الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العرب يقررون العمل لكسر حصار غزة بـ «شتى الوسائل»

تم نشره في الجمعة 4 حزيران / يونيو 2010. 02:00 مـساءً
العرب يقررون العمل لكسر حصار غزة بـ «شتى الوسائل»

 

 
القدس المحتلة - الدستور - جمال جمال ، عواصم - وكالات الانباء

قرر وزراء الخارجية العرب كسر حصار غزة بـ"شتى الوسائل" ملوحين باللجوء الى مجلس لتحقيق هذه الغاية اذا تطلب الامر ، وفيما رفضت اسرائيل اجراء تحقيق في المجزرة ضد" اسطول الحرية" ، دعا الميعوث الامريكي جورج ميتشل الى عدم السماح "لمأساة" اسطول ان تقضي على "التقدم المحدود" في مفاوضات السلام.

قرر مجلس وزراء الخارجية العرب كسر حصار غزة والالتزام بايصال المعونات الطبية والاغذية ومواد البناء اللازمة لاعادة الاعمار وغيرها من الاحتياجات الضرورية للشعب الفلسطيني في القطاع بشتى الوسائل.

واعتبر المجلس في بيان اصدره في ختام اجتماعه الطارىء في مقر الجامعة العربية العدوان العسكري الاسرائيلي على قافلة الحرية في المياه الدولية قرصنة وارهاب دولة وتهديدا للاستقرار والامن في البحر المتوسط وخرقا صريحا للقانون الدولي. وحمل المجلس بهذا الصدد اسرائيل المسؤولية الدولية المترتبة على التعرض للمعونات الانسانية والاحتياجات الضرورية لاعادة الاعمار وعدم فتح جميع المعابر امام حركة الافراد والبضائع.

وكلف المجلس لبنان العضو العربي في مجلس الامن والمجموعة العربية في نيويورك بطلب عقد اجتماع لمجلس الامن بالتنسيق مع تركيا والدول والتجمعات الصديقة لاصدار القرار اللازم لادانة الحصار والزام اسرائيل برفعه فوريا .

وقال الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى عقب الاجتماع ان "الجامعة العربية ستذهب الى مجلس الامن وتطلب رفع الحصار عن غزة" ، مضيفا ان الغارة الاسرائيلية على قافلة مساعدات غزة"نتيجة للحصانة المعطاة لاسرائيل انها تقوم بخرق القانون الدولي... ولا تتوقع أن يعاقبها مجلس الامن كما يعاقب أو يستعد ان يعاقب دولا أخرى".

واوصى المجلس برفع توصية الى القادة العرب بشأن تنفيذ ما ورد في كلمة خادم الحرمين الشريفين في القمة الاقتصادية الاولى التي عقدت في الكويت في كانون الثاني 2009 بأن المبادرة العربية للسلام لن تبقى على المائدة طويلا وذلك التزاما بما جاء بقرارات قمة سرت العربية وخاصة القرار رقم 508 القاضي بوقف كل اشكال التطبيع مع اسرائيل .

وقرر المجلس تنسيق التحرك العربي مع تركيا والجهات المعنية الاخرى لرفع دعاوى امام جهات التقاضي الوطنية والدولية المختصة وعلى رأسها محكمة العدل الدولية فيما يتعلق بالحصارعلى غزة.

و دعت الامم المتحدة مجددا على لسان امينها العام بان كي مون اسرائيل الى رفع الحصار عن قطاع غزة فورا. وقال انه لو كانت الحكومة الاسرائيلية استجابت للنداءات الدولية الى رفع الحصار عن غزة لما حدث الهجوم العنيف على قافلة السفن الدولية ، داعيا السلطات الاسرائيلية الى تقديم تقرير كامل ومفصل حول هذه العملية. وأصدر كي مون مناشدة عاجلة لمنع وقوع حادث عنف آخر قبالة سواحل غزة ، ساعيا لنزع فتيل التوتر المتصاعد. وجاءت تعليقاته وسط تأكيدات من جانب "حركة غزة الحرة" على أن السفينة "راشيل كوري" الأيرلندية في طريقها إلى غزة خلال أسبوعين ، من أجل كسر الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة.

من جانبها ، رفضت اسرائيل دعوات لاجراء تحقيق دولي في العدوان على"اسطول الحرية" ، وأيدت الولايات المتحدة دعوات من الاتحاد الاوروبي وتركيا والامم المتحدة لاجراء شكل من أشكال التحقيق الدولي. واقترح جو بايدن نائب الرئيس الامريكي اجراء تحقيق اسرائيلي بمشاركة دولية ، مؤيدا حق إسرائيل المطلق في الدفاع عن أمنها من خلال تفتيش السفن التي تتوجه إلى قطاع غزة للتأكد ما إذا كانت تحمل أسلحة أو مواد أخرى.و صوتت الولايات المتحدة ضد قرار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أمس الأربعاء ، معتبرة أنه "حكم متسرع" بإدانة إسرائيل

وأفادت مصادر سياسية في اسرائيل بأن الحكومة الاسرائيلية لا يشغلها اجراء التحقيق من عدمه لكنها تفكر في شكل التحقيق الذي سيلبي المطالب المختلفة للرأي العام الاسرائيلي والمجتمع الدولي. وصرح وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان بأنه يجب على إسرائيل رفض أي مطلب بتشكيل لجنة تحقيق دولية للوقوف على ملابسات العدوان

على "أسطول الحرية" .ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن ليبرمان القول إن "معظم الوزراء يعارضون مثل هذه الفكرة" ، إلا أنه لفت في الوقت نفسه إلى أنهم يعتقدون بأنه يجب تشكيل لجنة تحقيق داخلية للنظر في جميع القضايا التي تتعلق بأداء قوات البحرية. غير انه في تصريحات مختلفة قال" أؤيد اجراء تحقيق. لدينا ما يكفي من الخبراء القانونيين البارزين ... اذا أرادوا مراقبين من الخارج فيمكنهم توجيه الدعوة لمراقبين".

وقرر مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في تصويت أجري الاربعاء تشكيل لجنة مستقلة لتقصي الحقائق للنظر في انتهاك القانون الدولي في الهجوم الاسرائيلي . وطالب القرار "بالمحاسبة الكاملة واجراء تحقيقات مستقلة ذات مصداقية في هذه الهجمات". واضاف القرار أن المجلس قرر ارسال بعثة دولية مستقلة لتقصى الحقائق للتحقيق في انتهاكات القانون الدولي التي وقعت في الهجوم. وسيقوم رئيس المجلس ومعه الدبلوماسي البلجيكي اليكس فان ميوين الذي كانت بلاده ضمن اربعة بلدان من اعضاء الاتحاد الاوروبي امتنعت عن التصويت باختيار اعضاء فريق التحقيق.

في الضفة الغربية ، دعا الموفد الاميركي الخاص الى الشرق الاوسط جورج ميتشل امس الى عدم السماح "لمأساة" اسطول المساعدات ان تقضي على "التقدم المحدود وانما الحقيقي" الذي احرزته مفاوضات السلام. وقال"لا يمكننا ان نترك مأساة هذا الاسبوع تخرج عن كل سيطرة وان تنسف التقدم المحدود وانما الحقيقي الذي تم تسجيله" ، في اشارة الى الهجوم الدامي على اسطول المساعدات الانسانية الى قطاع غزة.

من جانبه ، قال امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه ان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اكد خلال لقائه مع ميتشيل ان الجانب الفلسطيني سيضطر لدعوة مجلس الامن الى اتخاذ قرار ملزم برفع الحصار عن غزة لان الوضع لم يعد يحتمل .

وأكد عباس امس إن الأولوية لدى القيادة الفلسطينية هي رفع الحصار ، متهما إسرائيل بممارسة"إرهاب الدولة" بحق الشعب الفلسطيني. وجدد عباس مطالبته بضرورة تشكيل لجنة دولية خاصة ذات مصداقية للتحقيق في "أعمال القرصنة التي قامت بها إسرائيل" ضد أسطول الحرية .

الى ذلك ، اعلنت وزارة الخارجية الفرنسية انه "لا بد ان تتمكن المساعدات الانسانية من الوصول الى غزة بدون عراقيل" ، وذلك ردا على سؤال حول ما اذا كانت فرنسا تطالب اسرائيل بالسماح للسفينة "راشل كوري" بالوصول الى القطاع.





Date : 04-06-2010

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل