الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كل عام وأنتم بخير

نزيه القسوس

الخميس 8 آب / أغسطس 2013.
عدد المقالات: 1649

 

كل عام وأنتم بخير. كل عام وأنتم بألف ألف خير فقد انتهى شهر رمضان المبارك شهر الخير والبركات وصام المسلمون في هذا الشهر وأقاموا الصلوات واستغفروا ربهم وقدموا ما استطاعوا من حسنات تسجل لهم في كتب حسناتهم بعد الانتقال إلى الدار الآخرة وها هم اليوم يحتفلون بعيد الفطر السعيد ليصلوا أرحامهم ويزوروا أحباءهم ويصلوا إلى الله عز وجل لأنه أنعم عليهم من نعمه وخيراته الكثير الكثير.
يأتي عيد الفطر السعيد وأمتنا العربية تمر بمخاض عسير وظروف قاهرة فها هي سوريا تشهد حربا طاحنة منذ أكثر من سنتين وهذه الحرب أدت إلى مقتل عشرات الآلاف سواء من المقاتلين أو المدنيين الآمنين كما فر مئات الآلاف من المواطنين السوريين إلى الدول المجاورة كلاجئين هربا من القتل والدمار الذي لحق بهذا القطر العربي العزيز على قلوبنا جميعا.
أما في مصر فهنالك أزمة سياسية خانقة ومعقدة واعتصامات مستمرة لأكثر من شهر ينظمها الاخوان المسلمون احتجاجا على إزاحة الرئيس محمد مرسي الذي هو من جماعة الاخوان المسلمين حيث تقول هذه الجماعة بأن مرسي هو الرئيس الشرعي لمصر لأنه انتخب من قبل الشعب المصري عن طريق صناديق الاقتراع في حين يقول الجيش بأن عدم خلع مرسي كان من الممكن أن يؤدي إلى حرب أهلية بين المصريين حين خرج الملايين في الثلاثين من شهر حزيران الماضي مطالبين بتنحيته.
وفي تونس ما زال الوضع غير مستقر بعد اغتيال البراهمي فالمظاهرات والاعتصامات تعم جميع المدن التونسية مطالبين باستقالة الحكومة وتنحي الحزب الحاكم عن السلطة.
أما في ليبيا فما زالت الأمور غير مستقرة وما زالت هناك مليشيات تحمل السلاح وتتصرف وكأنها سلطة قائمة بذاتها وقد جرت اغتيالات لعدة شخصيات كما أن أنصار العقيد القذافي ما زالوا يزرعون الفتنة بين الليبيين والحكومة غير قادرة على ضبط الأوضاع الأمنية حتى هذه الساعة.
 وفي لبنان ما زال زعماؤها غير متفقين على تشكيل حكومة لبنانية وطنية وما زال البعض يخون البعض الآخر وكل زعيم يعتقد أنه هو الأحق في كل شيء وأن الباقين على خطأ والأوضاع غير مستقرة والتفجيرات تحدث أحيانا في بعض المناطق ولا توجد حكومة تدير أمور اللبنانيين بشكل صحيح.
مجمل القول أن دول الربيع العربي ما زالت تعاني من عدم استقرار أوضاعها الأمنية والاقتصادية وهي بحاجة إلى مزيد من الوقت لترتيب أوضاعها.
على كل حال فإن من الطبيعي أن تتعرض دول الربيع العربي لهذا الوضع الصعب بعد أن حكمها دكتاتوريون لعقود طويلة فالديمقراطية ثمنها كبير أحيانا ولن تتحقق بدون أن تكون هناك ضريبة من الدم تدفعها الشعوب التي كانت مضطهدة.
ما نتمناه في أول أيام عيد الفطر السعيد هو أن تستقر الأمور وأن يعيد الله هذا العيد على الامتين العربية والاسلامية وقد تحررت شعوبها من نير الظلم والقهر والفقر وأن تستقر الأمور الأمنية والاقتصادية وكل عام وأنتم بخير.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش