جريدة الدستور : ليبيا إذ تواجه ثورة مضادة أيضا
   
العدد رقم 17447 السنة 49 - الأربعاء 1 جماد اول, 1437 هـ الموافق 10 شباط 2016م.
يومية سياسية عربية مستقلة تصدر عن الشركة الاردنية للصحافة والنشر
رئيس التحرير المسؤول محمد حسن التل
بحث الدستور
siyahat.net

ليبيا إذ تواجه ثورة مضادة أيضا
<< الأثنين، 19 مايو/أيار، 2014
Print this page
ياسر الزعاترةياسر الزعاترة

وأنت تستمع إلى اللواء خليفة حفتر فيما جرى نشره على أنه مؤتمر صحفي له، يشرح فيه حقيقة العملية التي قام ويقوم بها في مدينة بنغازي، لا بد أنك ستشعر بكثير القهر (ينطبق ذلك على المتحدث باسمه)، فالرجل الذي كُتب له بيان بلغة جميلة، لم يكن بوسعه أن يقرأه، وحين واجهته عبارة «تحكمت فبطشت»، لم يتمكن من قراءتها، فحاول مرتين، وانتهى إلى تكرار ذات الخطأ قائلا، «تحكمت فشطبت»!!. وحين جاء دور الأسئلة للصحافيين، لم نسمع سوى أربعة أسئلة مرتبة من أشخاص لم نرَ صورهم، بل سمعنا أصواتهم فقط.
ليس هذا هو المهم، فهو أمر شكلي، وإن كان يذكرنا دون شك بهرطقات القذافي المعروفة، مع فارق الوسامة والشعر المصفف بعناية بالنسبة للواء «حفتر»، لكأنه خارج للتو من صالون تجميل، ولم يكن يدير (كما قال) معركة سقط فيها «شهداء»، وهدفها تحرير البلاد والعباد، وتم إعلانها بدعوة من الشعب الليبي (كيف تم ذلك؟ لا ندري!!).
في المضمون يعتقد «حفتر» أن الله قد ابتعثه لكي يحرر الليبيين من الطغمة الحاكمة، ومن حكم المليشيات، والتبرير الوحيد المتاح هو أن المؤتمر الوطني المنتخب الذي يشكل الحكومة قد انتهت مدة صلاحيته منذ شهر شباط/فبراير، ويبدو أن «حفتر» لم يسمع أن ذلك إجراء دستوري يمكن يحدث في كل مكان في الدنيا، ولا يُواجَه بانقلاب عسكري. أما قصة المليشيات فهي معضلة يقر بها الجميع، لكنها لا تحل بانقلاب عسكري على إرادة الناس، ولكن بالتدرج وصولا إلى تشكيل جيش وطني، وأجهزة أمن موحدة، في حين يعلم العارفون أن حشر قصة المليشيات ضمن مبررات الانقلاب إنما هي جزء من إرادة تسويقه على الأمريكان الذين يعتقدون أن بعضها كان متورطا في قتل السفير الأمريكي في بنغازي، وهم يقبلونه كما هو واضح (أعني الانقلاب)، اللهم إلا إذا اعتقدنا أن داعميه ثوريون يتمردون على أمريكا.
 لماذا الإصرار على انقلاب في ليبيا؟ لا تفسير لذلك غير إرادة أجهاض جميع تجليات الربيع العربي ودفنه بالكامل من قبل أنظمة رأت فيه شرا مستطيرا، ولا تريد لأي من تجاربه أن تنجح، بخاصة في بلد كليبيا لا يعاني من المشكلة الأبرز لدول الربيع ممثلة في البعد الاقتصادي، وإن حضرت مشكلة القبلية والمجموعات المسلحة. والنتيجة أننا إزاء بلد بالغ الأهمية؛ ليس بسبب ثروته الكبيرة وحسب، بل أيضا بسبب وضعه الجغرافي الذي يؤثر بشكل كبير على الجوار العربي والإفريقي، وبالتالي فإن إجهاض ثورته وإعادته إلى الحظيرة القديمة، لا يمثل استمرارا لحرب الربيع العربي وحسب، بل يعني أيضا الحيلولة دون وقوعه بيد برنامج سياسي يعبر عن ضمير الشعب، ويمكن أن ينضم تبعا لذلك إلى معسكر آخر غير معسكر الثورة المضادة عربيا.
حتى الآن لم ينجح الانقلاب في تحقيق شيء، لكن ما جرى يثير المخاوف من أن التآمر لن يتوقف، وسيبقى ذلك البلد عرضة للمزيد من المؤامرات، لأن القوم إياهم لا يريدون لأية تجربة أن تنجح، فضلا عن أن يكون نجاحها قد حصل بقوة السلاح، إلى جانب قوة الجماهير، وهم معنيون بإطفاء أي أمل في التغيير، لاسيما أن التخلص من القذافي كان واحدا من أهم ملامح الأمل في ربيع العرب، حيث كنا إزاء دكتاتور لا يدانيه أحد ظلما وغرورا ورعونة، أذلَّ البلاد والعباد، وضيّع الثروات ومارس المغامرات المدمرة.
حيت تستقر ليبيا، وتشرع في التعبير عن هموم أبنائها، فهي ستغدو أكثر تأثيرا في محيطها العربي والإقليمي، وقد كان القذافي مؤثرا، لكنه تأثير سلبي ونشاط لم يكن يصب في صالح الشعب ولا الأمة.
من هنا يمكن القول إن على العقلاء في ليبيا أن يكون متنبهين، وفي أعلى درجات اليقظة من أجل حماية الثورة، وحماية إرادة شعبهم الذي لا يقول عاقل بأنه يحنّ إلى زمن القذافي بأي حال من الأحوال. ومهما قيل عن الأمن الذي لم يتحقق بعد، فإن الموقف لم يصل سوى بقلة منتفعة من الوضع القديم حد الحنين إلى الزمن الماضي، ومعها أخرى لم تحصل على ما تريد من الوضع الجديد، وتريد السعي للحصول عليه بالقوة، ولو أدى ذلك إلى هدم المعبد على رؤوس الجميع.
بقي القول إنه لم يحدث في تاريخ الأمة أن استخدم فائض المال لدى بعض أبنائها أو دولها في محاربة أشواقها في الحرية والتحرر كما حدث ويحدث منذ ثلاث سنوات، ولا شك أن الأمة لن تنسى ذلك.


الصناره

نشرت جلالة الملكة رانيا العبد الله على حسابها الانستجرام صورة تجمعها بعدد من المعلمات اللاتي تم ترشيحهن في أعوام سابقة وهذا العام لجائزة المعلم العالمية وكتبت تعليقا عليها باللغتين العربية والانجليزية (نسرين بقاعين ورندا عبد العزيز وحنان مداهين معلمات يرفعن الرأس تم ترشيحهن لجائزة المعلم العالمية- شغفهن للتعليم كان واضحا من حديثي معهن، وحبهن لمهنتهن هو مصدر إلهام لنا جميعا).

من المرجح ان يبدأ مجلس النواب خلال الايام القليلة المقبلة بالنظر في مشروع قانون الانتخاب بعد اقراره من اللجنة القانونية خلال الاسبوع الجاري.

جهود مشتركة تبذل من قبل رجال أعمال أردنيين وسعوديين من اجل الاسراع بتنفيذ توصية مجلس الاعمال الاردني السعودي المشترك، والمتعلقة بتفعيل الاتفاق المسبق حول انشاء «الشركة السعودية الأردنية القابضة»، والتي انبثقت عن اجتماعات مسبقة لمجلس الأعمال المشترك مناصفة بين الطرفين.

احتضن ديوان ال القدومي أمس لقاء حضره رئيس الوزراء الاسبق طاهر المصري ونخب من الشباب ودارت حوارات مستفيضة حول شؤون أردنية وأقليمية وقضايا متصلة بهموم ومعاناة الشباب الاردني.

علمت «صنارة الدستور» ان مشروع الباص السريع يواجه عقبات حقيقية تتجاوز مشاكل التمويل لكامل المشروع، فالعمل الحالي للمشروع يعمل في الوصلات السهلة، سواء المرحلة الاولى من صويلح قبل باب الجامعة الاردنية، ومن امام صحيفتي الدستور والرأي، والوصلة السهلة في وادي عبدون، والعقبات الحقيقية هي امام الجامعة الاردنية، ونفق الصحافة، ودوار المدينة الرياضية، وامام حدائق الملك عبد الله الى الدوار الخامس.

أطلق عدد من المعنيين بالشأن السياحي حملة ركزت على ما تتمتع به المملكة من جغرافيا مميزة، متحدثين عن ما تملكه من جبال خلابة، وصحارى وردية، ووديان خضراء، معلقين في حملتهم أن الأردن جنة، لتنضم هذه الحملة لشعارات حملة (يلا على الأردن).

النائب عبد الكريم الدغمي اقترح على الحكومة منع استيراد السيارات لمدة سنة قابل للتجديد للتخفيف من ازمة المرور، وعدم التخليص على السيارات التي يزيد عمرها عن 3 سنوات، بالإضافة الى منع الدراجات، موضحا انه سيتم تضمين هذه المطالب في مذكرة نيابية للحكومة.

تعقد لجنة النزاهة والشفافية وتقصي الحقائق النيابية اليوم الاربعاء اجتماعين، الاول لمناقشة بيع قطعة الارضي التي يملكها الضمان الاجتماعي في دبين والثاني لمناقشة شحنة الابقار المستوردة من كولومبيا.

انفجرت علبة ألعاب نارية مساء امس الاول الاثنين في وجه مواطن في منطقة وادي الحج اثناء مسيره بالقرب من احتفال مجموعة من الشباب بنجاح قريبهم بـ«التوجيهي» وحالته العامة «سيئة».

قال مصدر مسؤول لـ«صنارة الدستور» ان شركاء مشروع بوابة الاردن المقام على الدوار السادس المتوقف العمل فية منذ عدة سنوات اتفقوا على توفير التمويل المطلوب المقدر بأكثر من 100 مليون دولار، وسيشهد نشاطا كبيرا قبل نهاية الشهر الحالي. وقال المصدر ان انجاز المشروع سيتم في عامين كاملين، وتقدر قيمة المشروع بزهاء 400 مليون دولار.

علمت «صنارة الدستور» ان لجنة خاصة من عدة جهات رسمية وأمنية قد داهمت مؤخرا احد البارات الشعبية في وسط البلد استنادا لمعلومات مسبقة وضبطت اوضاعا مخلة بالاداب ومخالفات متعددة للقوانين والتعليمات تم على اثرها توقيف عدد من المتواجدين على ذمة التحقيق بالاضافة الى اصدار قرار سيادي قضى بتسفير وافد كان يُدير البار على سبيل الضمان بالاضافة الى اغلاق البار وسحب ترخيصه بصورة نهائية.

ينوي اهالي 200 مهندس يحملون شهادات جامعية من جامعات عربية الاعتصام امام مبنى النقابات المهنية احتجاجا على رفض نقابة المهندسين قبول عضويتهم الامر الذي يعيق عملية تعيينهم في اي مؤسسة او شركة تعمل على اراضي المملكة.

بحسب مذكرة التفاهم التي تم توقيعها منذ يومين بين وزارة الصناعة والتجارة والتموين ووزارة الزراعة بخصوص تحديد الاجراءات الخاصة بارساليات مادة الشعير المستوردة لصالح وزارة الصناعة والتجارة والتموين، فقد تم اعتماد مختبرات جديدة من قبل وزارة الزراعة، مثل مختبرات جامعة العلوم والتكنولوجيا بالاضافة للمختبرات المعتمدة سابقا لضمان ظهور النتائج المخبرية بشكل دقيق.

عدد المدارس التي لم ينجح من طلبتها احد في لواء البادية الغربية، بلغ 22 مدرسة من اصل 49 مدرسة اشتركت في امتحان الثانوية العامة للدورة الشتوية، فيما بلغت نسبة النجاح 47 في المئة. من جهة ثانية تقدم 199 طالبا للامتحان من اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري نجح منهم طالبان.

تعقد كليتا الأعمال في الجامعة الأردنية والعلوم في جامعة القدس المفتوحة في الفترة من التاسع عشر وحتى الحادي والعشرين من نيسان المقبل مؤتمرا دوليا بعنوان (الاستدامة وتميّز الأداء في المنظمات في ظل بيئة عدم التأكد) في كلية الأعمال بالجامعة الأردنية، يشارك به خبراء من انجلترا، والمانيا، والدنمارك، واليابان وخبراء من الوطن العربي.

يقيم حزب الرفاه بالتعاون مع مديرية الامن العام في الساعة الرابعة من مساء اليوم الاربعاء ندوة عن المخدرات ومكافحة الارهاب وذلك بمقره في مدينة الزرقاء.

طالب مواطنون في محافظة جرش باستحداث مكتب لدائرة ضريبة الدخل والمبيعات بهدف توفير الخدمات في المحافظة واختصار الوقت والجهد اللازمين لانجاز معاملاتهم، وبينوا انهم يضطرون للذهاب الى عجلون او اربد من اجل توقيع معاملة او الحصول على براءة ذمة لحصر ارث او دفع ما عليهم من مستحقات ضريبية.

كثفت اللجنة الأولمبية اتصالاتها أمس بحثاً عن رئيس اتحاد نوعي بهدف تسوية بعض الأمور العالقة والتي تخص الموفد الإعلامي مع الفرق الرياضية.

إدارة النادي الفيصلي بدأت تفرض الرقابة على المشجعين لضمان عدم شتم الفرق الأخرى في محاولة لتخفيف الغرامات المالية المفروضة عليها، وأعلنت أنها ستتعاون مع كافة الجهات للقضاء على هذه الظاهرة، خاصة بعد إزالة الحواجز التي تفصل بين المدرجات والملاعب.

كتّاب الدستور
الفيديو
خدمات الكترونية
مواقع مختارة
يمنع النقل أو الاقتباس من أخبار الدستور الخاصة الابموافقة مسبقة من الصحيفة
اما فيما يتعلق بالمقالات فلا مانع من اعادة النشر شريطة الإشارة الى المصدر ( جريدة الدستور )

© Ad-Dustour Newspaper 2015
سياسة الخصوصيه | Privacy Policy
Powered by BuildCube