الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد سريان قرار وقف العمليات الحربية بين اسرائيل وحزب الله * المئات من فلسطينيي 48 يغادرون الضفة عائدين الى منازلهم في الجليل

تم نشره في الثلاثاء 15 آب / أغسطس 2006. 02:00 مـساءً
بعد سريان قرار وقف العمليات الحربية بين اسرائيل وحزب الله * المئات من فلسطينيي 48 يغادرون الضفة عائدين الى منازلهم في الجليل

 

 
بيت لحم - رويترز.
غادر المئات من فلسطينيي 48 مدن الضفة الغربية امس عائدين الى مدنهم وبلداتهم في شمال "اسرائيل" عقب سريان قرار مجلس الامن لانهاء خمسة أسابيع من القتال بين اسرائيل وحزب الله.
وقال واكيم واكيم وهو محام من منطقة الجليل "كنا قد غادرنا منزلنا قبل أسبوعين بسبب سقوط قذائف قريبا منا وقررنا العودة حتى نرى ما يحدث ونمتحن الوضع للايام القليلة المقبلة." وانطلقت عائلة واكيم التي تضم أربعة أطفال من بيت لحم عائدة الى منزلها في قرية معليا بمنطقة الجليل أملا في عودة الحياة الى مجراها بعد أن قضت أسبوعين بعيدا عن قريتها التي تلقت عددا من صواريخ الكاتيوشا بسبب قربها من الخط الحدودوي لاسرائيل مع جنوب لبنان.
وقال واكيم الذي أغلق مكتبه في مدينة نهاريا بسبب سقوط شظايا صاروخية بقربه انه قرر ترك القرية بعد وقوع اصابات مباشرة لعدد من جيرانه عندما سقط صاروخ على منزلهم.
وفضلت عائلات من قرية معليا كانت قد أقامت في بيت لحم أثناء الحرب أن تسلك طرقا داخلية بعيدا عن الشوارع الساحلية التي تمر بمدن عكا وحيفا كي تصل الى القرية وتتفقد ما أتت عليه صواريخ الكاتيوشا خلال غيابها ، في حين فضلت عائلات أخرى الانتظار حتى اليوم للتأكد من ثبات وقف اطلاق النار قبل أن تعود الى ديارها. وانتقل المئات من فلسطينيي 48 الى مدن الضفة الغربية والقدس تاركين قراهم ومدنهم في الجليل الاعلى الذي حظي بالحصة الاكبر من صواريخ حزب الله.
وقال روميل عبد النور وهو تاجر من حيفا لجأ الى أحد فنادق رام الله بعد سقوط صواريخ على أحد أكبر أحياء العرب في حيفا "كنا ننوي استئجار شقة هنا لكن مع وقف اطلاق النار قررنا العودة في أقرب وقت ممكن." وقالت هزار حجازي من كرمئيل "نحن موجودون مع أقارب لنا في رام الله. توجد ملاجىء حيث نسكن لكننا غادرنا لاننا كعرب لا امكانية لنا بالدخول اليها لان وجوه اليهود مملوءة بالحقد والكراهية." وكانت هزار أتت الى رام الله مع زوجها وطفليها بعد تعرض بلدتهم كرمئيل لهجمات صاروخية كثيفة. وقالت انها ترجو أن يكون منزلها بأمان.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل