الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجيش المصري يحكم قبضته على سيناء

تم نشره في الجمعة 3 تموز / يوليو 2015. 03:00 مـساءً

 القاهرة - أعلن الجيش المصري سيطرته الكاملة على الوضع شمال سيناء، عقب هجمات الأربعاء الدامي، ليسود هدوء حذر في المنطقة.
وقال المتحدث العسكري المصري، العميد محمد سمير، في تصريحات متلفزة أمس، إن الوضع في سيناء تحت سيطرة الجيش بالكامل والقضاء على الإرهاب بسيناء مسألة وقت، وأن العناصر الإرهابية كانت تهدف من وراء تنفيذ الهجمات إلى جذب الانتباه أو إثبات الوجود، مضيفا أن محاولاتها للسيطرة على أي شبر في سيناء يظهر مدى القصور الفكري لديها، لأن الجيش المصري «لن يسمح بذلك».
وأوضح أن أعداد المسلحين كانت بحدود 300، كما كشف أن «الإرهابيين استعملوا أسلحة ثقيلة، مشيرا إلى أن كل الأكمنة في سيناء تصدت لهجماتهم»، وأن تحقيقات تجري بشأن هروب بعضهم داخل سيناء، أو عبورهم للحدود.
ولفت إلى أن «القوات المسلحة ألغت بعض العمليات التي كانت ستنفذ في سيناء، وذلك حرصا على سلامة المدنيين». وأكد المتحدث العسكري أن «حالات الجرحى تحت السيطرة وفي طريقها للشفاء». يذكر أن عدد قتلى المسلحين ارتفع إلى 123، عقب غارات ليلية للجيش المصري أسفرت عن مقتل أكثر من 20 مسلحا، بينهم 3 قياديين فيما يعرف بتنظيم أنصار بيت المقدس، فيما أعلن الجيش مقتل 17 من أفراده، بهجمات المسلحين شمال سيناء.
في السياق، قالت مصادر أمنية إن مصر وجهت ضربات جوية لأهداف للإسلاميين المتشددين في سيناء أمس مما أوقع 23 قتيلا. وقالت المصادر إن القتلى شاركوا في القتال الذي شهدته محافظة شمال سيناء الأربعاء والذي أسفر عن مقتل مئة متشدد و17 من أفراد الجيش بينهم أربعة ضباط حسب بيان المتحدث العسكري.
وأضافت المصادر ان الغارات تركزت على مدينة الشيخ زويد، وان من بين القتلى قيادي بجماعة أنصار بيت المقدس، موضحة أن الجماعات المسلحة كانت تسعى لتنفيذ مخطط «كسر الحصون» والاستيلاء على مدينة الشيخ زويد وعزل مدينة رفح عن مدينة العريش وهو ما تم التصدي له وإحباطه بسيطرة كاملة على الأرض.
على صعيد آخر، قالت مصادر أمنية بشمال سيناء، إن معاينة جثث العناصر التي جرت تصفيتها خلال القصف الجوي للمجموعات الإرهابية التي نفذت هجمات الشيخ زويد، تشير إلى وجود 10 قياديين من تنظيم «أنصار بيت المقدس» بين القتلى.
وكان المتحدث باسم الجيش العقيد محمد سمير قد صرح للتلفزيون المصري بأن «الوضع في شمال سيناء مسيطر عليه تماما بنسبة 100 بالمئة». وكان الجيش قد أصدر بيانا في وقت سابق أعلن فيه إحباط محاولات هجوم إرهابية في سيناء، قتل فيها 100 مسلح، في حين قتل 17 فردا من القوات المسلحة من بينهم 4 ضباط. وأوضح البيان أن الجيش المصري تمكن من تدمير 20 عربة كانت تستخدمها الجماعات الإرهابية في سيناء، مؤكدا «استمرار القوات المسلحة في حربها لحين تطهير جميع البؤر».
ووافق الجيش الإسرائيلي على طلبات مصر بتعزيز قواتها في شبه جزيرة سيناء، حسبما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أمس. وذكرت صحيفة «جيروزاليم بوست» أن الموافقة على الطلبات جاءت بعد ساعات من قيام مسلحين على صلة بـ»داعش» بشن هجمات على القوات المصرية شمال سيناء.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش