الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«السياحة» توقف ترخيص استقدام العمالة الوافدة 48 ساعة لتنظيم السوق

تم نشره في الخميس 10 تموز / يوليو 2014. 03:00 مـساءً

 عمان- الدستور- نيفين عبد الهادي
أوقفت وزارة السياحة والآثار تراخيص استقدام العمالة الوافدة لمدة (48) ساعة، سعيا لتنظيم هذا السوق والوصول الى خدمات عالية المستوى للسائح من خلال توفير الايدي العاملة المدربة والمؤهلة، فيما يعمل في قطاع السياحة حاليا 48 ألف عامل وعاملة.
وفي جلسة عصف ذهني جمعت وزير السياحة والاثار والعمل الدكتور نضال القطامين وممثلين عن الفنادق الاردنية، تم خلالها الحديث عن كافة تفاصيل العمل السياحي الفندقي، والتأكيد على ضرورة تقديم الخدمة  الفضلى لزوار المملكة  كالحاجة من خلال توفير الايدي العاملة المدربة والقادرة على تقديم الخدمات الافضل، وتسهيل عملية استقدام العمالة الوافدة المؤهلة والعمل على تدريب وتأهيل الايدي الاردنية لتكون قادرة على الاحلال بالمواقع الخدمية المطلوبة من خلال مؤسسات التعليم والتدريب الفندقي.
من جانبه، أكد وزير السياحة والاثار ان وزارتي العمل والسياحة تعملان لوضع الحلول لكل المشاكل التي تواجه قطاع الفنادق والضيافة، مشيرا الى ان العمل السياحي جهد تشاركي منظم ولكل دوره الذي يجب ان يقوم به حتى تكون العملية تكاملية.
واكد القطامين حاجة القطاع السياحي الى العمالة المؤهلة والتي تثريه بالخبرة والمعرفة وتحسين الاداء وتطور الخدمات بما يتلاءم والحاجة والغرض، مشيرا الى ان نسبة مساهمة تشغيل القطاع السياحي من القوى العاملة الوطنية متدنية حيث تبلغ 6 % مقارنة مع النسبة العالمية وهي 20%.
ولفت بهذا الشأن الى ان القطاع السياحي يدعم 58 نشاطا اقتصاديا ، ومن هنا يبرز خلل في توزيع المكاسب واعداد العاملين لتوفير ما نحتاجه من كوادر بشرية مؤهلة وسد النقص الحاصل وتوفير افضل الخدمات من خلال وضع خطط كفيلة بتحقيق الهدف.
 واشار  القطامين الى دور مؤسسة التدريب المهني  في رفدها سوق العمل السياحي بالايدي العاملة المدربة، في تنفيذ برامج التدريب والتشغيل للشباب، وكذلك كلية عمون للفندقة ودورها المميز في رفد السوق بالايدي المدربة. وأشار القطامين إلى وجود 48 ألف عامل وعاملة في القطاع السياحي في الأردن، 50 % منهم يحملون الثانوية العامة أو أقل.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش