهت التصاريح الممنوحة لهم من قبل الامانة بتاريخ 31/10/2014 الى موعد أقصاه نهاية الشهر الحالي 30/11/2014 لإزالتها والالتزام بالفترة الممنوحة لهم والا ستضطر لإزالتها وتحميل أصحابها المصاريف.

 اشتكى أصحاب المطاعم والمحلات التجارية من انتشار الروائح الكريهة في أهم شارع سياحي بالعقبة «شارع الشلالات «، وقال بعض أصحاب› الكوفي شوب « انهم اتصلوا بالمعنيين بسلطة العقبة منذ فترات طويلة ودون جدوى.

 قامت فرق سلطة العقبة وبالتعاون مع الجهات الأمنية بحملة لضبط الجمال والخيول الهائمة في شوارع العقبة بعد أن تسببت بحوادث للسياح والسكان، وجاءت الحملة بعد يومين من قيام أحد أصحاب عربات الخيل بدهس متسابق رالي سيارات.

تقوم مديرية السياحة في مادبا بتأهيل وتطوير بابور طحين القصار بهدف المحافظة على الطابع التراثي القديم للمبنى وإيجاد منتج سياحي جديد ضمن مسارات مادبا السياحية بالإضافة لإنشاء متحف متخصص يتحدث عن القمح وطرق إنتاج الخبز في بابور الطحين.

كتّاب الدستور
الفيديو
خدمات الكترونية
مواقع مختارة
يمنع النقل أو الاقتباس من أخبار الدستور الخاصة الابموافقة مسبقة من الصحيفة
اما فيما يتعلق بالمقالات فلا مانع من اعادة النشر شريطة الإشارة الى المصدر ( جريدة الدستور )

© Ad-Dustour Newspaper 2014
سياسة الخصوصيه | Privacy Policy
Powered by Polo Domains