الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمريكا ترفض تسليح المعارضة وحمص تحت سيطرة الجيش السوري

تم نشره في السبت 10 أيار / مايو 2014. 02:00 مـساءً

] عواصم -  اعلن محافظ حمص طلال البرازي ان اخر مسلحي المعارضة السورية غادروا امس  معقلهم السابق في وسط حمص حيث دخل الجيش السوري للمرة الاولى منذ اكثر من عامين.
وصرح البرازي «انهينا عملية اجلاء المسلحين من مدينة حمص القديمة» حيث اجلي بالاجمال حوالى الفي شخص اغلبهم من المعارضين منذ الاربعاء، بموجب اتفاق غير مسبوق بين المعسكرين. وقال البرازي ان فرق الهندسة وازالة المتفجرات دخلوا الى الحي القديم في المدينة الواقعة وسط سوريا وبدأ اعمال تمشيط وتفكيك القنابل.
وعلى الاثر، دخل مئات المدنيين من كل الاعمار الى حي الحميدية المسيحي ومناطق مدمرة في وسط المدينة.ووصل رجال ونساء واطفال بدا عليهم التأثر الكبير  فيما امتلأت عيونهم بالدموع كما بدت على بعضهم الصدمة بينما كانوا يمرون فوق الركام من اجل العثور على حطام بيوتهم المدمرة.
وبدت واجهات المتاجر محطمة اى جانب نوافذ وجدران ملأتها اثار الرصاص واكوام هائلة من الركام في احدى الساحات. وعلى الارصفة بدت دبابتان محترقتان وقطع معادن صدئة ولافتات تالفة.
وبعد الانسحاب من حمص القديمة، لم يبق مسلحون في مدينة حمص سوى في حي الوعر (شمال غرب) حيث يعيش مئات الآلاف من الاشخاص لكن مفاوضات تجري لرحيلهم.
وفي غضون ذلك  التقى وزير الخارجية الاميركي جون كيري زعيم المعارضة السورية احمد الجربا ولكنه لم يوافق على طبله تسليم اسلحة حربية لمقاتلة القوات النظامية السورية.
وكان الجربا الذي يقوم بزيارة لمدة اسبوع الى واشنطن وسيلتقي خلالها الرئيس باراك اوباما، قد طلب الاربعاء اسلحة لمحاربة قوات الرئيس بشار الاسد ووضع حد لاكثر من ثلاث سنوات من «الكابوس».
وقال دبلوماسيون اميركيون ان المعارض السوري قدم ايضا هذا الطلب للوزير كيري ولكن دون توضيح مضمون رد واشنطن.
وشددت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية جينيفر بساكي مرة جديدة على المساعدة غير القاتلة التي تقدمها الولايات المتحدة والتي اضيف اليها مبلغ 27 مليون دولار بالاضافة الى فرض عقوبات جديدة على مسؤولين سوريين.
واكتفت بالقول «ليس عندي اي شيء اعلنه بشان تغيير موقفنا». وكررت بساكي القول «نواصل بناء قوات المعارضة المعتدلة بما في ذلك تقديم مساعدة لاعضاء مختارين من المعارضة العسكرية المعتدلة».
من ناحيته، ادلى الجربا بتصريح باللغة العربية وتمت ترجمته الى الانكليزية شكر فيه كيري على استقباله وعلى الدعم الاميركي في «كفاح الشعب السوري من اجل الحرية والديموقراطية ضد ظلم وقمع وديكتاتورية بشار الاسد».
من جهة ثانية،  اعلن نائب الامين العام للجامعة العربية احمد بن حلي امس ان السعودية طلبت ارجاء اجتماع لوزراء خارجية الجامعة العربية حول النزاع في سوريا الذي كان مقررا الاثنين.
وكانت السعودية دعت الى الاجتماع للتباحث في «الخطوات اللازمة من اجل التعامل مع الماساة في سوريا». الا ان الاجتماع ارجىء الى اجل غير مسمى من دون اعطاء اي مبرر او تحديد موعد جديد له.في المقابل، ستعقد الدول الغربية ودول الخليج المعارضة للنظام السوري اجتماعا في لندن في 15 ايار للتباحث في سبل زيادة الدعم للمقاتلين المسلحين.(وكالات).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل