الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتدى الرواد الكبار يحتفي بالكرامة والأم ويوم الشعر العالمي

تم نشره في الخميس 22 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً

]  عمان - الدستور - عمر أبو الهيجاء
احتفى منتدى الرواد الكبار، مساء أول أمس، بمناسبة يوم الشعر العالمي وذكرى معركة الكرامة وعيد الأمة، بأمسية شعرية شارك فيها مجموعة من الشعراء الأردنيين، وأدارت مفردات الأمسية القاصة سحر ملص وسط حضور كبير من الشعراء والأدباء والمهتمين.
هيفاء البشير رئيسة المنتدى ألقت بهذه المناسبة كلمة وصفت بها الشعراء بأنهم «أصحاب النفوس العظيمة والأرواح المحلقة»، قائلة «نحتفي معاً بيوم الشعر العالمي والذي يصادف الحادي والعشرين من شهر آذار كما اعتمدته منظمة اليونسكو عام 1999 حيث تتضافر فيه مناسبات عدة منها الأم والكرامة والربيع ليبوح هذا اليوم بمكنوناته بأنه يوم المحبة والتواصل الإنساني عبر العالم».
وقالت: لقد اهتم العرب منذ القدم بالشعر لما له من أهمية في حمل هموم الإنسان والإفصاح عن مشاعره، لافتة إلى أن القبائل العربية في القدم كانت تحتفي بالشعر والشعراء حتى اذا نبغ شاعر في إحدى القبائل اهتمت به القبيلة وتبوأ مكانة عالية فيها، فالشعر يعتبر شكلا من اشكال التعبير وأحد مظاهر الهوية اللغوية والثقافية، وهو يُعلي من القيم الإنسانية وواحة للأرواح المتعبة.
وكانت القراءة الأولى للشاعر اللبناني اللبناني اسحق عقيقي الذي قرأ  قصيدة بعنوان «إلى مجنونتي»، وفيها ينادي تلك المرأة الحبيبة يقول لها «كوني عتمة كالليل في الكهوف/ كالضياء/ كوني الأعاصير اجتياحا/ والنسيم العذب/ غلفي لؤم الثعالب المقيم في عينيك»، فيما قرأ الشاعر نايف أبو عبيد قصيدة بعنوان «عصا الترحال «، وهو يقدم صورة لذلك الشاعر الذي يحمل عصا الترحال حيث تقول القصيدة «احمل عصا الترحال يا شاعر/وابحث لروحك عن فضا آخر/ها ضاقت الدنيا على سعة /مذ سادها العيار والشاطر».
أما الشاعر محمود فضل التل، قرأ قصيدة بعنوان «مسرب غريب»، قال فيها «إذا ما لقيتك يوما برحل/سأبقى لديك كطفل وليد/ فأنت المؤمل شوقا وحبا/وأنت الحياة بهذا الفريق»، ثم قرأ الشاعر د طي حتاملة، قصيدة بعنوان «غاضبا أتى... إلى روح المتنبي»، تقول القصيدة «أتاني غاضبا بالحلم طيف/يزين كفه غمد وسيف/أتاني مثلما برق بليل/ورعد شده بالفجر صيف»،  ثم قرأت الشاعرة عطاف جانم، قصيدة بعنوان «في القدس.. وعد بالحياة»، تقول فيها «ليضيء مثل هشيم صخر في يد نبوية جاءت بكسري/تحت نعلي الغبار/ومن بعد ما نوع الممالك والسوار/يا درة الشعراء والأمراء/ هذا المسجد الأقصى ينوء بنعشه».
فيما قرأ الشاعر احمد الكواملة، قصيدة بعنوان «كلماتي»، يقول فيها «على دمِنا/ وشِباهُمْ/لابَ بِاحشاي/كلماتي، طيرٌ تَحسو هَسهَسَتي/تُشعِلُ ريشَ الحِكمَةَ/وَتَأوبُ»، والشاعر د. حربي المصري، قرأ للقدس يقول فيها «ياربيع القدس احلامي تفر/والرسالات التي فينا تصر/ حين أوهبت الذي قد صار وقفا/لاح في الناموس قنديل يسر».
 كما شارك الشاعر الدكتور راشد عيسى بقراءات شعرية استحوذت على اعجاب الحضور بفنيتها ولغتها العالية، مشتبكا فيه مع الهم الإنساني والشأن الذاتي بلغة شعرية طازجة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش