العدد رقم 16799 السنة 48 - السبت 18 جماد ثاني, 1435 هـ الموافق 19 نيسان 2014م.
يومية سياسية عربية مستقلة تصدر عن الشركة الاردنية للصحافة والنشر
رئيس مجلس الأداره، د. تيسير رضوان الصمادي | رئيس التحرير المسؤول محمد حسن التل | المدير العام، د. محمد أبو عريضه
بحث الدستور
صوموا لرؤيته..
<< الأثنين، 8 يوليو / يوليه/تموز، 2013
Print this page
ابراهيم عبدالمجيد القيسيابراهيم عبدالمجيد القيسي

صوموا لرؤيته.. * ابراهيم عبدالمجيد القيسي

 

شهر الرحمة، والغفران، والشعور مع المكروبين من المساكين والفقراء وغيرهم، سيهل هلاله هذه الليلة أو الليلة القادمة.. ولا أشبع الله منك يا رمضان..

أستطيع الاستدلال على هلال رمضان من خلال سوقنا المحلية، ويمكن أن نفهم أن «انتفاضة» الأسعار ضد جيوب المساكين تحديدا، هي أول أهلّة رمضان القاسي، الذي ينتظره شياطين السوق ليفعلوا بالغلابى الأفاعيل، في ظل غياب الرقابة «الصارمة» على الأسعار وعلى الضمائر المشوهة.. ولا أشبع الله منك يا رمضان.

اللصوص لا يشبعون، وطلاب الثواب والمغفرة والخير كذلك، لكن شتان ما بين عابد متبتل لله، أواب، وبين طماع جشع، يحب المال المسروق بنهم مقيم، لا يستويان في الجوع أبدا، فاللص، او التاجر الجشع، الذي ينتظر شهر رمضان ليزيد من أرصدته في البنوك أو في الجيوب الأخرى، لا يشبه المواطن المسكين، الذي ينتظر الشهر الكريم ليحوز على المغفرة والقبول من الله، ويصوم النهار ويقوم الليل، ويصطبر على جحيم الأسعار المنفلتة انفلاتا موسميا، يزيد من معاناة الفقراء والمساكين حين لا يجدون ما يكفيهم لإطعام أبنائهم الذين يجوعون ويعطشون .. ويشعرون بمزيد من حرمان في شهر كانت وما زالت الحكمة من مشروعيته هي الشعور مع هؤلاء المساكين، لكنه الزمن الرديء، هو من جعل من حكمة بهذا السمو تنحدر لدى بعض الفئات من التجار، لتكون حكمة بل فرصة لامتصاص دماء المساكين..

ماذا نقول عن أولئك الذين تم تقتيلهم أو تشريدهم، وأصبحوا في العراء أو في مخيمات اللجوء؟!

صوموا لرؤيته..وافطروا لرؤيته، ولا أجد وجعا عربيا بهذا الوضوح، فصوموا لرؤيته..ثم افطروا، وقوموا بإحصاء الفرحتين، ودققوا في جداول الفرح، هل من معلومة فيه عن أطفال سوريا في الشتات أو في الداخل السوري الملتهب؟!

صوموا لرؤيته..وافطروا لرؤيته.

فلا ظلم ولا دم ولا هم ولا جوع ولا تشوه بهذا الوضوح، صوموا لرؤيته وأسألوا الله الرحمة لكل المساكين العرب وغيرهم..

و..صوموا تصحوا.



ibqaisi@gmail.com

التاريخ : 08-07-2013

Print this page
الصناره

■ مشاجرة كبيرة كانت أروقة سوق الخضار القديم في شارع طلال وسط البلد مسرحا لأحداثها صباح امس الجمعة بين مجموعة من تجار السوق، استخدمت فيها الأدوات الحادة دون أن تتدخل أية جهة لفض الاشتباك الدامي.

■ سلط برنامج «يحدث اليوم» والذي بث على شاشة التلفزيون الأردني امس الاول الخميس الضوء مطولا على التقرير الذي نشرته «الدستور» حول انتشار اللحوم المغشوشة وغياب الرقابة حيث استضاف البرنامج مدير مؤسسة الغذاء والدواء الدكتور هايل عبيدات ومدير دائرة المسالخ في امانة عمان الدكتور مهدي العقرباوي ومعد التحقيق الزميل محمود كريشان.

■ تحت رعاية وزير المالية، تحتفل الجمارك الاردنية وبالتعاون مع مشروع الاصلاح المالي الثاني الممول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية ( USAID ) صباح اليوم السبت بإطلاق برنامج القائمة الذهبية المعدل. 

■ بلغ عدد الطلبات التي قدمت للحصول على « بدل المحروقات « نحو900 الف طلب منها نحو200 الف طلب بواسطة مكاتب البريد والباقي « طلبات الكترونية «. 

■ تعرض الزميل محمد ابو طبنجة مندوب «الدستور» في لواء الرمثا وافراد عائلته لحادث سير إثر تفاجئهم بسيارة قادمة من المغير. باتجاهم وتغيير مسربها مساء امس في وادي الشجرة نتجت عنه اضرار مادية واصابة زوجته برضوض وحالتهم الصحية جيدة. 

■  من المقرر ان يتم الإعلان صباح اليوم خلال مؤتمر صحفي يقام في غرفة صناعة الأردن عن الترتيبات التي تمت لإقامة المؤتمر الاقليمي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة بعنوان « غرف الصناعة والتجارة ومنظمات الأعمال : محركات التغيير « والذي سيعقد برعاية رئيس الوزراء خلال الفترة من 28- 29 نيسان الحالي. 

■ أبدى رئيسا بلديتي الحلابات خلف هليل العثمان والظليل سالم ابومحارب وعدد من وجهاء قضاء الضليل عتبهم على وزراء الاشغال العامة والزراعة والبيئة، بسبب عدم التنسيق معهم خلال زيارتهم الى القضاء وعدم الالتقاء بأي من مسؤولي المنطقة أو مواطنيها والاكتفاء بزيارة جمعية مربي الأبقار.

كتّاب الدستور
الفيديو
خدمات الكترونية
مواقع مختارة
يمنع النقل أو الاقتباس من أخبار الدستور الخاصة الابموافقة مسبقة من الصحيفة
اما فيما يتعلق بالمقالات فلا مانع من اعادة النشر شريطة الإشارة الى المصدر ( جريدة الدستور )

© Ad-Dustour Newspaper 2013
سياسة الخصوصيه | Privacy Policy
Powered by Polo Domains