الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نفي رسمي لأي تسرب في ميناء تخزين النفط بالعقبة

تم نشره في الاثنين 28 أيلول / سبتمبر 2009. 02:00 مـساءً
نفي رسمي لأي تسرب في ميناء تخزين النفط بالعقبة

 

عمان - العقبة - الدستور - وسام السعايدة و بترا

تابع رئيس الوزراء نادر الذهبي ما نشر في إحدى الصحف اليومية حول أنباء عن تسرب نفطي في ميناء تخزين النفط في العقبة حيث قام بإجراء جملة من الاتصالات مع المسؤولين المعنيين تبين على أثرها أن الخبر عارْ عن الصحة تماما وان ما ورد فيه كان عبارة عن أخطاء ومعلومات مغلوطة وغير مسؤولة.

ونفى امين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية فاروق الحياري صحة الانباء التي تناقلتها وسائل اعلام امس حول وجود تسرب نفطي في الناقلة "جرش" في ميناء العقبة والتي تستخدمها الحكومة لغايات تخزين النفط.

وقال في تصريح لـ "الدستور" ان هذه الاخبار عارية عن الصحة تماما مؤكدا ان الناقلة حاصلة على مجموعة من شهادات الضمان والمعاينة الدولية وفي مقدمتها شركة DNV النرويجية.

وبين ان الناقلة رغم انها موديل عام 76 الا انه يتم صيانتها بشكل دوري وبالتالي يتم منحها شهادات ضمان دولية على هذا الاساس.

كما اكد الحياري ان الناقلة مؤمنة من قبل افضل شركات التأمين العالمية المشهورة وبالتالي فان حصولها على افضل شهادات المعاينة الدولية بالاضافة الى تأمينها دليل قاطع على سلامتها من العيوب.

يذكر ان الناقلة "جرش" تعتبر بمثابة خزان النفط للاردن حيث يتم فيها تفريغ كافة الحمولات النفطية القادمة الى المملكة ومن ثم تنقل بواسطة الصهاريج الى مصفاة البترول بالزرقاء ، وتبلغ القدرة الاستيعابية للباخرة حوالي 300 الف طن من النفط الخام.

وقال مفوض شؤون البيئة في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور سليم المغربي أن عملية تأمين بواخر النفط من قبل الشركات العالمية تتطلب دائما تأكيدا وضمانا من هيئة دولية معتمدة ، وتقوم هيئة التصنيف النرويجية المعتمدة لدى شركات التأمين العالمية ببرنامج التفتيش على الباخرة جرش التي تمثل خزانا استراتيجيا للنفط في الأردن بشكل دوري لضمان سلامة الإجراءات التخزينية.

وبين أن الهيئة النرويجية تعمل على فحص السفينة وجسمها وفحص الخزانات وما بداخلها ، مشيرا إلى انه توجد أتربة ورواسب وفضلات في قعر السفينة يجب التخلص منها بالطرق السليمة والعلمية.

وأوضح انه تم مخاطبة كافة الجهات ذات العلاقة لضمان التخلص من الأتربة والمترسبات في قعر السفينة ولضمان عدم تسرب أي مادة ملوثة للبحر مثلما تم مخاطبة مركز مكافحة التلوث التابع لمؤسسة الموانئ في العقبة ليكون على أهبة الاستعداد للتعامل مع أي طارئ أثناء عمليات الصيانة كما تمت مخاطبة شركة مصفاة البترول الأردنية والشركة العربية لإدارة السفن ومؤسسة المرجان للخدمات الفنية وشركة السويس المتخصصتين بعمليات التنظيف من أجل استخدام السبل المثلى والأسس السليمة منعا لانسكاب او تسرب أي من الرواسب والفضلات إلى البحر.

وقال المغربي ان شركات تأمين دولية تراقب أداء الباخرة جرش وتجري لها فحصا دوريا لضمان قيامها بمهمتها التخزينية على أفضل وجه ، مؤكدا أنه لا يوجد أي تسرب إلى البحر وان كل ما حدث هو مخاطبات رسمية تدعو للاحتراز تمت قبل العيد بين الجهات المعنية لضمان القيام بعملية التنظيف على أكمل وجه.



التاريخ : 28-09-2009

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل