الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مذكرة تفاهم بين "المحاسبة" و"مكافحة الفساد" و"المظالم" لتعزيز الاستخدام الامثل للموارد

تم نشره في الاثنين 19 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
مذكرة تفاهم بين "المحاسبة" و"مكافحة الفساد" و"المظالم" لتعزيز الاستخدام الامثل للموارد

 

عمان - الدستور - رشدي القرالة

في اطار تعزيز الجهود الرسمية لمكافحة الفساد وقعت امس مذكرة تفاهم بين ديوان المحاسبة وهيئة مكافحة الفساد وديوان المظالم سعيا لدعم وتطوير سبل التعاون والتنسيق فيما بينها في مجال تعزيز مبادئ النزاهة العامة وممارسة الادارة الرشيدة في مؤسسات الدولة وتضافر الجهود لمكافحة الفساد والوقاية منه لحماية المال العام وتعزيز ثقة المواطنين بمؤسسات الدولة.

وقال رئيس ديوان المحاسبة مصطفى البراري خلال حفل توقيع مذكرة التفاهم بين الاجهزة الرقابية في مبنى ديوان المحاسبة ان هذه المذكرة تعني زيادة التعاون المثمر بين الديوان وهيئة مكافحة الفساد وديوان المظالم وهي اجهزة النزاهة الوطنية التي تعنى بمكافحة الفساد وكذلك الاستخدام الامثل للموارد والامكانيات المتاحة لها وفقا للتشريعات التي تحكم عمل كل منها.

وأضاف البراري ان التعاون والتنسيق موجود سابقا بين هذه الاجهزة الرقابية قبل توقيع هذه المذكرة فكل جهاز رقابي يكمل عمله عمل الاجهزة الاخرى في مجال مكافحة الفساد مؤكدا ان مكافحة الفساد تتطلب جهدا جماعيا يشارك به الاجهزة الرقابية المعنية ومؤسسات المجتمع المدني مع الاخذ بعين الاعتبار ان الفساد يوجد في كل الدول.

وأوضح أن كتب التكليف السامي للحكومات المتعاقبة اكدت على اهمية مكافحة الفساد وتعزيز المساءلة وتجفيف منابع الفساد وسيكون لهذه المذكرة نتائج طيبة ومعززة للعمل الرقابي ووضع مصلحة الاردن من اهم الاولويات في هذا العمل لخدمة وطننا الغالي.

وقال البراري ان زيارة سمير الرفاعي رئيس الوزراء للأجهزة الرقابية وتوجيهاته شكلت دعما كبيرا لهذه الاجهزة ، حيث اوعز دولته الى كافة الوزارات والمؤسسات الخاضعة لرقابة ديوان المحاسبة بايلاء الاهتمام اللازم والسريع للمخرجات الرقابية التي تصدر عن الديوان ومتابعتها اولا باول وهي زيارة اعطت رسالة واضحة أن الحكومة وبتوجيهات من حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين جادة في مكافحة الفساد وأن لا احد فوق القانون وتعمل على تعزيز المساءلة والشفافية والنزاهة.

واشار الى امكانية الربط الالكتروني في مجال الشكاوى موضحا وجود لجنة لتفعيل مذكرة التفاهم بين الاجهزة الرقابية مبينا ان هناك ربط الكتروني حاليا بين مقرا ديوان المحاسبة ومراقبات الديوان.

من جهته قال رئيس هيئة مكافحة الفساد الدكتور عبد الشخانبه ان هذا اللقاء في ديوان المحاسبة هو لتنسيق جهود مكافحة الفساد بشكل عام لأن الاجهزة الرقابية تتكامل في اداء العمل الرقابي والنجاح لأي جهاز يعني نجاحا للجميع بحيث يستطيع كل جهاز رقابي الاستفادة من الخبرات في الاجهزة الاخرى مؤكدا ان مكافحة الفساد بحاجة لجهد وطني مشترك.

وأضاف ان ديوان المحاسبة الذي تشكل في العام 1952 يضم خبرات متراكمة في مجال العمل الرقابي ويتواجد موظفوه في جميع الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية مما يجعله مصدرا هاما لتبادل المعلومات والخبرات بين الاجهزة الرقابية ، مشيدا بدور ديوان المظالم في مكافحة الفساد من خلال استقباله مختلف التظلمات والتحقيق فيها.

واوضح ان توقيع مذكرة التفاهم مهم في توحيد جهود مكافحة الفساد وتبادل المعلومات والبيانات والدراسات وتحديد الثغرات في التشريعات ان وجدت والتعاون في مجال التأهيل والتدريب ، مؤكدا على ضرورة تفعيل وحدات الرقابة الداخلية في القطاع العام لكونها تعتبر الخط الأول في مكافحة الفساد ، وامكانية عمل ربط الكتروني بين الاجهزة الرقابية مستقبلا.وقال رئيس ديوان المظالم عبد الاله الكردي ان العمل الرقابي يحمي المواطن ومصروفات الادارة العامة ويحارب الفساد ، واضاف ان توقيع مذكرة التفاهم جاء بعد لقاءات متكررة لتوطيد وتعزيز التعاون بين الأجهزة الرقابية مشيدا بعمل ديوان المحاسبة الذي اصبح قدوة في العالم العربي ، مشيرا الى تاسيس ديوان المظالم في العام 2008 بموجب قانون لتلقي الشكاوى من الادارة والموظفين للارتقاء بمستوى الادارة العامة ولتقديم افضل الخدمات للمواطنين.

التاريخ : 19-04-2010

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل