الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اليوم العالمي للمرأة.. «حان الوقت: الناشطات في الريف والحضر يغيرن حياة المرأة»

تم نشره في الخميس 8 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً - آخر تعديل في السبت 24 آذار / مارس 2018. 09:55 مـساءً
كتبت: ليلى خالد الكركي



يشارك الأردن العالم اليوم في إحياء اليوم العالمي للمرأة الذي اختارت منظمة الأمم المتحدة شعاره لهذا العام تحت عنوان  «حان الوقت: الناشطات في الريف والحضر يغيرن حياة المرأة».
وستركز الأمم المتحدة اليوم، ومن خلال الشعار الذي تبنته، على حقوق ونشاط النساء الريفيات اللواتي يشكلن أكثر من ربع سكان العالم و(43%) من النساء في القوى العاملة الزراعية على الصعيد العالمي، حيث تمثل المرأة الريفية ومنظماتها إمكانات هائلة، وفقا للامم المتحدة، وهي في طريقها إلى المطالبة بحقوقها وتحسين سبل عيشها ورفاهها.
وبحسب منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم ( اليونسكو) يعد اليوم الدولي للمرأة مناسبة للاحتفال «بالتقدم المحرز في مجال تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، وأيضاً للتفكير النقدي في تلك الإنجازات، والسعي إلى تحقيق زخم أكبر نحو المساواة بين الجنسين في جميع أنحاء العالم».
وفي هذا اليوم، وبحسب ( اليونسكو) يتم تسليط الضوء على الأعمال المذهلة التي قامت بها النساء، والوقوف معا، كقوة موحدة، للنهوض بالمساواة بين الجنسين في جميع أنحاء العالم.
وفي هذا الصدد تعمل المنظمة الأممية  من أجل تعزيز المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة وتمكينها في جميع مجالاتها.
 والجدير بالذكر أن المساواة بين الجنسين هي إحدى الأولويتين العامتين( لليونسكو)  منذ عام 2008. ويتم تنفيذ الأولوية العامة للمساواة بين الجنسين من خلال إجراءات موجهة نحو تحقيق النتائج في الأمانة أو في الدول الأعضاء مع مجموعة واسعة من الشركاء.
وتماشيا مع هذا الشعار، ستنظم( اليونسكو) في مقرها في باريس عددا من الفعاليات للاحتفال باليوم العالمي  للمرأة لعام 2018، بما في ذلك معرض بشأن «النساء الريفيات» بعنوان «على الهواء مع المرأة الريفية» يقوم على تجهيزات متعددة الوسائط وعلى قطع صوتية ورقمية وفنية.
وتعود جذور الأحتفال باليوم العالمي الى مطلع القرن العشرين، عندما تم تنظيم اليوم الدولي للمرأة في عام 1908  على خلفية تظاهر النساء من صانعات الملابس في مدينة نيويورك للمطالبة بتحسين ظروف العمل ،حيث كن يعملن في ظروف مروعة، ويحصلن  على نصف أجر الرجال، ويتعرضن للوفاة في سن مبكرة نتيجة سوء الحالة الصحية كما لم يكن لديهن الحق في التصويت.
وقد قرر خلال مؤتمر دولي للمرأة عقد في عام 1910 تحديد اليوم الدولي للمرأة هذا اليوم من كل عام للضغط من أجل مطالب المرأة،  ومنذ ذلك الحين تم الاعتراف باليوم الدولي للمرأة في جميع أنحاء العالم في الثامن من آذار(مارس/ ) من كل عام، ومنذ إقامته سعى اليوم الدولي للمرأة (العالمي) للتأكيد على المساواة بين الرجل والمرأة.
و كان الاسم الأصلي لهذا اليوم هو «اليوم العالمي للمرأة العاملة» قبل أن تعتمده الأمم المتحدة رسميا في الـ 8 من مارس 1975، وتدعو الدول الأعضاء إلى الاحتفال بيوم خاص بالمرأة لما له من رمزية تظهر نضال المرأة عبر العالم من أجل المطالبة بحقوقها.
ورغم تعرض اليوم العالمي للمرأة للكثير من الانتقادات، خاصة من اولئك المناهضين للحركات النسائية وحتى من النساء أنفسهن ، ورغم عدم اعتراف العديد من البلدان بهذه المناسبة، ومن بينها الصين، يتم اعتماد هذا اليوم كيوم عطلة رسمية في الكثير من البلدان الأخرى، إلى جانب تنظيم احتفالات بالمناسبة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش