الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

1500 مسلح و6000 من أفراد عوائلهم يغادرون حرستا إلى إدلب

تم نشره في الجمعة 23 آذار / مارس 2018. 01:00 صباحاً

عواصم - دخلت قافلة من سيارات الهلال الأحمر العربي السوري والحافلات إلى دوار الثانوية في حرستا بالغوطة الشرقية تمهيدا لإخراج المسلحين وعائلاتهم من المدينة.
وأشارت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا» بأن المعلومات تفيد بخروج نحو 1500 مسلح و6000 من عائلاتهم من حرستا على دفعتين. وأظهرت قناة الإخبارية السورية في بث مباشر من على أطراف مدينة حرستا استعدادات خروج المسلحين وعائلاتهم في الوقت الذي يسيطر فيه الهدوء على المنطقة مع وقف الأعمال القتالية تطبيقا للهدنة المتفق عليها هناك.
كما ذكر التلفزيون السوري الرسمي أن المسلحين قاموا بحرق مقراتهم وبعض الأشياء المتعلقة بهم وذلك في إطار الاستعداد لخروجهم من حرستا.
وذكر مراسل التلفزيون السوري أن 6 حافلات دخلت إلى دوار الثانوية في حرستا، وعلى دفعتين سيتم إخراجهم بعد التزام الاطراف بعملية وقف إطلاق النار.
وفي سياق التمهيد لخروج المسلحين من الغوطة الشرقية لدمشق، أعلن الأربعاء أنه من المقرر مع صباح أمس الخميس نقل نحو 1500 مسلح بالإضافة إلى 6000 شخص من أفراد عوائلهم من مدينة حرستا في الغوطة الشرقية باتجاه محافظة ادلب في الشمال السوري.
وذكرت قناة «المنار» اللبنانية على موقعها الإلكتروني أنه من المقرر أن يتم نقل نحو 1500 مسلح بالإضافة الى 6000 شخص من أفراد عوائلهم غير الراغبين بتسوية أوضاعهم من مدينة حرستا في الغوطة الشرقية لدمشق باتجاه محافظة إدلب عبر دفعتين برعاية من الهلال الأحمر السوري حسب الاتفاق الذي توصلت عليه الجهات المعنية مع المسلحين في المنطقة.
ورجح المتحدث باسم حركة أحرار الشام في الغوطة الشرقية منذر فارس لوكالة فرانس برس أن تتم العملية على دفعات وان تستغرق أياما. وردا على سؤال حول الاسباب التي دفعت الى إبرام الاتفاق، قال رئيس المجلس المحلي لحرستا حسام البيروتي لوكالة فرانس برس «حرستا حوصرت من دون مقومات طبية ولا إغاثية، تدمرت بالكامل وأحوال الناس باتت في الويل». وأضاف «خلال الأسبوع الأخير، لم تجد خمسون في المئة من العائلات ما تأكله، وانتشر الجرب والمرض في الأقبية، وبالإضافة إلى ذلك كانت الصواريخ تطال حتى الأقبية، حوالى خمس مجازر حصلت في الأقبية».
وقال الباحث في مركز عمران للدراسات نوار اوليفر لوكالة فرانس برس إن حركة أحرار الشام لم تتمكن خلال المفاوضات «من فرض أي من شروطها، لكن روسيا قالت لهم: هذا هو الموجود، إن كنتم لا تريدون، تُستكمل العملية العسكرية».
وكان وزير المصالحة السوري علي حيدر أوضح لفرانس برس الأربعاء أن «مركز المصالحة الروسي تولى اجراء الاتصالات مع مسلحي حركة أحرار الشام» من دون تدخل مباشر من دمشق.
وتعرضت بلدات القطاع الجنوبي من الغوطة لغارات عنيفة ليلاً وصباح أمس الخميس. وعبر معبر الوافدين، غادر المئات صباح أمس الخميس مدينة دوما، وفق المرصد. وهي «أول حركة نزوح» من هذه المدينة. وأفاد مصدر محلي في دوما، كبرى مدن المنطقة، ان «مفاوضات تجري حاليا بين وفد من المدينة مع الجانب الروسي» بهدف التوصل الى اتفاق حول مستقبلها.
واستعاد الجيش السوري أمس السيطرة الكاملة على بلدة عين ترما في غوطة دمشق الشرقية. وذكر نشطاء موالون للحكومة في مواقع التواصل الاجتماعي، نقلا عن مصادر ميدانية، أن قوات الجيش المتقدمة على محور وادي عين ترما التقت بوحدات الجيش المرابطة في محيط شركة اللحمة على محور أسواق الخير.
وأوضح النشطاء أن هذا النجاح الميداني أحرز في إطار هجوم واسع شنته القوات الحكومية على مواقع للمسلحين في عين ترما وحزة. وأضاف النشطاء أن الجيش السوري نفذ «عملية خاطفة» في عمق بساتين كفربطنا وصولا إلى وادي عين ترما، حيث نجح في تأمين خروج أعداد كبيرة من المدنيين «تحت وابل من رصاص الإرهابيين».
ويستمر خروج المدنيين من بلدات ومدن الغوطة الشرقية عبر معابر إنسانية فتحها الجيش السوري، بإشراف مركز المصالحة الروسي في سوريا.
وفي وقت سابق، أعلن مركز المصالحة الروسي في سوريا، أن أكثر من 86 ألف شخص غادروا الغوطة الشرقية في ريف دمشق منذ فتح الممرات الإنسانية. وقال مدير المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتنازعة في سوريا، الجنرال يوري يفتوشينكو بهذا الخصوص:» منذ فتح الممرات الإنسانية غادر الغوطة الشرقية وبمساعدة المركز الروسي للمصالحة 86 ألفا و 123 شخصا». ووفقا للجنرال الروسي، فقد تمكن 5178 شخصا من مغادرة الغوطة الشرقية عبر المعبر الواقع في بلدة «الوافدين» خلال الـ 24 ساعة الماضية.
في سياق آخر، قال وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو، إن أنقرة ستطرد وحدات حماية الشعب الكردية من منطقة الحدود مع سوريا ما لم تتوصل لاتفاق مع الولايات المتحدة على خطة لإخراج الجماعة من منطقة منبج السورية.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش