الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«قالب كيك» وأشياء أخرى

تم نشره في الأحد 22 نيسان / أبريل 2018. 12:00 صباحاً

د. دلال عنبتاوي

للوهلة الأولى يفاجئك العنوان ... وتتداعى للذاكرة الروائح الزكية المرتبطة بالطفولة، حين تسترجع خليط الأمهات لمكونات شيء جميل، يعرفه الجيل الذي كان يتحلق حول الأمهات حين كن يقمن بإعداده على طاولة بسيطة في مطبخ متواضع، وتتم عملية المزج والخفق والخلط منتجة طعما .. لا ألذ .. ولا أزكى .. يعرفه جيلي تحديدا؛ إذ ما زال طعمه ورائحته مترافقا معي للآن ... إلا أنه بهذه المرة جاء خليطا آخر لقالب كيك آخر يحمل طعما مختلفا ونكهة غريبة مؤلمة ... ابتدعته الروائية المبدعة سميحة خريس وأعدته المخرجة المتميزة مجد القصص وأشرفت على خلطه المؤلم بمنتهى القوة والصلابة والإبداع والروعة الممثلة الرائعة جولييت عواد.
لقد كان مشهدا مسرحيا مؤلما ومتميزا وباعثا على التفكير ومفتوحا على الكثير من التأويلات، جاء المشهد ليختزل عالمنا العربي وما حدث ويحدث فيه، من خلطات غريبة تتقاطع في بعض تفاصيلها مع خلطة قالب الكيك المعروفة.. جاء ليحكي عن خلطات متلونة مشبوهة مشوهة بدءا من الربيع العربي، ومرورا بقرار ترامب الصلف وانتهاء بضربات سوريا.
 وحين قامت الممثلة بإعداد الخلطة التي بدت فيها على أعلى درجة من درجات التقمص والإبداع؛ فأتقنت الخلط بمنتهى الحرفية حتى بات الخليط هو عقدة العمل وأساسه،.. إذ تم فيه مزج كل الكوارث التي يعاني منها عالمنا العربي؛ بأسره ومجتمعاته من حروب وفقر وتجهيل وتطرف، إنه قالب كيك شكلته الرائعة جولييت عواد بمنتهى الإتقان على مسرح المركز الثقافي الملكي.
من المعروف أن المسرح هو أبو الفنون وبامتياز، إنه من أكثر الفنون قدرة على التعبير وفضح المسكوت عنه وتعريته، وكم نحن بحاجة له بأيامنا المظلمة هذه.
همس لي أحد الحضور الأذكياء والمتابعين بألم للمشهد العربي ونحن عند بوابة الخروج من المسرح، لم أر قالب كيك رأيت « تداعيات ذاكرة امرأة عربية فلسطينية»، اختزلت المشهد العربي منذ عام 1967 وحتى الآن بكل مرارته وهزائمه ... فوافقته الرأي وخرجت وأنا تأكلني الغصة على واقعنا العربي المرير الذي أضحى بهذا الزمن المتردي يشبه قالب الكيك وأشياء كثيرة لا يتسع المكان لذكرها، وشعرت كم نحن بحاجة إلى إعادة تشكيل قالب كيك جديد آخر بنكهة وخلطة عربية وبمذاق خاص فيه من الكرامة والحرية والتوق للتحرر الشيء الكثير.
شكرا سميحة خريس، شكرا مجد القصص، شكرا جولييت عواد، على هذا الإبداع النسائي المتميز لقد كنتن عظيمات وبامتياز .. إننا معكن ونحلم ان تتشارك كل نساء العالم العربي بصنع قالب كيك جديد، يحمل نكهة الانتصار بإيد تقاوم وبشدة كل ما يسعى الى تدمير عالمنا العربي وتشويهه وتغيير خارطته وهويته، وقتل روح الاستمرار والتحدي فيه، معكن دائما أيتها المبدعات لصنع غد أفضل «وقالب كيك جديد وشهي».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش