الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل 11 ثائرا و 6 عسكريين هنود في كشمير * رئيس وزراء الهند يرفض دعوة باكستان لزيارتها

تم نشره في الأربعاء 30 نيسان / أبريل 2003. 02:00 مـساءً
مقتل 11 ثائرا و 6 عسكريين هنود في كشمير * رئيس وزراء الهند يرفض دعوة باكستان لزيارتها

 

 
نيودلهي ـ سرنياغا ـ وكالات الانباء: رفض رئيس الوزراء الهندي اتال بيهاري فاجبايي امس دعوة نظيره الباكستاني بزيارة اسلام اباد لاجراء محادثات بين الدولتين النوويتين المتخاصمتين، على ما افاد متحدث باسم الحزب الحاكم في الهند.
وقال فيجاي كومار مالهوترا المتحدث باسم حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم ان »رئيس الوزراء يمكن ان يزور باكستان في حال توقف ما اسماه الارهاب بشكل كامل«.
واضاف المتحدث »لقد اطلع رئيس الوزراء نواب حزب بهاراتيا جاناتا على محادثاته مع رئيس الوزراء الباكستاني ظفر الله جمالي. وقال رئيس الوزراء انه لم يقبل دعوة جمالي لزيارة باكستان«.
وكان جمالي قد اتصل هاتفيا بفاجبايي في استجابة لتصريحات ادلى بها رئيس الوزراء الهندي في 18 نيسان خلال جولة في كشمير مد خلالها »يد الصداقة« لباكستان.
وخلال المكالمة الهاتفية التي تمت الاثنين وافق الزعيمان على البحث في قضايا مثل استئناف الرحلات الجوية بين البلدين وتبادل الفرق الرياضية وهي نشاطات توقفت في اعقاب اتهامات هندية لباكستان بضلوعها في هجوم دموي على مبنى البرلمان في نيودلهي في كانون الاول 2001.
وقال ماهوترا ان المسؤولين بحثا ايضا في مسألة »التمرد« الاسلامي في كشمير. وقال ان اقتراح فاجبايي لباكستان يتضمن شروطا مسبقة بان »ينتهي الارهاب عبر الحدود«.
وقال ان »هذه الشروط المسبقة ستبقى طالما بقيت الحرب التي تشن بالنيابة عن باكستان. لا يمكن ان يتم الامران في وقت واحد«.
وقد قتل ستة جنود هنود و11 من الثوار المسلمين امس في اشتباك في الجزء الخاضع لسيطرة الهند من كشمير.
وقال ضابط شرطة ان المعركة لا تزال جارية في منطقة دودا النائية في الجزء الجنوبي من كشمير.
وفي وقت سابق امس قتلت قوات الامن بالرصاص شخصا يشتبه بأنه من الثوار كان ضمن مجموعة تحاول اقتحام معسكر تابع للجيش الهندي في منطقة كوبوارا.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل