الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«سي.إن.إن»: حكومة كابول فاوضت طالبان في السعودية

تم نشره في الثلاثاء 7 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 02:00 مـساءً
«سي.إن.إن»: حكومة كابول فاوضت طالبان في السعودية

 

 
عواصم - وكالات الانباء

قالت شبكة "سي.إن.إن" الاخبارية الامريكية إن ممثلي الحكومة الافغانية وحركة طالبان عقدوا محادثات في مكة نهاية أيلول الماضي.

وقال نيك روبرتسون مراسل القناة استنادا إلى مصدر لم يذكر اسمه أن المحادثات تمت في الفترة بين الرابع والعشرين والسابع والعشرين من الشهر الماضي وأن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز تناول افطار رمضان مع الوفد الافغاني المكون من 17 شخصا.

وكان الرئيس الافغاني حامد كرازاي قد نفى نهاية أيلول الماضي صحة تقارير أشارت إلى أنه أجرى محادثات سرية مع ممثلي طالبان.

ووفقا لبيانات السي.إن.إن فقد شارك في المحادثات 11 شخصا من طالبان بالاضافة إلى اثنين من موظفي الحكومة الافغانية وممثل عن القائد السابق لحركة المجاهدين ، قلب الدين حكمتيار وثلاثة آخرين.وأضافت مصادر الشبكة الاخبارية الامريكية أن

هذا هو اللقاء الاول الذي يهدف للوصول إلى حل للصراع في أفغانستان عن طريق التفاوض كما أن هذه هي المرة الاولى أيضا التي تناقش فيها كافة الاطراف مواقفها بشكل واضح.ووفقا للتقرير الاخباري فقد اتفقت كافة الاطراف خلال المحادثات على أن الحوار هو الطريق الوحيد لحل الصراع.وأشار التقرير إلى إمكانية عقد المزيد من المحادثات في السعودية.

من ناحية ثانية ، اعلن مسؤولو دفاع أمريكيون ان الولايات المتحدة طلبت من اليابان وأعضاء حلف شمال الاطلسي الذين رفضوا ارسال قوات الى أفغانستان دفع ما يقدر بنحو 17 مليار دولار وهو المبلغ اللازم لبناء جيش أفغاني.

وقال جيف موريل المسؤول الصحفي بوزارة الدفاع الامريكية"سيكلف هذا الامر على أقل تقدير 17 مليار دولار. هذا مبلغ طائل ويتعين على جهة ما أن تدفعه". وأردف قائلا "ربما تكون هذه احدى الحالات التي يمكن فيها للدول التي لا ترغب في المساهمة بقوات وبخاصة قوات قتالية أن تشارك في المهمة من خلال المساهمة المالية في تطوير الجيش الوطني الافغاني".

وتعكس الحملة التي تشنها وزارة الدفاع الامريكية لتقسيم التكلفة ادراك المسؤولين الامريكيين أن بعض الحلفاء لن يرسلوا أي قوات على الرغم من الضغوط الشديدة التي تمارسها واشنطن.. وهو أمر تحاول أوروبا أن تبلغ به الولايات المتحدة منذ أكثر من عام.

ولكن هذا الامر يهدد أيضا بظهور انقسام في حلف شمال الاطلسي وهو ما سبق وأن حذر منه وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس.

وسيجري بحث مهمة حلف شمال الاطلسي في أفغانستان في وقت لاحق هذا الاسبوع في اجتماع يعقد في بودابست.ومن المتوقع أن يتحدث جيتس عن قضية تقاسم التكلفة .

وفي هذا السياق ، أكدت مصادر وزارة الدفاع الالمانية أن برلين ستتوقف عن تقديم عناصر من القوات الخاصة للمشاركة في العملية العسكرية في أفغانستان .وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الالمانية ، توماس رابيه "سنتوقف عن تقديم نحو 100 جندي من عناصر القوات الخاصة".



Date : 07-10-2008

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل