الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل 4 جنود اميركيين بتحطم مروحية في أفغانستان

تم نشره في الخميس 10 حزيران / يونيو 2010. 03:00 مـساءً
مقتل 4 جنود اميركيين بتحطم مروحية في أفغانستان

 

كابول ، اسلام اباد - وكالات الانباء

اعلن حلف شمال الاطلسي الذي تكبد على خسائر جسيمة بلغت 23 قتيلا خلال اسبوع مقتل اربعة جنود اميركيين امس بعدما تحطمت طائرة كانت تقلهم واسقطتها نيران مقاتلي حركة طالبان في ولاية هلمند جنوب افغانستان ، في الوقت الذي شهدت فيه باكستان المجاورة مصرع 7 اشخاص في هجوم شنه مسلحون على مستودع لامدادت الحلف.

وقال متحدث باسم الحلف ان "اربعة من عناصر القوة الدولية للمساهمة في الامن في افغانستان (ايساف) قتلوا في تحطم المروحية التي اسقطت بنيران مسلحين". وسقطت المروحية في ولاية هلمند التي تعد معقلا لحركة طالبان التي تقاتل للاطاحة بالحكومة المدعومة من الغرب واخراج الجنود الاجانب البالغ عددهم 130 الف من افغانستان. واعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن اسقاط المروحية. وقال يوسف احمدي المتحدث باسم الحركة في مكالمة هاتفية من مكان مجهول "اسقطنا المروحية بصاروخ. وسقطت في سوق في منطقة سانغين صباح امس".

وكان الحلف اعلن في وقت سابق عن مقتل جندي اخر في جنوب افغانستان في انفجار عبوة ناسفة مصنعة يدويا ، وهو السلاح المفضل لطالبان.

وبلغ عدد قتلى الجنود الاميركيين منذ الغزو الاميركي لافغانستان أواخر 2001 أكثر من ألف جندي وفق حصيلة لشبكة التفلزة الاميركية (سي ان ان) بثتها امس. واوردت الشبكة مقارنة بين حصيلة قتلى الجنود الأميركيين في كل من العراق وافغانستان مبينة ان أكثر من الف جندي قتلوا خلال الـ18 شهراً الأولى التي تلت غزو العراق في آذار 2003 بينما بلغ حجم الخسائر الأميركية في أفغانستان هذا المعدل بعد مرور 104 شهور.

وفي باكستان اعلنت امس ان مسلحين هاجموا في ضواحي اسلام اباد شاحنات تحمل مؤنا لحلف شمال الاطلسي في افغانستان ما ادى الى مقتل سبعة اشخاص واحتراق عدة شاحنات ، في هجوم يعد لا سابق له في قربه للعاصمة الباكستانية واستهدف مستودعا في ضاحية اسلام اباد على الطريق المؤدي لمدينة بيشاور وطريق الامدادات الرئيسي لقوات الحلف في افغانستان المجاورة.

واظهرت لقطات بثها التلفزيون طوابير من الشاحنات والصهاريج التي تحولت الى قطع ملتوية من المعدن بعد السيطرة مجددا على مستودع تارنول ، بما فيها اكثر من عشر آليات عسكرية. واعلن مسؤول في الشرطة "تأكد مقتل سبعة اشخاص وجرح اربعة آخرين وليست لدينا معلومات عن اعتقالات". واضاف ان "الضحايا هم سائقو الشاحنات ومساعدوهم وسكان محليون". ولم تتمكن الشرطة من ذكر عدد محدد للشاحنات والصهاريج التي احرقت في مستودع تارنول الذي تستخدمه آليات محلية ايضا. ولم تتبن اي جهة حتى الآن الهجوم لكن حركة طالبان نفذت في الماضي عمليات مماثلة.

وقال المسؤول في الشرطة طاهر رياض ان "مهاجمين مجهولين فتحوا النار على آليات متوقفة في تارنول. اندلعت النيرات في الشاحنات والصهاريج واحترق اكثر من عشرة منها". واكد نعيم الله خان الضابط في مركز الشرطة في تارنول ان الآليات التي احترقت "تحمل مؤنا لحلف شمال الاطلسي".

وافادت معلومات بثتها محطات تلفزيون ولم تؤكد ان عشرات الشاحنات والصهاريج دمرت في سلسلة انفجارات وحريق هائل ، لكنها لم تكن كلها تحمل مؤنا للحلف. واكد كليم امام المفتش العام لشرطة اسلام اباد ان عدد المهاجمين تراوح بين عشرة 12و اقتحموا المستودع ثم لاذوا بالفرار لكنه رفض تحديد رقم محدد للخسائر. وقال ان "الحريق اتى على عدد من صهاريج النفط والشاحنات. ونقوم بجمع التفاصيل".

ويتم ارسال القسم الاكبر من المواد الغذائية والاسلحة والمعدات والمحروقات المخصصة لنحو 130 الف جندي دولي منتشرين في افغانستان ، من باكستان. وتقوم شركات باكستانية خاصة بنقل هذه المواد مرورا مناطق قبلية.



التاريخ : 10-06-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش