الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تأكيد على ضرورة النهوض بالصناعات الوطنية بهدف الاعتماد على الذات

تم نشره في الخميس 7 آب / أغسطس 2008. 02:00 مـساءً
تأكيد على ضرورة النهوض بالصناعات الوطنية بهدف الاعتماد على الذات

 

 
عمان - الدستور

عقدت الهيئة الاردنية لدعم الصناعة الوطنية امس الاول ندوة حوارية في مجمع النقابات المهنية تناولت القطاع الصناعي في الاردن من حيث المقومات والمعوقات وعناصر القوة والضعف في هذا القطاع الحيوي والهام ، وتحولت الندوة الى جلسة عصف ذهني بمشاركة العديد من الكفاءات الهندسية والصناعية المختلفة .

والقى رئيس الهيئة الاردنية لدعم الصناعة الوطنية الدكتور ماجد خليفة كلمة افتتح بها الندوة وقال : لقد نذرنا أنفسنا لخدمة وطننا ومليكنا وشعبنا من خلال العمل المتواصل والجهد الدؤوب في هذه الهيئة التطوعية التي رأينا التركيز في إطارها على دعم الصناعة الوطنية وتشجيع الاستثمار فيها والذي يشكل رافعة أساسية في دعم الاقتصاد الوطني بمجمله ، لأن الصناعة عصب الاقتصاد في كل دولة ، والاقتصاد عصب الحياة للدول والشعوب ، ففي الصناعة إنتاج وتصدير وتشغيل الأيدي العاملة من كافة المستويات التعليمية والثقافية ، ونحن في الأردن لدينا المقدرة على أن يكون بلداً صناعياً لأننا نملك أهم مقومات الصناعة ألا وهو الإنسان الذي يعتبر أهم أنواع الاستثمار ، فعندما يتوفر العقل والإرادة والمال ، لا يبقى إلا القرار ، العناصر الثلاثة الأولى متوفرة فنحن اتخذنا القرار بدعم الصناعة وتشجيعها وجذب الاستثمار في هذا القطاع الحيوي الهام.

وقال إن قدوتنا في عملنا هو جلالة قائدنا الذي يجوب العالم شرقاً وغرباً من أجل جذب الاستثمار العربي والأجنبي إلى الأردن ، وقد أثمرت جهود جلالته المباركة عن تدفق استثماري غير مسبوق شمل كافة محافظات الوطن لتعميم الفائدة على كافة أرجاء الأردن الحبيب ، كما نستمد عزيمتنا من حكمة والهام وتوجيهات القائد للعمل الجاد والمثمر من أجل أردن مزدهر ونمو اقتصادي مرتفع.

وقال ان أهم أهداف وغايات الهيئة الأردنية لدعم الصناعة الوطنية كما تعلمون ، لقد قمنا بالهيئة بتنفيذ العديد من المشاريع التي تخدم قطاع الصناعة منها محطات صناعية ، دورات تدريبية ، حملات ترويج للصناعات الوطنية ، إنشاء الشركة الوطنية لإنتاج النفط من الصخر الزيتي. ومن المواضيع التي تتصدر أجندة الهيئة الآن هي التصدي للمشاكل والهموم التي واجهت قطاع صناعة القوالب وقطع الغيار الدقيقة في الأردن ، ولذلك فإنني أُعلن من على هذا المنبر أننا نحن في الهيئة الأردنية لدعم الصناعة الوطنية ، وبعد أن درسنا واقع هذه الصناعة بأننا على استعداد بمشاركة الجهات المختصة من وضع الحلول الناجعة للأخذ بيد هذه الصناعة (أي صناعة القوالب) الذي يعتبر المحرك الرئيس للصناعة الوطنية.

وأعلن بأن الهيئة قد بادرت بالتحضير لإنشاء مصنع لإطارات السيارات بالمشاركة مع أحد كبريات الشركات العالمية التي تصنع إطارات السيارات بأنواعها المختلفة ، وتمشياً مع إرادة جلالة الملك القائد فقد ارتأت الهيئة أن يكون إنشاء المصنع في منطقة الجفر التي شرفها جلالة الملك بزيارته أول أمس وذلك ليعم النشاط الاقتصادي كافة أرجاء الوطن الغالي.

وتحدث مدير عام الهيئة الاردنية لدعم الصناعة الوطنية المهندس رسمي العمري عن صناعة القوالب التي وصفها بانها من اهم اركان الصناعة المحلية لاي بلد في العالم .

واستعرض نشأة وتطور هذه الصناعة في الاردن التي بدأت في القوات المسلحة الاردنية ، وقال ان الهيئة تدرك اهمية هذا النوع من الصناعات وحجم السوق وعلاقته بالصناعة مشيرا الى ان حاجة السوق من صناعة القوالب وقطع الغيار تقدر بحوالي 600 مليون دولار سنويا .

ودعا الى تشكيل لجنة قادرة على تحديد وتشخيص المشاكل التي تعترض صناعة القوالب في الاردن ووضع اليات وخطة زمنية قابلة للقياس من اجل النهوض بهذا النوع من الصناعة .

واكد رئيس مجلس النقباء نقيب الاطباء الدكتور زهير ابوفارس ونقيب المهندسين المهندس وائل السقا ونقيب المهندسين الزراعيين المهندس عبدالهادي الفلاحات وعدد من مدراء المصانع والشركات على ضرورة النهوض بالصناعات الوطنية في كافة المجالات بهدف الاعتماد على الذات ودعم الاقتصاد الوطني والمساهمة في ايجاد بيئة صناعية استثمارية جاذبة .

Date : 07-08-2008

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل