الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«العمل الاسلامي»: إنشاء مطار إسـرائيلي قرب العقبة تطاول على السيادة الأردنية

تم نشره في الجمعة 4 تشرين الأول / أكتوبر 2013. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور
 دان حزب جبهة العمل الاسلامي ما وصفه «بتطاول العدو على السيادة الأردنية، بإنشاء مطار لا يبعد عن الحد الفاصل بين العقبة الأردنية وإيلات المحتلة إلا قرابة مائتي متر».
وقال في بيان اصدره امس إن هذا التصرف يعتبر تحدياً للسيادة الوطنية، والمشاعر الأردنية، ويتناقض مع القوانين والقرارات الدولية، ويعرض المصالح الوطنية للخطر، مطالبا بموقف حازم يضع حداً لاستخفاف العدو الصهيوني بسيادتنا الوطنية ومصالحنا العليا.
واعرب عن قلقه من الارتفاع الحاد في المديونية»، مستعرضا التقارير التي تحدثت عن ان المديونية بلغت في نهاية شهر تموز لماضي (17.63) مليار دينار أردني، مؤكدا رفضه لضغوط البنك الدولي.
وقال الحزب «إن اعتقالات قيادات في الحراك تفتقر إلى أي سند قانوني، مستنكرا إحالة المعتقلين الى محكمة أمن الدولة، وعدم السماح بتكفيلهم».
ورأى الحزب «في هذه السياسة تناقضاً صريحاً مع تأكيدات جلالة الملك على ضمان الحريات العامة وتعزيز الديموقراطية».
وطالب بالإفراج الفوري عن الدقامسة، مشيرة الى «أن الفعل الذي حكم بسببه كان مبرراً بسبب الاستهزاء بعبادته وجنديته، مذكرين بأن الصهاينة الذين ارتكبوا أفظع الجرائم وما زالوا يرتكبونها لم تتم معاقبتهم».
فلسطينيا، حيا الحزب المواقف البطولية للشعب الفلسطيني الشقيق في الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك . وطالب الحكومة بموقف حازم إزاء استمرار تعديات العدو الصهيوني على المقدسات الإسلامية والمسيحية. مشيرا الى أن تجميد العلاقات مع العدو تمثل الحد الأدنى الذي يمكن أن يعبأ به العدو الصهيوني.
وثمن الحزب مواقف الشعب الأردني إزاء المسجد الأقصى المبارك، ومقدسات الأمة في فلسطين، مطالبا بمواصلة كل أشكال التعبير السلمي في دعم الشعب الفلسطيني المجاهد في دفاعه عن مقدسات الأمة.
كما أكد الحزب على إدانة محاصرة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة عبر تدمير الأنفاق وإغلاق معبر رفح، مدينا ما وصفه  التحريض الإعلامي ضد الشعب الفلسطيني ومقاومته الذي تمارسه بعض الحكومات العربية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش