الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دعت لاستيفائها عند الاستيراد ومن المصانع فقط: نقابة `المطاعم`: كلفة استيفاء ضريبة المبيعات ترفع الاسعار على المواطن بنسبة 10%

تم نشره في الاثنين 19 آب / أغسطس 2002. 03:00 مـساءً
دعت لاستيفائها عند الاستيراد ومن المصانع فقط: نقابة `المطاعم`: كلفة استيفاء ضريبة المبيعات ترفع الاسعار على المواطن بنسبة 10%

 

 
عمان ـ الدستور ـ محمد امين: قال السيد رائد حمادة نقيب اصحاب المطاعم والحلويات ان كلفة احتساب واستيفاء ضريبة مبيعات بنسبة 2% على المواد الغذائية من مختلف حلقات التجار ومؤدي الخدمات ستؤدي الى رفع الاسعار النهائية على المستهلك بنسبة لا تقل عن 10% بينما لا تعود تلك الضريبة على الخزينة الا بمبلغ بسيط.
وقال ان الضريبة تستوفى بداية من المستورد عند الاستيراد، ثم يقوم المستورد بتحصيلها من تاجر الجملة، وبعد ذلك يسستوفيها تاجر الجملة من تاجر نصف الجملة، ثم يتم استيفاؤها من صاحب المطعم مثلا وهذا التسلسل يفرض على كل هؤلاء تحمل كلفة اضافية مثل تعيين محاسبين او شراء ماكينات حسابية خاصة، او غير ذلك، وهذا يعني تحمل كلفة قد تكون اكبر بكثير من نسبة الضريبة المفروضة على الحلقات التجارية، وينعكس ذلك كله على المواطن المستهلك.
ودعا السيد حمادة لأن يتم اعتماد مبدأ استيفاء الضريبة فقط على تلك المواد عند استيرادها في المراكز الجمركية او عند خروجها من المصانع، لتلافي رفع الاسعار النهائية، والارباك الذي يحدث عند عدد كبير من صغار التجار، والمطاعم الشعبية التي تعد بالالاف مشيرا الى ان اي خطأ يحدث عن غير قصد في استيفاء الضريبة من خلال هذه الحلقات المتصلة يحمل التاجر او صاحب المطعم مسؤولية جزائية ويحمله غرامات وعقوبات كبيرة.
واوضح السيدحمادة في تصريح لـ »الدستور« ان نقابة اصحاب المطاعم والحلويات ما زالت ترى ان من الضروري اعادة النظر في اسلوب تحصيل تلك الضريبة على المواد الغذائية، كما انها تدعو الحكومة الى اعفاء كامل المطاعم الشعبية والوجبات التي تقدم بها من ضريبة المبيعات، وستواصل جهودها في هذا المجال حتى لا يتحمل المواطن من ذوي الدخل المحدود ومن الفقراء ارتفاع الاسعار على الوجبات الشعبية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش