الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إبراهيم خليل يوقع «اجتهادات نقدية في الشعر والقصة»

تم نشره في الخميس 19 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً

 عمان – الدستور
وقع د. إبراهيم خليل، أمس الأول، كتابه الجديد «اجتهادات نقدية في الشعر والقصة»، الصادر عن دار الألفية للنشر والتوزيع/ عمان، وذلك في منتدى الرواد الكبار.
رئيسة المنتدى هيفاء البشير قالت في الحفل الذي شارك فيها الناقد نضال القاسم وأدارته القاصة سحر ملص: إن خليل جمع في كتابه باقة من الأعمال الأدبية في الحقول السابقة وقام بدراستها، وسلط الضوء عليها، مشيرة إلى أهمية النقد في تطور الابداع وتسليط الضوء على مكامن القوة والضعف في النصوص الأدبية؛ ما يعني حراكاً إيجابياً على الساحة الأدبية.
من جانبه أشار د. إبراهيم خليل الى ان كتابه يضم عشرين فصلا، يتناول في القسم الاول منه النقد الأدبي، الشعري أو القصصي أو الروائي، مشيرة الى ان القارئ سيجد في كتابه رصدا يقظا ودقيقا لسلسلة مطردة من التحولات التي شملت القصيدة العربية في تاريخها الطويل من الجاهلية إلى أيامنا هذه في أقل من 20 صفحة.
اما في القسم الثاني من الكتاب بحسب خليل وفي أحد فصوله يتحدث عن قصص الراحل «إبراهيم العبسي»، فبعضها يسودُه منوالٌ سردي مطرد كالرصيف البارد، والمطر الرمادي، والجري في الزمن الممطر، وشيء من الحزن.. فهو يتكيء على الجُمل المجزأة، كما جمع بين كتاب من الجيل الماضي كـ»إبراهيم العبسي»، «عدي مدانات»، وكاتب من الجيل الحالي، وذلك يتجلى في الفصل الخاص بمجموعة القاص «شفيق طه النوباني»، وهو بعنوان «مقاطع من سيرة أبو زيد».
من جانبه رأى الباحث والناقد نضال القاسم ان المؤلف لم يقف في كتابه عند حدود العرض والتلخيص، وإنما نهض بجملة من النظرات النقدية، والتأملات العميقة، التي جعلت منه عملاً نقدياً مهماً حافلاً، بالأفكار الجديدة، وتزداد أهميته في التفاته المعمق إلى جذور «التجديد»، «الحداثة الشعرية»، في الساحة الأردنية من خلال القسم الأول، حيث تناول في بداية تحولات القصيدة في الشعر العربي من القديم إلى الحديث، وكشفت القراءة التحليلية التطبيقية عن اجتياح التحولات للشعر العربي.
وخلص قاسم إلى أن المؤلف وظف عدة مناهج ونظريات في استنطاق الخطابات الأدبية، وقدموها تقديماً يتأرجح بين الدقة والعمق، فمن الجدير الإشارة إليه هو أن إشكالية المنهج  ودقة المفاهيم تدعوا الدارس بالعودة لهذه الأسس والمناهج في أصولها وجذورها، وتأمل أدواتها الإجرائية في التحليل والتطبيق وهذا ما حاول الباحث تحقيقه في دراساته كما انه استمد نسغ الحياة من خلال إدخال الخطابات الأدبية العربية في حقبة متطورة تكون بمثابة مصب حضاري تتلاقى فيه روافد العلم والموضوعية والحداثة، ورائد البحث هنا هو استشراف المستقبل المشبع بروح العصر الحديث.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش