الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاميرة بسمة تؤكد اهمية محاربة الجوع وسوء التغذية لتحقيق التنمية المستدامة

تم نشره في الأربعاء 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 02:00 مـساءً

 


عمان- بترا - موسى خليفات- اكدت سمو الاميرة  بسمة بنت طلال رئيسة هيئة التحالف الوطني لمكافحة الجوع  وسوء التغذية (نجمة)، أهمية حماية افراد المجتمع كافة وبخاصة الاطفال والشباب من الجوع وسوء التغذية ومحاربة الثغرات التنموية بين المناطق وصولا الى  تحقيق التنمية المستدامة التي نتطلع اليها.
ودعت سموها الى تعزيز الشراكة  بين القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الدولية لمحاربة الجوع وحماية اطفالنا من مخاطرة  في ظل الظروف الاقتصادية العالمية واستمرار الازمة السورية وتداعياتها على الاقتصاد الاردني وبخاصة في المناطق التي تشهد وجودا كثيفا للاجئين السوريين في الاردن.
ويعمل التحالف الوطني لمكافحة الجوع وسوء التغذية بالتعاون مع برنامج الاغذية العالمي على محاربة الجوع  وتحقيق الامن الغذائي  من خلال خفض نسب البطالة  بين الشباب في الاردن من كلا الجنسين، وفق نهج عمل جديد يركز على الاستثمار في رأس المال البشري بالشراكة مع عدد من المؤسسات الوطنية العامة والخاصة وبخاصة في المناطق التي تأثرت بشكل مباشر من الازمة السورية كأربد والمفرق.
وتمكن برنامج " النقد من اجل التدريب" الذي اطلقه الجانبان في شهر نيسان الماضي من توفير فرص تدريبية بالتعاون مع مؤسسة التدريب المهني لمدة شهر  شملت  18 مجال تدريب  مهني مختلف انخرط  فيها  414 شابا وشابة في المناطق المستهدفة،  حصل 53 بالمائة منهم على فرص عمل في الشركات التي تدربوا فيها.
وأسس الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية  من خلال مكاتب التوظيف التابعة للصندوق شبكة ضمت 100 شركة من القطاع الخاص في المناطق المستهدفة لتدريب الشباب والشابات الذين حصلوا من خلال البرنامج على اجر يومي بقيمة 8 دنانير مقابل التدريب بالإضافة الى المواصلات.
واكدت سمو الاميرة بسمة خلال حفل تكريم اصحاب قصص النجاح التي حققها المستفيدون من المرحلة الاولى من البرنامج والشركات الداعمة والذي اقيم في مركز هيا الثقافي بعمان اليوم الاربعاء، بحضور الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائي في الاردن ومنسق الشؤون الانسانية ادوارد كالون،  أهمية هذا النوع من الشراكات المثالية التي نتطلع اليها لتحقيق اهداف المرحلة الثانية من البرنامج التي تستهدف 1000 شخص في  عمان وجرش وعجلون والكرك.
ويسعى الائتلاف الى تمكين بقية المتدربين من الحصول على فرص عمل ملائمة من خلال التشبيك مع المزيد من الشركات ومؤسسات العمل المختلفة في تلك المناطق.
ودعت سموها الشباب والشابات والشركات الداعمة الى الاعتزاز بأنفسهم والنجاح الذي حققوه وتشجيع غيرهم للانخراط في هذا الاسلوب من العمل لمحاربة الجوع وتوفير الامن الغذائي لتحقيق التنمية، فيما اشارت الى اهمية التدريب والتهيئة للشباب قبل انخراطهم في فرص العمل.
وعرضت الممثل والمدير القطري لبرنامج  التغذية العالمي مها احمد لأهداف البرنامج منذ تأسيسه في الاردن في اوائل الستينات والتعاون القائم ما بين البرنامج ومؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية لمحاربة الفقر بمختلف اشكاله.
وقالت ان البرنامج ينفذ ايضا بالشراكة مع التحالف الوطني لمكافحة اللجوء وسوء التغذية ووزارة الزراعة ومنظمة الاغاثة الاسلامية مشروعا شبه طارئ لتقديم المساعدات الغذائية والنقدية لحوالي 160 الف مستفيد في مجالات الدعم الغذائي المباشر والنقد مقابل التدريب والنقد مقابل العمل.
واستمعت سموها والحضور لعرض حول انجازات التحالف الوطني لمكافحة الجوع  وسوء التغذية وشاهدت فيلما وثائقيا حول الشراكة ما بين الائتلاف وبرنامج الاغذية العالمي والمستمرة منذ عشر سنوات.
كما نفذ الائتلاف بالتعاون مع برنامج الاغذية العالمي برنامجا اخر تم خلاله توفير 150 الف حقيبة تسوق للاجئين السوريين انتجتها 50 سيدة اردنية في المناطق الريفية، فيما وزع الائتلاف 480 طنا من التمور على مرحلتين استفاد منها 48 الف اسرة اردينه في اطار حملة البر والاحسان التي ينفذها الصندوق الاردني الهاشمي.
وفي نهاية الحفل وزعت سمو الاميرة بسمة الشهادات والجوائز التقديرية على المستفيدين من مشاريع النقد مقابل التدريب والشركات الداعمة للمستفيدين.

 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل