الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في ذكرى عيد الاستقللال ومن وراء زجاج مضاد للرصاص من 3 طبقات: رئيس وزراء الهند يعد بمحاربة الفقر وزيادة النمو الاقتصادي في البلاد

تم نشره في الثلاثاء 16 آب / أغسطس 2005. 02:00 مـساءً
في ذكرى عيد الاستقللال ومن وراء زجاج مضاد للرصاص من 3 طبقات: رئيس وزراء الهند يعد بمحاربة الفقر وزيادة النمو الاقتصادي في البلاد

 

 
نيودلهي - رويترز - ألقى رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ امس الاثنين خطابا في عيد استقلال البلاد من اطلال القلعة الحمراء التي يعود تاريخها الى القرن السابع عشر في الحي القديم بالعاصمة نيودلهي وسط اجراءات امن مشددة حيث نشرت السلطات مدافع مضادة للطائرات وقناصة واغلقت معظم انحاء العاصمة لمنع قيام متشددين بشن هجمات في عيد الاستقلال.
ووعد سينغ في كلمته من الموقع الذي رفع فيه علم الهند لاول مرة بعد الاستقلال عن بريطانيا عام 1947 بمحاربة الفقر وزيادة النمو في أكبر ديمقراطيات العالم من حيث عدد السكان.
وقال »رؤيتنا ليست قاصرة على النمو الاقتصادي لكنها تستهدف نموا يحسن معيشة المواطن العادي.. وحتى نحقق هذا علينا ان نركز على تحقيق نمو اقتصادي
سريع وان نضمن العدالة الاجتماعية. بالسير على هذين العكازين نضمن ان تصل فوائد النمو الى كل قطاعات المجتمع«.
ووضعت قوات الشرطة والجيش في حالة تأهب قصوى في شتى انحاء البلاد بعد ان حذر متمردون بشن هجمات في هذه المناسبة الوطنية.
وقال ضابط شرطة كبير في العاصمة دلهي »توجد تقارير للمخابرات تحذرنا من هجمات ارهابية ومن ثم فلا يمكن ان نترك اي شيء للصدفة«.
وشددت السلطات ايضا اجراءات الامن في ولاية جامو وكشمير لكن قنبلة انفجرت امس قرب استاد في مدينة سريناجار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير الهندية قبيل بدء احتفالات عيد الاستقلال الاثنين ولكن الشرطة قالت ان الانفجار لم يؤد لاصابة احد.
وانفجرت القنبلة قبل ساعة من حضور مفتي محمد سيد رئيس وزراء ولاية جامو وكشمير احتفالات عيد الاستقلال في الاستاد الذي فرضت عليه حراسة مشددة.
ودعا التحالف السياسي الانفصالي الرئيسي في كشمير وهو »مؤتمر حرية كل الاحزاب« الى اضراب عام امس وحث الناس على الالتزام به باعتباره »يوما أسود«.
وفي كلمته بمناسبة عيد الاستقلال حث رئيس وزراء الهند باكستان على قطع كل تأييدها لثوار كشمير لتساهم في اقرار السلام بين الدولتين النوويتين.
وقال سينغ »اذا استمر العنف سيكون رد فعلنا ايضا شديدا«. والقى كلمته امام حشود منتقاة من طلبة المدارس وجنود الجيش وكبار رجال الدولة من وراء زجاج مضاد لطلقات الرصاص من ثلاث طبقات.
واضاف »الحكومة الباكستانية فرضت بعض القيود على الانشطة الارهابية من ارضها لكن ليس من الممكن تحقيق النجاح من خلال جهود تعوزها الحماسة..م ن الضروري ازالة كل البنية التحتية للارهاب«.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل