الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تحطم طائرة شحن مدنية أمريكية على متنها ستة أشخاص غرب العراق

تم نشره في الجمعة 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 03:00 مـساءً
تحطم طائرة شحن مدنية أمريكية على متنها ستة أشخاص غرب العراق

 

بغداد - وكالات الأنباء

قال الجيش الامريكي ان طائرة شحن مدنية أمريكية تقل ما بين أربعة وستة أشخاص تحطمت بعد وقت قصير من اقلاعها في غرب العراق أمس ، مضيفا أنه لا تتوافر تفاصيل فورية عن سقوط ضحايا. وقال متحدث باسم الجيش الامريكي "كان عطلا. فقدت الاتصال اللاسلكي ثم تحطمت ... لا نملك معلومات بشأن مصير الطاقم". وكانت الطائرة قد أقلعت من قاعدة جوية بالقرب من مدينة الفلوجة.

من جهة ثانية ، أعلن الجيش الأمريكي في العراق وفاة احد جنوده لأسباب غير قتالية في العاصمة العراقية بغداد. وقال بيان للجيش الأمريكي إن "جنديا من الفرقة متعددة الجنسيات في بغداد توفي عصر أمس نتيجة أسباب غير قتالية في بغداد". ولم يعط البيان مزيدا من التفاصيل ، مشيرا إلى أن اسم الجندي سيعلن بعد إبلاغ ذويه.

إلى ذلك ، أعلنت مصادر أمنية واخرى طبية عراقية مقتل ستة اشخاص في هجمات متفرقة أمس ، بينها هجوم انتحاري بسيارة مفخخة في محافظة الانبار. وقال العقيد انور العسافي من شرطة الانبار ان "انتحاريا يقود سيارة مفخخة فجر سيارته لدى مرور دورية للشرطة ما اسفر عن مقتل اثنين من المدنيين وضابط شرطة واصابة اربعة اخرين بينهم اثنان من الشرطة بجروح". واوضح ان الهجوم وقع في حي التاميم غرب الرمادي كبرى مدن محافظة الانبار.

وقتل شخص وأصيب سبعة اخرين بجروح بانفجار عبوة ناسفة لاصقة كانت مثبتة على حافلة مدنية. واوضحت مصادر أن "الانفجار وقع على طريق محمد القاسم الرئيسي (شرق بغداد) عندما كانت الحافلة في طريقها الى محافظة الناصرية" جنوب البلاد.

وفي هجوم اخر ، اغتال مسلحون مجهولون ضابطا في الشرطة برتبة نقيب ، في منطقة الزعفرانية ، وفقا لمصادر امنية وطبية.

كما ادى انفجار عبوة ناسفة ضد دورية للشرطة في شارع النضال (وسط بغداد) الى اصابة ستة اشخاص بينهم اربعة من عناصر الشرطة بجروح ، وفقا لمصدر في الشرطة.

وفي بلدة المقدادية شمال شرق بغداد ، أعلن مصدر عسكري مقتل احد عناصر الشرطة برصاص قناص ، عندما كان ضمن نقطة تفتيش.

وفي الموصل أعلن مصدر في الشرطة "اصابة 16 شخصا بينهم خمسة جنود عراقيين ، بجروح في انفجار سيارة مفخخة استهدف دورية للجيش في بلدة الحمدانية.

في سياق آخر ، أكد شهود عيان أن الجندي العراقي الذي قتل جنديين أمريكيين في منطقة غربي الموصل الأربعاء أقدم على ذلك لأن مجموعة من الجنود سخروا منه وهو يصلي. وأضاف الشهود أن الجندي العراقي كان يؤدي الصلاة فشاهده جنود أمريكيون في دورية مشتركة مع الجيش العراقي فسخروا منه وهو ما أثار غضبه ، وعلى إثر ذلك نشبت مشادة كلامية بينهم انتهت بإطلاقه النار عليهم.

يذكر أن الجندي العراقي الذي لقي حتفه لاحقا برصاص الجنود الأمريكيين يدعى برزان محمد عبد الله وهو من قبيلة الحديدين من منطقة شيخان بشمال الموصل وهي منطقة خاضعة للسيطرة الكردية منذ عام ,2003

التاريخ : 14-11-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش