الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لافارج الاسمنت الأردنية وأدنيوم للطاقة توقعان أول اتفاقية من نوعها لإنشاء محطة توليد كهرباء بالطاقة الشمسية

تم نشره في الثلاثاء 25 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 27 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 01:07 صباحاً
عمان - الدستور
وقعت شركة لافارج الإسمنت الأردنية، امس  برعاية وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور ابراهيم سيف أول اتفاقية تتضمن انشاء محطة توليد كهرباء بالطاقة الشمسية بقدرة 15 ميجاوات لتزويد مصنع اسمنت الرشادية بالطاقة الكهربائية.
وبموجب الاتفاقية  التي تغطي 15 عاما، ستباشر شركة أدنيوم في بداية العام المقبل ببناء هذه المحطة بجوار مصنع اسمنت الرشادية على أن تبدأ في التشغيل في النصف الثالث من عام 2017.
ووقع الاتفاقية عن شركة لافارج الإسمنت الاردنية الرئيس التنفيذي عمرو رضا وعن شركة أدنيوم للطاقة واصف صواف الرئيس التنفيذي لشركة أدنيوم للطاقة، وبهذا تعد شركة لافارج الاسمنت الأردنية الشركة الرائدة في انشاء محطة توليد للطاقة الكهربائية لمصنع اسمنت في الاردن .
وستعمل المحطة الجديدة على احداث نقلة نوعية من حيث الاعتماد على مصادر طاقة بديلة في صناعة الإسمنت كما وستعمل على الحد من التأثير السلبي على المناخ من خلال خفض مستوى انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.
ويتماشى هذا المشروع الهام مع الاستراتيجية الوطنية للطاقة المتجددة والتي أطلقتها وزارة الطاقة والثروة المعدنية العام الماضي.
وأكّد وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور ابراهيم سيف على أهمية هذه المشاريع للصناعات في توظيف مصادر الطاقة المتجددة والتي من شأنها المساهمة في التقليل من فواتير الطاقة .
واشار سيف على الدور الكبير للقطاع الخاص بانشاء مشاريع كبرى لها تأثير مباشر على الجانب الاجتماعي للمجتمعات المحلية المجاورة لها وتوظيف العمالة الوطنية من هذه المجتمعات وبالأخص كون هذا المشروع في محافظة الطفيلة التي هي في حاجة ملحة لمثل هذه الاستثمارات ودورها في استيعاب وتشغيل الأيدي العاملة المحلية .
وأضاف أنه من المهم أن نرى شركات القطاع الخاص تعمل في مجال مشاريع طويلة المدى في الأردن مما يدل على ثقة المستثمر في البيئة الاستثمارية في الأردن حيث تقوم الوزراة بتسهيل التشريعات في هذا المجال.
وعبر الرئيس التنفيذي للافارج الأردن عمرو رضا عن  تقديره للدور  الكبير الذي قامت به وزارة الطاقة والثروة المعدنية لاخراج هذه الاتفاقية الى حيز الوجود والتطور الكبير والسريع في التشريعات الناظمة للعمل في مصادر الطاقة المتجددة.
وأكد  رضا أن التحول للطاقة البديلة هو توجه استراتيجي للدولة في ضوء ارتفاع فاتورة الطاقة والحاجة الى احداث أثر مالي واقتصادي ملموس من خلال الوفورات التي ستساهم بها هذه المشاريع على مستوى الاقتصاد الكلي، وأن هذا المشروع يعد من المشاريع الهامة التي تصب في استراتيجية مجموعة لافارج هولسيم للتنمية المستدامة والتي تركز على ضرورة تحسين استهلاك الموارد البيئية والحفاظ على الطبيعة في مختلف عملياتها في كافة أنحاء العالم.
من جهته بيّن  واصف صواف، إن هذا المشروع  سيعمل على المساهمة في تخفيض فاتورة الكهرباء الخاصة بشركة لافارج الاسمنت الأردنية من خلال إنشاء محطة توليد كهرباء بالطاقة الشمسية بقدرة 15 ميجاوات بجانب مصنع اسمنت الرشادية، حيث تم تحديد القدرة الإنتاجية لهذه المحطة بناءً على المساحة المتوفرة مقابل المصنع والتي تبلغ (300) ألف متر مربع، المواصفات الفنية للمعدّات الكهربائية في المصنع وكمية استهلاك الكهرباء في فترات الذروة.  وسنعمل على ربط هذه المحطة مباشرة بمصنع الرشادية لتزويده بنسبة من احتياجاته من الطاقة الكهربائية لغايات تصنيع الاسمنت».
وأضاف  ريتشارد كينان شريك في Chadbourne & Parke»نحن سعداء بكوننا المستشارين لشركة  Adenium Energy Capital بما يخص هذا المشروع المتميز» وأضاف أن «الأردن في الطليعة بما يتعلق بنمو قطاع التوليد الموزّع في الشرق الأوسط.
وأضاف أن الجدوى الاقتصادية لمشاريع التوليد في الأردن مقنعة ومحفّزة كما ونتوقع أن يشكّل هذا المشروع سابقة مهمة لتطوير محطات الطاقة الشمسية في الأردن خاصة وفي الشرق الأوسط عامة».
وحضر حفل التوقيع وزير البلديات المهندس وليد المصري ومحافظ الطفيلة والنائب انصاف الخوالدة وعدد من كبار المسؤولين .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش