الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«19» مليار دينار الدين العام للمملكة و«1100» مليون دينار عجز الموازنة بعد المساعدات

تم نشره في الأربعاء 29 كانون الثاني / يناير 2014. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور
ارتفع حجم الانفاق الحكومي منذ بداية العام الماضي وحتى نهاية شهر تشرين ثاني الماضي بمقدار 269.5 مليون دينار مقارنة مع نفس الفترة من العام 2012، حيث بلغ 6212.4 مليون دينار،  مقابل 5942.9 مليون لنفس فترتي المقارنة بزيادة نسبتها 4.5%.
وبحسب النشرة الشهرية لوزارة المالية فقد جاء هذا الارتفاع في إجمالي الانفاق نتيجة ارتفاع النفقات الجارية بمقدار 70.1 مليون دينار أو ما نسبته 1.3%، وارتفاع النفقات الرأسمالية بحوالي 199.4 مليون دينار أو ما نسبته 38.9%. وفي المقابل بلغ إجمالي الايرادات المحلية والمنح الخارجية خلال الشهور الاحدى عشر الاولى من العام الماضي 5111.6 مليون دينار، مقارنة 4515.8 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام 2012، أي بارتفاع مقداره 595.9 مليون دينار أو ما نسبته 13.2%، حيث ارتفعت المنح الخارجية 579.4 مليون دينار، مقابل ما مقداره 96.6 مليون دينار لنفس فترتي المقارنة.
وبلغت الايرادات المحلية ما مقداره 4532.2 مليون دينار مقابل 4419.1 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام 2012، أي بارتفاع مقداره 113.1 مليون دينار أو ما نسبته 2.6%. وقد جاء الارتفاع في الايرادات المحلية محصلة لارتفاع حصيلة الايرادات الضريبية بحوالي 160.9 مليون دينار أو ما نسبته 5.1% وانخفاض حصيلة الايرادات غير الضريبية بحوالي 47.7 مليون دينار أو ما نسبته 10.2%.  
ويرجع الارتفاع في الايرادات الضريبية بشكل رئيسي إلى ارتفاع حصيلة كل من الضرائب على «السلع والخدمات» بـ 120.3 مليون دينار أو ما نسبته 5.7% وارتفاع كل من حصيلة الضرائب على «التجارة والمعاملات الدولية» بحوالي 37.6 مليون دينار أو ما نسبته 14.4%، و»الضرائب على المعاملات المالية (ضريبة بيع العقار)» بحوالي 11.5 مليون دينار أو ما نسبته 12.5%، وانخفاض حصيلة الضرائب على الدخل والارباح بحوالي 8.5 مليون دينار أو ما نسبته 1.3%.
أما الانخفاض في حصيلة الايرادات الاخرى فقد جاء محصلة لانخفاض حصيلة إيرادات دخل الملكية بحوالي 51.2 مليون دينار، وانخفاض الايرادات المختلفة بحوالي 100.9 مليون دينار، وارتفاع إيرادات بيع السلع والخدمات بحوالي 105.8 مليون دينار.  
ونتيجة لذلك، سجلت الموازنة العامة خلال الشهور الاحدى عشر الاولى من العام الماضي عجزا بحوالي 1100.8 مليون دينار، مقابل عجز مالي بلغ 1427.2 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام السابق، وإذا ما تم استثناء المنح الخارجية فان العجز المالي يبلغ 1680.2 مليون دينار مقابل عجز مالي بلغ حوالي 1523.8 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام السابق.   
وفيما يتعلق بالمديونية العامة، أظهر صافي الدين العام في نهاية شهر تشرين ثاني الماضي ارتفاعًا عن مسـتواه في نهاية العام قبل الماضي بمقدار 2484.4 مليون دينار أو ما نسبته 15%، ليصل إلى حوالي 19064.8 مليون دينار أو ما نسبته 79.5% من الناتج المحلي الاجمالي المقدر للعام الماضي، مقابل بلوغه حوالي 16580.4 مليون دينار أو ما نسبته 75.5% من الناتج المحلي الاجمالي للعام 2012 أي بارتفاع مقداره 4 نقاط مئوية.
تفصيلا، بلغ الرصيد القائم للدين العام الخارجي (موازنة ومكفول) في نهايـة  تشرين ثاني الماضي ارتفاع الرصيد القائم بحوالي 2270.4 مليون دينار ليصل إلى 7202.8 مليون دينار أو ما نسبته 30% من الناتج المحلي الاجمالي المقدر للعام 2013، مقابل بلوغه 4932.4 مليون دينار أو ما نسبته 22.5% من الناتج المحلي الاجمالي في نهاية العام 2012.  علما بانه تم خلال شهر تشرين ثاني إصدار سندات يوروبوند مكفولة من قبل الحكومة الامريكية بقيمة 1250 مليون دولار أمريكي.  
أما فيما يتعلق بخدمة الدين العام الخارجي (موازنة ومكفول) فقد بلغت خلال شهر تشرين ثاني الماضي على أساسي الاستحقاق والنقدي 112.2 مليون دينار منها 90.8 مليون دينار أقساط و 21.4 مليون دينار فوائد.   
وارتفع صافي رصيد الدين العام الداخلي (موازنة عامة وموازنات المؤسسات المستقلة) في نهاية شهر تشرين ثاني الماضي ليصل إلى 11862 مليون دينار، أو ما نسبته 49.4% من الناتج المحلي الاجمالي المقدر للعام الماضي، مقابل ما مقداره 11648 مليون دينار في نهاية العام 2012 أو ما نسبته 53% من الناتج المحلي الاجمالي للعام 2012 أي بارتفاع بلـغ 213.8 مليون دينار.   
وقد جاء هذا الارتفاع محصلة لارتفاع صافي الدين العام الداخلي ضـمن الموازنة العامة بـ 621.3 مليون دينار، وانخفاض صافي رصيد الدين العام الداخلي ضمن المؤسسات العامة المستقلة بحوالي 407.5 مليون دينار، كما جاء ارتفاع صافي رصيد الدين العام الداخلي ضمن الموازنة العامة نتيجة لارتفاع إجمالي الدين الداخلي في نهاية شهر تشرين ثاني بـ 1276.1 مليون دينار وارتفاع إجمالي الودائع لدى البنوك بحوالي 654.8 مليون دينار.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش