الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الدواعش» يصلون بادية الشام وإدلب بعد إخراجهم من أطراف دمشق

تم نشره في الأربعاء 23 أيار / مايو 2018. 12:06 صباحاً

 عواصم - أفاد نشطاء سوريون معارضون بأن قافلة تقل نحو 600 شخص من أسر مسلحي تنظيم «داعش» الإرهابي وصلت  محافظة إدلب، بعد إخراجهم من أطراف دمشق الجنوبية التي حررها الجيش السوري.
وسجل نشطاء من «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، ومقره في بريطانيا، وصول قافلة تحمل أسر «الدواعش»، بمن فيهم النساء والأطفال، إلى محافظة إدلب، وذلك بالتزامن مع وصول قافلة أخرى تقل مسلحي التنظيم إلى بادية الشام، بعد رحلة استغرقت ساعات.
من جانبها، نشرت قناة «Directorate4» في تطبيق «تلغرام» المختصة بمتابعة التطورات في النقاط الساخنة صورا تظهر الحافلات المخصصة لإخراج المسلحين في مخيم اليرموك، مؤكدة أن نحو ألف و600 من المسلحين وأفراد عوائلهم غادروا المنطقة على متن أكثر من 30 حافلة وشاحنة، بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين قادتهم والحكومة السورية.
ونشرت في مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات لعملية إخراج المسلحين من المنطقة.
وكان الجيش السوري قد نفى التوصل إلى أي اتفاق مع التنظيم الإرهابي، مشددا على أن قواته استعادت السيطرة على منطقة الحجر الأسود ومخيم اليرموك المجاور لها في إطار عملية عسكرية استؤنفت صباح أمس  الاول فور وقف إطلاق نار مؤقت أعلن لأسباب إنسانية.
من جهة اخرى حذر وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو من أن الارهابيين الذين بدأوا بالانتقال إلى أفغانستان بعد هزيمتهم في سورية قد يتوجهون لاحقا إلى دول آسيا الوسطى ويشكلون تهديدا خطيرا لهذه الدول.
ونقلت وكالة تاس عن شويغو قوله خلال محادثاته مع نظيره الأوزبكي عبد السلام عزيزوف في العاصمة الاوزبكية طشقند امس إن التنظيمات الإرهابية التي فرت من سورية بعد اندحارها تتوجه إلى الدول المجاورة لأوزبكستان ومن بينها أفغانستان وبما أن الوضع في أفغانستان ليس مستقرا فإن هذا الأمر يمهد الطريق أمام الإرهابيين للتسلل منها بسهولة إلى الدول المجاورة.
من زاوية اخرى كشف قائد سلاح الجو الإسرائيلي، أن الإيرانيين أطلقوا 32 صاروخاً على الجولان المحتل، قبل أسبوعين، وليس 20 فقط.
وقال عميكم نوركين، خلال مؤتمر يستضيف قادة أسلحة جو من العالم، إن المضادات الأرضية السورية أطلقت أكثر من 100 صاروخ على المقاتلات الإسرائيلية خلال شن الغارات واسعة النطاق على 20 هدفاً إيرانياً في سوريا.
وكشف أيضاً أن إسرائيل قصفت مرتين باستخدام طائرات الشبح F35 على جبهتين مختلفتين في المنطقة، وهي أول بلد ينفذ هجمات بالمقاتلة الأميركية الصنع.
وأوضح قائد سلاح الجو، أن إسرائيل كانت لاحظت إدخال إيران، في الأسابيع الماضية، صواريخ بعيدة المدى إلى سوريا ومنظومات رادارية متطورة استهدفت إسرائيل بعضها، لافتا إلى أن المواجهة بدأت باستهداف مطار التيفور بعد أن أطلقت إيران منه طائرة بدون طيار محملة بالمتفجرات أسقطتها إسرائيل في أجوائها.
وكشف الجنرال عميكم نوركين، أيضاً صوراً أمام الحضور لمقاتلات الشبح F35 التي حصلت عليها إسرائيل من الولايات المتحدة، وهي تحلق في سماء بيروت، وقال إن إسرائيل قصفت مرتين بواسطة مقاتلات الشبح على جبهتين مختلفتين في الشرق الأوسط، وهي أول دولة في العالم تفعل ذلك (باستثناء الولايات المتحدة).
وعرض أمام الحضور فيلماً عن استهداف المفاعل النووي السوري في دير الزور العام 2007، ومواد تتعلق باستهداف «أنفاق هجومية» في قطاع غزة أيضاً.«وكالات».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش