الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

باكستان: 25 قتيلا في هجوم شنه 200 مقاتل عبر الحدود

تم نشره في الأحد 28 آب / أغسطس 2011. 02:00 مـساءً
باكستان: 25 قتيلا في هجوم شنه 200 مقاتل عبر الحدود

 

اسلام اباد، كابول - وكالات الانباء

اعلن الجيش الباكستاني امس مقتل 25 جنديا من القوات شبه العسكرية في هجوم نفذه اكثر من 200 مسلح من طالبان امس اجتازوا الحدود قادمين من افغانستان التي شهدت بدورها مقتل 7 اشخاص وجرح 44 اخرون في 3 هجمات في الجنوب معقل الحركة.

وقال الجيش في بيان له ان الهجوم وقع في منطقة تشيترال الشمالية الغربية حيث هاجم ما بين 200 و300 مسلح قدموا عبر الحدود سبع نقاط تابعة للقوات الحدودية شبه العسكرية في وقت مبكر صباح امس. وقال البيان «قتل 25 على الاقل من رجال الامن خلال الهجوم»، مضيفا ان الهجوم انطلق عبر الحدود من ولايتي كونار ونورستان الافغانيتين. واضاف البيان ان المهاجمين اجتاحوا المواقع الحدودية غير ان تعزيزات وصلت الان الى المنطقة. وتابع البيان «دافع رجال الامن عن المواقع وقاتلوا المهاجمين وتردد ان 20 مسلحا قتلوا». وفجرت القوات الباكستانية جسرين في المنطقة الحدودية لوقف تسلل المقاتلين.

وفي افغانستان، قتل 7 اشخاص وجرح 44 اخرون امس في ثلاث هجمات في جنوب البالد معقل مسلحي حركة طالبان. وفي لشكركاه، عاصمة ولاية هلمند، قتل اربعة اشخاص وجرح 22 اخرون عندما فجر انتحاري سيارته المفخخة قرب مصرف حيث يتوافد موظفون ورجال شرطة وعسكريون خصوصا لقبض رواتبهم. واعلن عناصر طالبان مسؤوليتهم عن الهجوم في رسالة قصيرة (اس ام اس). وفي اتصال هاتفي تبنى قاري يوسف احمدي احد المتحدثين باسم طالبان، هجومين اخرين ايضا اوقعا ثلاثة قتلى و22 جريحا في قندهار، كبرى مدن جنوب البلاد، ومهد طالبان التاريخي.

واعلن اسماعيل خان المسؤول الكبير في شرطة المدينة «نعرف حتى الان ان اربعة اشخاص قتلوا وجرح 22 اخرون» في هجوم لشكركاه الذي وقع على مقربة من الفرع المحلي لكابول بنك، احد المصارف الرئيسية الخاصة في افغانستان. واضاف «قتل ثلاثة شبان وفتاة في السابعة من عمرها». وقال ايضا ان «بين الجرحى عشرة عسكريين واربعة شرطيين، وان الباقين من المدنيين».

وفي الوقت نفسه تقريبا وفي قندهار، انفجرت سيارتان مفخختان يقودهما انتحاريان فقتل ثلاثة مدنيين وجرح 22. وادى الانفجار الاول الذي وقع على مقربة من مركز للشرطة الى جرح 11 شخصا، بينهم شرطيان، بحسب الوزارة التي اضافت «ان سيارة مفخخة اخرى كانت تستهدف مركز مراقبة انفجرت بعيد الانفجار الاول قبل ان تبلغ هدفها فقتل ثلاثة مدنيين، بينهم طفل، وجرح احد عشر مدنيا». وكانت سلطات ولاية قندهار المجاورة لولاية هلمند، اعلنت في وقت سابق ان هناك 13 طفلا بين الجرحى الـ22 الذين اصيبوا في الهجومين.

التاريخ : 28-08-2011

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل