الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«مؤتمر القدس» يدعو العرب والمسلمين لكسر حصار غزة

تم نشره في الأربعاء 15 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 03:00 مـساءً
«مؤتمر القدس» يدعو العرب والمسلمين لكسر حصار غزة

 

 
الدوحة - أ ف ب

دعا "مؤتمر القدس السادس" الحكومات العربية والاسلامية الى كسر الحصار على فلسطين ورأب الصدع الفلسطيني ، واستنكار الحفريات التي تجريها السلطات الاسرائيلية تحت المسجد الاقصى ، مع الاجماع على ان تتراجع الخلافات المذهبية بين (سنة شيعة)الى "مرتبة ثانوية" امام القدس.

ودعا البيان الختامي للمؤتمر الذي بدأ الاحد في الدوحة "الأمة العربية والإسلامية وحكامها إلى تحدي الخوف وكسر الحصار الظالم على فلسطين وعلى قطاع غزة بصورة خاصة".

كما دعا البيان الختامي للمؤتمر الى "مساعدة الشعب الفلسطيني على تخطي حالة الانقسام الخطير التي يعانيها" ، مطالبا في هذا المجال ب"مبادرات طيبة ومؤتمرات للمصالحة لرأب الصدع وإنهاء الانقسام" بين حركتي فتح و حماس.

على صعيد اخر ، "استنكر المؤتمر الحفريات الجارية تحت المسجد الأقصى ، ولا سيما في المنطقة الجنوبية والغربية منه ، إضافة إلى الاعتداء على مقبرة الرحمة ، شرق المسجد ومحاولة فرض الطابع اليهودي عليها ، والتدخل المباشر في عمل دائرة الأوقاف الإسلامية وفي حركة المصلين.

واعتبر المؤتمرون ان "القدس رمز لإجماع الأمة وان نجاح المواجهة مع الاحتلال الصهيوني يحتاج إلى وحدة الأمة ، وبالتالي فإن الخلافات السياسية والدينية والمذهبية يجب أن تتراجع إلى مرتبة ثانوية من أجل مواجهة الاحتلال وغطرسته".

ونبه البيان الختامي للمؤتمر الى ان "الإعلان عن القدس عاصمة للثقافة العربية لسنة 2009 ، يشكل تحديا حقيقيا أمام الأمة العربية ، بكل أطيافها ومكوناتها ، الرسمية والشعبية" و"لذا فإن المؤتمر يدعو إلى تنظيم أوسع الفعاليات الثقافية الرسمية والشعبية ، وإلى أكبر مشاركة في هذه الفعاليات ، التي ستقام في مختلف العواصم العربية من أجل القدس".

واضاف البيان ان "المؤتمر بحث باهتمام واقع الحفريات في القدس ، ولا سيما تحت المسجد الأقصى ، وواقع المقدسات المسيحية ، وخطورة التهويد المستمر ، وسبل دعم صمود المجتمع المقدسي".

وحذر المؤتمر ، كما جاء البيان الختامي ، من "أننا أصبحنا في مرحلة حاسمة من تاريخ الصراع على القدس ، وأن ما يحصل الآن أو ما سيحصل في الأعوام القليلة المقبلة ، من شأنه أن يحسم مصير المسجد الأقصى".

واكد على "حق العودة للاجئين والنازحين والمهجرين باعتباره حقا لا يمكن المساومة عليه أو التنازل عنه ، وعلى وقف كل أشكال التطبيع مع الصهاينة ، وإلى إطلاق الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ، وأن تتحمل جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأمم المتحدة ، مسؤولياتها في هذا الإطار".

وكانت أعمال "مؤتمر القدس السادس" قد بدات الاحد في الدوحة بحضور حوالى 400 من ممثلي الاحزاب السياسية والمنظمات المدنية والقيادات الدينية الاسلامية والمسيحية من عدد من الدول العربية والاسلامية ، للنظر في التحديات والمواضيع التي تهم مدينة القدس.

وحضر المؤتمر يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ، ورئيس المكتب السياسي في حركة حماس خالد مشعل ، وعلي اكبر ولايتي مستشار مرشد الثورة الايرانية ، وعبد الحميد مهري الأمين العام السابق لجبهة التحرير الجزائرية ، وبثينة شعبان المستشارة في الرئاسة السورية ، وعزمي بشارة ومعن بشور الأمين العام السابق للمؤتمر القومي العربي ، وعطا الله حنا مطران القدس.

Date : 15-10-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش