الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

659,8 مليون دينار عجز الموازنة في الربع الأخير من العام الحالي

تم نشره في الأربعاء 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 03:00 مـساءً
659,8 مليون دينار عجز الموازنة في الربع الأخير من العام الحالي

 

 
عمان - الدستور

بلغ عجز الموازنة بعد المساعدات في خلال الأرباع الثلاثة الأولى من العام الحالي 108,5 مليون دينار مقابل وفر مالي بلغ 69,7 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام السابق.

وإذا ما تم استثناء المساعدات الخارجية ، فإن العجز المالي قبل المساعدات يبلغ 257,2 مليون دينار مقابل عجز مالي بلغ حوالي 90,5 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام السابق.

ومن المتوقع أن يبلغ العجز المالي بعد المساعدات خلال الربع الأخير من العام الحالي نحو 659,8 مليون دينار وفقاً لتقديرات قانون موازنة عام 2007 وملحقيها.

وبلغت الإيرادات المحلية والمنح الخارجية خلال الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2007 ما مقداره 2873 مليون دينار مقابل 2626,8 مليون دينار خلال نفس الفترة من عام 2006 ، أي بزيادة مقدارها 246,2 مليون دينار ونسبتها 9,4 في المائة.

وقالت وزارة المالية في بيانات صدرت عنها امس ان هذه الزيادة بالرغم من تراجع المنح الخارجية بنحو 11,5 مليون دينار أو ما نسبته 7,2 في المائة لتبلغ خلال الأرباع الثلاثة الأولى من هذا العام 148,7مليون دينار مقابل 160,2 مليون دينار خلال نفس الفترة من عام ,2006

أما الإيرادات المحلية ، فقد بلغت لهذه الفترة حوالي 2724,3 مليون دينار مقابل 2466,6 مليون دينار خلال نفس الفترة من عام 2006 أي بزيادة مقدارها 257,7 مليون دينار ونسبتها 10,4 في المائة.

وقد جاءت الزيادة في الإيرادات المحلية محصلة لارتفاع حصيلة الإيرادات الضريبية بحوالي 272,1 مليون دينار من جهة ، وانخفاض حصيلة الإيرادات غير الضريبية بمقدار 11,6 مليون دينار وانخفاض حصيلة أقساط القروض المستردة بمقدار 2,8 مليون دينار من جهة أخرى.

وتعود الزيادة المسجلة في حصيلة الإيرادات الضريبية إلى استمرار التحسن الملحوظ في النشاط الاقتصادي ، جنباً إلى جنب مع استمرار التحسن في مستوى كفاءة تحصيل هذه الإيرادات.

أما الانخفاض في الإيرادات غير الضريبية فقد جاء بشكل رئيسي محصلة لانخفاض حصيلة الإيرادات غير الضريبية الأخرى بحوالي 50,8 مليون دينار وانخفاض حصيلة الفوائد والأرباح بنحو 7,3 مليون دينار من جهة ، وارتفاع حصيلة الرسوم بنحو 35,8 مليون دينار ، والذي كان مدفوعاً بشكل أساسي من ارتفاع حصيلة رسوم تسجيل الأراضي ، وكذلك ارتفاع حصيلة الرخص بحوالي 9,1 مليون دينار من جهة أخرى ، أما أقساط القروض المستردة فقد بلغت خلال الثلاثة أرباع الأولى من عام 2007 حوالي 24,3 مليون دينار مقابل 27,1 مليون دينار خلال نفس الفترة مـــن العام السابق ، إجمالي الإنفاق بلغ إجمالي الإنفاق خلال الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2007 ما مقداره 2981,5 مليون دينار مقابل 2557,1 مليون دينار خلال نفس الفترة من عام 2006 مسجلاً بذلك ارتفاعاً مقداره 424,4 مليون دينار ونسبته 16,6 في المائة ، وقد جاء هذا الارتفاع نتيجة لزيادة النفقات الجارية بحوالي 410,6 مليون دينار أو ما نسبته 19,7 في المائة ، وارتفاع النفقات الرأسمالية بحوالي 13,8 مليون دينار أو ما نسبته 2,9 في المائة.

مجموع الدين العام وترتيباً على التطورات التي شهدتها المديونية الداخلية والخارجية أظهر صافي الدين العام في نهاية شهر أيلول 2007 ارتفاعاً عن مستواه في نهاية عام 2006 بمقدار 455,4 مليون دينار أو ما نسبته 6,2 في المائة ليصل إلى حوالي 7804,9 مليون دينار أو ما نسبته 68,8 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي المقدر لعام 2007 ، مقابل ما نسبته 73,5 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي لعام 2006 أي بانخفاض مقداره 4,7 نقطة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي.



Date : 14-11-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش