جريدة الدستور : «المسكوت عنه» في الانتخابات السورية
   
العدد رقم 17447 السنة 49 - الأربعاء 1 جماد اول, 1437 هـ الموافق 10 شباط 2016م.
يومية سياسية عربية مستقلة تصدر عن الشركة الاردنية للصحافة والنشر
رئيس التحرير المسؤول محمد حسن التل
* الملك: حدودنا الشمالية قوية وآمنة * 8 وزراء جدد بتشكيل حكومة الامارات الجديد * ضبط بضاعة مهربة في صهاريج نضح معبأة بالمنطقة الحرة * مجلس الوزراء: مشروع قانون لتنظيم التعامل بالبورصات الاجنبية * الملكية الأردنية توقع اتفاقية قرض تجمع بنكي بقيمة 275 مليون دولار * الأردن يرفض تسليم 'مشتبهين' باعتداء ‫باريس‬ 1982 * رئيس كوريا الشمالية يأمر باعدام قائد الجيش * "توزيع الكهرباء": ادارة الشركة تنظر بمطالب العمال * وفاة شاب غرقا وسيدة بصعقة كهربائية * صندوق التشغيل والتدريب يدعو للتسجيل ببرنامج "تمكين" * أجواء باردة اليوم وغدا وارتفاع الحرارة الجمعة * سلوفاكيا تحذر من تداعيات تدفق المهاجرين على مستقبل الاتحاد الأوروبي * البنتاغون يطالب بـ 8ر145 مليون دولار لدعم "أمن إسرائيل" * الذنيبات: الإرادة السياسية وجاهزية المجتمع شكّلا دفعة قوية لإصلاح التعليم * اربعة مرشحين لمنصب أمين عام الأمم المتحدة * الاردن يفوز بجائزة افضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول * "مالية النواب" تدعو الحكومة لتعديل نظام ضريبة الدخل والمبيعات * "مالية النواب" تدعو الحكومة لتعديل نظام ضريبة الدخل والمبيعات * الملكية الأردنية توقع اتفاقية قرض تجمع بنكي بقيمة 275 مليون دولار * الاحتلال يعتقل 15 فلسطينيا بالضفة الغربية
بحث الدستور
siyahat.net
«المسكوت عنه» في الانتخابات السورية
<< الخميس، 5 يونيو / يونيه/حزيران، 2014
Print this page
عريب الرنتاويعريب الرنتاوي

في مناخات الاستقطاب الشديد، في سوريا وحولها، من النادر جداً أن تقع عيناك على قراءة موضوعية في مغزى ودلالة ومجريات الانتخابات الرئاسية التي شهدتها البلاد أمس الأول ... خصوم سوريا، لاذوا بثلاث كلمات فقط بوصف ما حصل: “مهزلة”، “تزوير” و”غير شرعية” ... أما النظام وحلفاؤه، فقد أنشدوا فيها “مديح الظل العالي”، فهي لحظة مفصلية، وهي التأسيس “للجمهورية الثانية”، وهي البداية لمسار “المصالحة والحل السياسي” إلى غير ما هنالك.
حتى حين تعلق الأمر بلغة الأرقام والنسب المئوية، بدت الصورة أكثر غموضاً ... النظام يتحدث عن “طوفان بشري” وإقبال على الاقتراع فاق التوقعات ... فيما المعارضة تحدثت عن “صور مفبركة” وعزوف منقطع النظير، وانتخابات تحت سيف التهديد والوعيد، إلى غير ما هنالك ... والخلاصة أننا لم نعرف كم هم أصحاب الحق بالاقتراع، وأين يتواجدون، في مناطق سيطرة النظام أم خارجها، في سوريا أم في المغتربات، لاجئون هم أم نازحون، هل هم 10 ملايين 12 مليون أم 15 مليون ناخب، كما أننا لا نعرف كم من هؤلاء مارس فعلياً حقه في الاقتراع ... ليست هناك مصادر ذات صدقية، فكل رقم تقابله أرقام تشكك به، والنتيجة المزيد من الضبابية التي تغلف المشهد وتحيط بالصورة.
على أن ذلك، لا يمنع المراقب للمشهد السوري من تسجيل جملة من الملاحظات الجوهرية، ظلت حتى الآن، في إطار “المسكوت عنه” في حمأة التراشق السياسي والإعلامي والمدفعي، نوجز بعضها على النحو التالي: 
أولها: ليس بمقدوره أحد الزَّعم بأنها انتخابات مُستوفية للحد الأدنى من معايير النزاهة والشفافية، ما لم يكن صاحب مصلحة في هذا الزعم، أو متورطاً حتى أذنيه في الولاء للنظام ... وأحسب أن النظام نفسه، كان معنياً أساساً بالرسائل التي يمكن لـ”الصورة” أن تحملها للعالم الخارجي، ولم يكن أبداً من المعنيين بالمعايير الدولية للانتخابات النزيهة والشفافة، ولا أدري إن كان استدعاء مراقبين من كوريا الشمالية على سبيل المثال، يمكن أن يضفي على هذه العملية، صدقية من أي من أي نوع.
ثانيها: في “حرب الصورة أو الصور، نجح النظام أيما نجاح، وسقطت المعارضة أيما سقوط، في اختبار الحشد الجماهيري وجمع الأنصار والمؤيدين ... ملايين السوريين خرجوا فعلاً للإدلاء بأصواتهم، في الوقت الذي أخفقت فيه المعارضة في جمع تظاهرة صغيرة منددة بالانتخابات أو داعية لمقاطعتها، حتى في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، والتي تقول إنها تقارب السبعين بالمائة من مساحة سوريا، لم نقرأ ولم نر ولم نسمع عن قيام بضع عشرات من السوريين للتظاهر تنديداً ورفضاَ واحتجاجا، لا كرهاً ولا طواعية.
ثالثها: في معركة الترغيب والترهيب، نجح النظام كذلك، وسقطت المعارضة ... أحمد الجربا دعا من غرفة في أحد الفنادق من ذوات النجوم الخمسة السوريين لالتزام منازلهم، فيما “المعارضات المسلحة” أمطرت دمشق وحلب واللاذقية، بوابل من القذائف والصواريخ وقوارير الغاز المفخخة، من أجل ترهيب الناخبين ومنعهم من الوصول إلى صناديق الاقتراع ... لكن “تكتيك” المعارضة السلمي والحربي فشل فشلاً، فيما “تكتيك” النظام أظهر جدواه، سواء لجهة نجاحه في تقديم الانتخابات على أنها استفتاء على سوريا، أو لجهة الوسائل المعروفة التي تعتمدها الأنظمة في استدراج المواطنين إلى صناديق الاقتراع.
رابعها: رأينا عشرات آلاف السوريين في لبنان، يتدفقون على سفارة بلادهم في بيروت للإدلاء بأصواتهم ، في زحف يذكّر بالتظاهرات المليونية التي اشتهرت بها العاصمة اللبنانية في العقد الأخير، قيل إن “شاحنات حزب الله” فعلت فعلها ... لكن وسائل إعلام لبنانية معادية للنظام السوري، أظهرت طوابير من الفتيات بـ “الشورت والبروتيل” تمتطين ظهور الدراجات النارية في طريقهن إلى السفارة السورية في اليرزة ... ورأينا ناخبين متحمسين يسكنون في المناطق الحاضنة لتحالف 14 آذار، وتكرر المشهد في يوم الانتخابات، مئات الناخبين السوريين، اخترقوا معاقل السنة والسلفية في طرابلس وعكار للإدلاء بأصواتهم في الصناديق التي وضعت على مقربة من معبري الدبوسية والعبدة وغيرهما ... هنا شاحنات حزب الله لا تستطيع المرور، وتأثير حزب الله يكاد يكون معدوماً.
خامسها: رأينا إقبالاً على الانتخاب في الدول التي سمحت بإجراء الانتخابات، سواء الصديقة منها للنظام أو تلك التي تقف على مسافة بعيدة عنه ... رأينا إقبالاً يفوق بأرقامه المطلقة والنسبية ما حصل في الانتخابات الرئاسية المصرية في الخارج ... ورأينا جسراً جوياً ينقل الناخبين من الكويت إلى دمشق، وعائدون من دول أوروبية عديدة، جاءوا لغايات الاستحقاق الانتخابي ... هؤلاء جميعاً ليسوا تحت قبضة النظام، ولا يخضعون للترغيب والترهيب، هؤلاء عينة من السوريين التوّاقين لعودة سوريا واستعادتها، كيفما كان وكيفما اتفق.
خلاصة القول هي ما سبق وأن قلناه في هذه الزاوية مرات ... السوريون في غالبيتهم، توّاقون لاستعادة الأمن والاستقرار في بلادهم، هؤلاء لا يمكن احتسابهم على النظام ولا على المعارضة ... هؤلاء ينتخبون سوريا، حتى وهم يدلون بأصواتهم للأسد أو يمتنعون عن التصويت ... هؤلاء وصلوا إلى خلاصة مفادها: إن كثيرا من خصوم الأسد، أسوأ منه ... هؤلاء لم تقنعهم المعارضة “السائحة” بين الفنادق ومقاعد الدرجة الأولى ومختلف صنوف العملات الصعبة والسهلة في الآن ذاته ... هؤلاء هم “وقود” المصالحات والتسويات التي تشهدها سوريا بكثرة هذه الأيام، وهم القوة المحركة لها.
راهنّا من قبل أن نسبة ما بين 55 – 60 بالمائة من السوريين ستصوت للأسد في أية انتخابات نزيهة في سوريا تجرى الآن ... نصفهم من أبناء الأقليات الدينية والقومية، ونصفهم الباقي من تجار البازار والطبقة الوسطى في دمشق وحلب وحمص ... في ظني أن هؤلاء هم من خرج من بيته يوم الاقتراع ... فليس كل ما رأيناه مفبركاً ... ما جرى يوم الثالث من تموز، يجب أن يُقرأ بعيداً عن التبسيط المخل، والتسطيحية الساذخة، والاتهامية الجاهزة واللغة الخشبية المعلبة، سواء تلك التي تصدر عن المعارضة وأصدقائها أو عن النظام وحلفائه.

 


الصناره

نشرت جلالة الملكة رانيا العبد الله على حسابها الانستجرام صورة تجمعها بعدد من المعلمات اللاتي تم ترشيحهن في أعوام سابقة وهذا العام لجائزة المعلم العالمية وكتبت تعليقا عليها باللغتين العربية والانجليزية (نسرين بقاعين ورندا عبد العزيز وحنان مداهين معلمات يرفعن الرأس تم ترشيحهن لجائزة المعلم العالمية- شغفهن للتعليم كان واضحا من حديثي معهن، وحبهن لمهنتهن هو مصدر إلهام لنا جميعا).

من المرجح ان يبدأ مجلس النواب خلال الايام القليلة المقبلة بالنظر في مشروع قانون الانتخاب بعد اقراره من اللجنة القانونية خلال الاسبوع الجاري.

جهود مشتركة تبذل من قبل رجال أعمال أردنيين وسعوديين من اجل الاسراع بتنفيذ توصية مجلس الاعمال الاردني السعودي المشترك، والمتعلقة بتفعيل الاتفاق المسبق حول انشاء «الشركة السعودية الأردنية القابضة»، والتي انبثقت عن اجتماعات مسبقة لمجلس الأعمال المشترك مناصفة بين الطرفين.

احتضن ديوان ال القدومي أمس لقاء حضره رئيس الوزراء الاسبق طاهر المصري ونخب من الشباب ودارت حوارات مستفيضة حول شؤون أردنية وأقليمية وقضايا متصلة بهموم ومعاناة الشباب الاردني.

علمت «صنارة الدستور» ان مشروع الباص السريع يواجه عقبات حقيقية تتجاوز مشاكل التمويل لكامل المشروع، فالعمل الحالي للمشروع يعمل في الوصلات السهلة، سواء المرحلة الاولى من صويلح قبل باب الجامعة الاردنية، ومن امام صحيفتي الدستور والرأي، والوصلة السهلة في وادي عبدون، والعقبات الحقيقية هي امام الجامعة الاردنية، ونفق الصحافة، ودوار المدينة الرياضية، وامام حدائق الملك عبد الله الى الدوار الخامس.

أطلق عدد من المعنيين بالشأن السياحي حملة ركزت على ما تتمتع به المملكة من جغرافيا مميزة، متحدثين عن ما تملكه من جبال خلابة، وصحارى وردية، ووديان خضراء، معلقين في حملتهم أن الأردن جنة، لتنضم هذه الحملة لشعارات حملة (يلا على الأردن).

النائب عبد الكريم الدغمي اقترح على الحكومة منع استيراد السيارات لمدة سنة قابل للتجديد للتخفيف من ازمة المرور، وعدم التخليص على السيارات التي يزيد عمرها عن 3 سنوات، بالإضافة الى منع الدراجات، موضحا انه سيتم تضمين هذه المطالب في مذكرة نيابية للحكومة.

تعقد لجنة النزاهة والشفافية وتقصي الحقائق النيابية اليوم الاربعاء اجتماعين، الاول لمناقشة بيع قطعة الارضي التي يملكها الضمان الاجتماعي في دبين والثاني لمناقشة شحنة الابقار المستوردة من كولومبيا.

انفجرت علبة ألعاب نارية مساء امس الاول الاثنين في وجه مواطن في منطقة وادي الحج اثناء مسيره بالقرب من احتفال مجموعة من الشباب بنجاح قريبهم بـ«التوجيهي» وحالته العامة «سيئة».

قال مصدر مسؤول لـ«صنارة الدستور» ان شركاء مشروع بوابة الاردن المقام على الدوار السادس المتوقف العمل فية منذ عدة سنوات اتفقوا على توفير التمويل المطلوب المقدر بأكثر من 100 مليون دولار، وسيشهد نشاطا كبيرا قبل نهاية الشهر الحالي. وقال المصدر ان انجاز المشروع سيتم في عامين كاملين، وتقدر قيمة المشروع بزهاء 400 مليون دولار.

علمت «صنارة الدستور» ان لجنة خاصة من عدة جهات رسمية وأمنية قد داهمت مؤخرا احد البارات الشعبية في وسط البلد استنادا لمعلومات مسبقة وضبطت اوضاعا مخلة بالاداب ومخالفات متعددة للقوانين والتعليمات تم على اثرها توقيف عدد من المتواجدين على ذمة التحقيق بالاضافة الى اصدار قرار سيادي قضى بتسفير وافد كان يُدير البار على سبيل الضمان بالاضافة الى اغلاق البار وسحب ترخيصه بصورة نهائية.

ينوي اهالي 200 مهندس يحملون شهادات جامعية من جامعات عربية الاعتصام امام مبنى النقابات المهنية احتجاجا على رفض نقابة المهندسين قبول عضويتهم الامر الذي يعيق عملية تعيينهم في اي مؤسسة او شركة تعمل على اراضي المملكة.

بحسب مذكرة التفاهم التي تم توقيعها منذ يومين بين وزارة الصناعة والتجارة والتموين ووزارة الزراعة بخصوص تحديد الاجراءات الخاصة بارساليات مادة الشعير المستوردة لصالح وزارة الصناعة والتجارة والتموين، فقد تم اعتماد مختبرات جديدة من قبل وزارة الزراعة، مثل مختبرات جامعة العلوم والتكنولوجيا بالاضافة للمختبرات المعتمدة سابقا لضمان ظهور النتائج المخبرية بشكل دقيق.

عدد المدارس التي لم ينجح من طلبتها احد في لواء البادية الغربية، بلغ 22 مدرسة من اصل 49 مدرسة اشتركت في امتحان الثانوية العامة للدورة الشتوية، فيما بلغت نسبة النجاح 47 في المئة. من جهة ثانية تقدم 199 طالبا للامتحان من اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري نجح منهم طالبان.

تعقد كليتا الأعمال في الجامعة الأردنية والعلوم في جامعة القدس المفتوحة في الفترة من التاسع عشر وحتى الحادي والعشرين من نيسان المقبل مؤتمرا دوليا بعنوان (الاستدامة وتميّز الأداء في المنظمات في ظل بيئة عدم التأكد) في كلية الأعمال بالجامعة الأردنية، يشارك به خبراء من انجلترا، والمانيا، والدنمارك، واليابان وخبراء من الوطن العربي.

يقيم حزب الرفاه بالتعاون مع مديرية الامن العام في الساعة الرابعة من مساء اليوم الاربعاء ندوة عن المخدرات ومكافحة الارهاب وذلك بمقره في مدينة الزرقاء.

طالب مواطنون في محافظة جرش باستحداث مكتب لدائرة ضريبة الدخل والمبيعات بهدف توفير الخدمات في المحافظة واختصار الوقت والجهد اللازمين لانجاز معاملاتهم، وبينوا انهم يضطرون للذهاب الى عجلون او اربد من اجل توقيع معاملة او الحصول على براءة ذمة لحصر ارث او دفع ما عليهم من مستحقات ضريبية.

كثفت اللجنة الأولمبية اتصالاتها أمس بحثاً عن رئيس اتحاد نوعي بهدف تسوية بعض الأمور العالقة والتي تخص الموفد الإعلامي مع الفرق الرياضية.

إدارة النادي الفيصلي بدأت تفرض الرقابة على المشجعين لضمان عدم شتم الفرق الأخرى في محاولة لتخفيف الغرامات المالية المفروضة عليها، وأعلنت أنها ستتعاون مع كافة الجهات للقضاء على هذه الظاهرة، خاصة بعد إزالة الحواجز التي تفصل بين المدرجات والملاعب.

كتّاب الدستور
الفيديو
خدمات الكترونية
مواقع مختارة
يمنع النقل أو الاقتباس من أخبار الدستور الخاصة الابموافقة مسبقة من الصحيفة
اما فيما يتعلق بالمقالات فلا مانع من اعادة النشر شريطة الإشارة الى المصدر ( جريدة الدستور )

© Ad-Dustour Newspaper 2015
سياسة الخصوصيه | Privacy Policy
Powered by BuildCube