الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نادي «13 تحت الشمس» يستضيف سميحة خريس ويناقش روايتها الجديدة «فستق عبيد»

تم نشره في الخميس 22 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً

] عمان - الدستور
استضاف نادي القراءة «13 تحت الشمس» التابع لجمعية كتابي كتابك لثقافة الطفل والأسرة مؤخرا الروائية الأردنية المبدعة سميحة خريس لمناقشة رواية «فستق عبيد»، في مركز كيمستي في عمان الأردن.
حضر اللقاء 25 عضوا من النادي تراوحت أعمارهم بين 20 و 65 سنة. وخلال ساعتين من الزمن امتدت فيهما الجلسة، افتتحت اللقاء المهندسة هناء الرملي رئيسة جمعية كتابي كتابك لثقافة الطفل والأسرة، بعبارة لخريس: «حاولت أن أنادي في تلك البرية الشاسعة التي يبتلعها الصمت. حاولت أن أشير بإصبعي إلى بؤرة من الوجع والظلم، أن أنقل صوتاً يئن في مكان يبدو بعيداً، فأقربه لأسماعكم وأنبه إلى الخطر الكامن وراء اللامبالاة والتواطؤ. كما لم أتعمد كشف قناع الغرب وإبراز وجهه البشع قدر ما حاولت رفع الأقنعة عن الوجوه في الغرب والشرق معاً. لدى المنظمات التي تلبس رداء الإنسانية. أو لدى الإخوة الذين يبيعون دم إخوتهم».
ثم تابعت بكلمة ترحيب وشكر الأديبة سميحة خريس لقبولها الدعوة لحضور نقاش روايتها الأخيرة «فستق عبيد»، ثم قدمت الرملي تعريف بالسيرة الذاتية والمسيرة الإبداعية لخريس، وما حققت من إنجازات على صعيد الحركة الأدبية والإعلامية الثقافية في الأردن.
افتتحت الحوار مشرفة النادي المهندسة زين مبارك حيث استعرضت أشكال العبودية المختلفة كما تناولتها الرواية:
- العبودية كما في حالة كامونقة؛ هل يحتاج الأنسان لأن يشعر بحريته مهما كانت ظروف حياته جيدة (كامونقة كان يحب سيده)؟
- عبودية الفكرة كيف تم استغلال الدين كما في ثورة المهدي لكسب العبيد الى صفوف المجاهدين مقابل حريتهم، كيف يصبح الانسان عبدا لفكرة (الجهاد) وهو لا يعرف عنها شيئا؟
-  العبودية كما في رحمة؛ ان تقف في المنتصف، بين الاسياد والعبيد وتفقد هويتك، أن تتفكك ذاتك تدريجياً وتفقد كيانك، كيف تمثل رحمة النفس البشرية في كل المواقع .
- عبودية الطبقات؛ رأيناها في شخصية سارماغو التاجر الذي يمارس سيادته على رحمة وعبيده ثم يدخل بيته مطأطأ الرأس أمام زوجته النبيلة ابنة الكونت وهو ابن آمر المزرعة ?. عبودية المادة؛ معنى أن يتخلى الانسان عن ابنه/ابنته مقابل السعي وراء الثروة والمادة.
- عبودية أن لا تكون نفسك، وأن تتصنع شخصا اخر لا يشبهك كما في سانشو الشخص الذي اكتشف ذاته في الجزيرة البعيدة عندما تحرر من كل الشخصيات التي كانت تقيده * موقف الأديان من العبودية. * العبودية وكشف زيف الحضارة الأوروبية، ومسؤولية الغرب تجاه الدول التي يستحلب ثرواتها ويستعبد إنسانها. * ما هي الوسائل الدفاعية التي يمكن بها محاربة العبودية (المقاومه، النسيان، الإيمان، تحرر القلب، الاندماج مع الطبيعة، التأقلم..
بدأت الروائية خريس حديثها حول قرارها في كتابة هذه الرواية والظروف التي احاطت بها قائلة: «كتابتي لهذه الرواية كان بتخطيط ووعي وليس اندفاع بقدر ما كان تأثر عاطفي، حيث بدأ التأثر العاطفي عندما بدأت برواية يحيى، عندما كنت أبحث عن وقائع تاريخية في القاهرة حدثت منوجدت وصف دقيق لسوق العبيد الذي يقع الآن في سوق «خان الخليلي» مما استفزني للغاية أن هذا الأمر قد مر بالتاريخ وتم الصمت عنه، لكن هذا الأمر أيقظ في ذهني الكثير من المعلومات والأفكار التي تعرضت لها أثناء إقامتي في السودان. وأن العبودية أمر لا يتعلق بالسودان بل كانت أفريقيا مسرح لهذه الحالة، وبحكم دراستي المتخصصة بعلم الاجتماع والانثربيولوجيا، قرأت كثير عن تجارة الرق، وكنت أتسائل لما يعالج الكتاب السودانين مثل الروائي الكبير الطيب صالح وبقية الروائيين العرب موضوع العبودية في أدبهم.. الآن هناك من يكتبوا حول موضوع الرق ويعيدوا صياغته ومحاكمته، مؤخرا العديد من الكتاب العرب مثل كاتبة ليبية نجوى بن شتوان أصدرت رواية «زرايب العبيد»، كذلك الروائي المصري محمد منسي قنديل رواية «كتيبة سوداء».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش