العدد رقم 17045 السنة 48 - الأحد 28 صفر, 1436 هـ الموافق 21 كانون الأول 2014م.
يومية سياسية عربية مستقلة تصدر عن الشركة الاردنية للصحافة والنشر
رئيس مجلس الأداره، د. تيسير رضوان الصمادي | رئيس التحرير المسؤول محمد حسن التل
بحث الدستور
صوموا لرؤيته..
<< الأثنين، 8 يوليو / يوليه/تموز، 2013
Print this page
ابراهيم عبدالمجيد القيسيابراهيم عبدالمجيد القيسي

صوموا لرؤيته.. * ابراهيم عبدالمجيد القيسي

 

شهر الرحمة، والغفران، والشعور مع المكروبين من المساكين والفقراء وغيرهم، سيهل هلاله هذه الليلة أو الليلة القادمة.. ولا أشبع الله منك يا رمضان..

أستطيع الاستدلال على هلال رمضان من خلال سوقنا المحلية، ويمكن أن نفهم أن «انتفاضة» الأسعار ضد جيوب المساكين تحديدا، هي أول أهلّة رمضان القاسي، الذي ينتظره شياطين السوق ليفعلوا بالغلابى الأفاعيل، في ظل غياب الرقابة «الصارمة» على الأسعار وعلى الضمائر المشوهة.. ولا أشبع الله منك يا رمضان.

اللصوص لا يشبعون، وطلاب الثواب والمغفرة والخير كذلك، لكن شتان ما بين عابد متبتل لله، أواب، وبين طماع جشع، يحب المال المسروق بنهم مقيم، لا يستويان في الجوع أبدا، فاللص، او التاجر الجشع، الذي ينتظر شهر رمضان ليزيد من أرصدته في البنوك أو في الجيوب الأخرى، لا يشبه المواطن المسكين، الذي ينتظر الشهر الكريم ليحوز على المغفرة والقبول من الله، ويصوم النهار ويقوم الليل، ويصطبر على جحيم الأسعار المنفلتة انفلاتا موسميا، يزيد من معاناة الفقراء والمساكين حين لا يجدون ما يكفيهم لإطعام أبنائهم الذين يجوعون ويعطشون .. ويشعرون بمزيد من حرمان في شهر كانت وما زالت الحكمة من مشروعيته هي الشعور مع هؤلاء المساكين، لكنه الزمن الرديء، هو من جعل من حكمة بهذا السمو تنحدر لدى بعض الفئات من التجار، لتكون حكمة بل فرصة لامتصاص دماء المساكين..

ماذا نقول عن أولئك الذين تم تقتيلهم أو تشريدهم، وأصبحوا في العراء أو في مخيمات اللجوء؟!

صوموا لرؤيته..وافطروا لرؤيته، ولا أجد وجعا عربيا بهذا الوضوح، فصوموا لرؤيته..ثم افطروا، وقوموا بإحصاء الفرحتين، ودققوا في جداول الفرح، هل من معلومة فيه عن أطفال سوريا في الشتات أو في الداخل السوري الملتهب؟!

صوموا لرؤيته..وافطروا لرؤيته.

فلا ظلم ولا دم ولا هم ولا جوع ولا تشوه بهذا الوضوح، صوموا لرؤيته وأسألوا الله الرحمة لكل المساكين العرب وغيرهم..

و..صوموا تصحوا.



ibqaisi@gmail.com

التاريخ : 08-07-2013

Print this page
الصناره

علمت «صنارة الدستور» أنه جرى مؤخرا تعيين وزير الداخلية الاسبق مازن الساكت رئيسا لمجلس إدارة شركة الاسواق الحرة خلفا للمهندس ماجد الحباشنة.

رئيس مفوضية منطقة العقبة الاقتصادية الدكتور هاني الملقي اكد بانه لن ينثني عن تطبيق القانون وتحقيق العدالة بين موظفي المفوضية، لافتا في تصريح لـ»صنارة الدستور» أنه تفاجأ بوجود احكام قضائية قطعية بخصوص أكثر من قضية تعنى بالمفوضية صادرة منذ أعوام ومخبأة بالادراج.

رعى وزير الثقافة الاسبق المهندس سمير الحباشنة أمس حفلا فنيا للفنانة عايدة الامريكاني بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي أقيم في مركز الحسين الثقافي وتخلله تكريم لكوكبة من شهداء الجيش العربي وفنانين قدموا إبداعا للقضية الفلسطينية.

الوزير الاسبق المهندس علي الغزاوي، وهو من كبار مزارعي الاغوار الشمالية، ثمن المهنية والموضوعية التي جاءت في تقرير صحفي نشرته «الدستور» الخميس الماضي معنون بـ«انقاذ سمعة حمضيات الأردن..مقاومة لاستهداف مفضوح». وقال الغزاوي إن التقرير فضح ما تتعرض له الزراعة الاردنية من مؤامرة محلية وأجنبية.

مصير غامض يكتنف البعثات الدراسية المعلن عنها رسميا لطلاب أردنيين في جامعات هنغاريا، الطلاب ما زالوا ينتظرون الحسم ولا يعرفون مصير دراستهم هناك، علما بان العام الدراسي بدأ منذ عدة شهور.

نوهت نقابة عمال الخدمات العامة والمهن الحرة في بيان صحفي صادر عنها الى أنها الممثل الشرعي والقانوني لعمال هذا القطاع بحكم القانون وحذرت من جهات «دون أن تسميها» تسعى الى تفتيت وتفكيك و شرذمة الجسم النقابي للعمال.

ألقت الأجهزة الأمنية القبض على عاملة منزل تحمل جنسية آسيوية بعدما سرقت 50 ألف دينار من منزل مخدومها في منطقة جبل عمان وتم ضبط المبلغ بحوزتها.

سلسلة مخاطبات رسمية أرسلتها امانة عمان الى وزارة العمل تشير خلالها الى وجود وافدين يعملون على ادارة محال بيع الخضار في سوق الخضار المحاذي للمسجد الحسيني بوسط البلد ولا يحملون اي تصاريح تخولهم العمل في هذه المهن.

برنامج يوم جديد الذي يبثه التلفزيون الاردني صباح كل يوم سيكون بثه مباشرا يوم غد الاثنين من قلب الطفيلة لاطلاع المشاهدين على اوضاع المدينة وما يجري فيها ونقل هموم الناس هناك.

كتّاب الدستور
الفيديو
خدمات الكترونية
مواقع مختارة
يمنع النقل أو الاقتباس من أخبار الدستور الخاصة الابموافقة مسبقة من الصحيفة
اما فيما يتعلق بالمقالات فلا مانع من اعادة النشر شريطة الإشارة الى المصدر ( جريدة الدستور )

© Ad-Dustour Newspaper 2014
سياسة الخصوصيه | Privacy Policy
Powered by Polo Domains