الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ارتفاع عجز الموازنة الى 980,3 مليون دينار خلال 11 شهرا

تم نشره في الأربعاء 16 كانون الأول / ديسمبر 2009. 02:00 مـساءً
ارتفاع عجز الموازنة الى 980,3 مليون دينار خلال 11 شهرا

 

 
عمان - الدستور - ينال البرماوي

ارتفع عجز الموزانة العامة خلال الفترة كانون الثاني - تشرين الثاني من العام الحالي الى 980,3 مليون دينار مقابل 230 مليون دينار لذات الفترة من العام الماضي بعد احتساب المنح والمساعدات الخارجية بحسب الامين العام لوزارة المالية عز الدين كناكرية.

وقبل المساعدات بلغ العجز 1210,2 مليون دينار مقابل 787,1 مليون دينار للفترة المقابلة من العام الماضي .

بحسب احدث بيانات لوزارة المالية فقد انخفض اجمالي الايرادات والمساعدات الخارجية لهذه الفترة حيث بلغت 4039 مليون دينار فيما كانت للاحد عشر شهرا الاولى من العام 2008 4603,2 مليون دينار .

ويعود التراجع في اجمالي الايرادات الى انخفاض الاقتطاعات التقاعدية لتبلغ 18,5 مليون دينار وانخفاض الايرادات المصنفة في بند اخرى والتي بلغت 1135,4 مليون دينار مقارنة بـ 1461,4 مليون دينار للاحد عشر شهرا الاولى من العام الماضي .

وسجلت الايرادات الضريبية ارتفاعات لتصل الى 2655,2 مليون دينار مقابل 2565,7 مليون دينار للفترة المماثلة من العام السابق .

ووفقا لبيانات وزارة المالية فقد جاءت الايرادات الضريبية من الضرائب على الدخل والارباح 729,2 مليون دينار والضرائب على المعاملات المالية كضريبة بيع العقار 70 مليون دينار والضرائب على السلع والخدمات 1547,1 مليون دينار والضرائب على التجارة والمعاملات الدولية اضافة الى رسوم وضرائب اخرى.

وبالنسبة للمساعدات الخارجية فقد شهدت انخفاضا واضحا حيث تراجعت من 557,1 مليون دينار لتبلغ 229,9 مليون دينار.

اما اجمالي الانفاق فقد بلغ 5019,3 مليون دينار موزعة بواقع 4002,2 مليون دينار نفقات جارية و1017,1 مليون دينار نفقات رأسمالية .

من جانب آخر قال كناكرية ان بعثة صندوق النقد الدولي اختتمت زيارتها الى المملكة بعد ان التقت بعدد من المسؤولين والجهات ذات العلاقة في اطار مراجعتها الدورية لاداء الاقتصاد الوطني .

اشار الى الى ان صندوق النقد سيصدر في ختام زيارة بعثته الى المملكة تقريرا مفصلا عن اداء الاقتصاد الاردني والتطورات التي شهدها العام الماضي .

يشار الى انه ونتيجة للاهتمام الكبير لجلالة الملك في الشأن الاقتصادي وسعيه الدؤوب للارتقاء باقتصادنا الوطني وجذب الاستثمارات الكبيرة للمملكة بالإضافة إلى توجيهاته السامية للحكومات المتعاقبة بضرورة ايلاء الجانب الاقتصادي الاهتمام الكافي ، فقد اكتسبت برامج التصحيح الاقتصادي زخما قويا مكن المملكة من تحقيق نمو في الاقتصاد بلغ متوسطه 5,6في المائة خلال الفترة من 2000 الى 2004 مقابل 3,5 في المائة خلال النصف الثاني من عقد التسعينيات.



Date : 16-12-2009

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل