الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشاعر صلاح ابو لاوي يوقع ديوانه «الغيم يرسم سيرتي» في رابطة الكتاب الاردنيين

تم نشره في الاثنين 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 02:00 مـساءً
الشاعر صلاح ابو لاوي يوقع ديوانه «الغيم يرسم سيرتي» في رابطة الكتاب الاردنيين

 

الدستور - عمرابوالهيجاء

وقع الشاعر صلاح ابولاوي عمله الشعري الجديد"الغيم يرسم سيرتي" مساء اول امس في رابطة الكتاب الاردنيين بحضور جماهيري من المثقفين والشعراء وحضور عدد من أصدقاء الشاعر الشعراء العرب: عبد الله العريمي من "عُمان" ومهدي منصور من"لبنان" بينما اعتذر الشاعر احمد بخيت من "مصر" عن الحضور وكما اعتذر الشاعر سيدي محمد ولد بمبا من "موريتانيا" .

قدم الأمسية الشاعر أحمد أبو سليم وألقى قصيدة احتفاء بالشاعر صلاح ابو لاوي ، مرحبا بالشعراء القادمين من العواصم العربية لمشاركة الشاعر صلاح ابو لاوي احتفاله بصدور مجموعته الشعرية الثانية"الغيم يرسم سيرتي".

واشتمل حفل التوقيع بداية على شهادة من الشاعر العُماني عبدالله العريمي تحدث فيها: عن علاقته بصلاح ابو لاوي فتطرق الى العلاقة الروحية المميزة التي تربط الشعراء بعضهم ببعض ، وحيا فلسطين والقدس ، والتزام الشاعر في زمن قل فيه الالتزام تجاه قضايا الوطن والانسان ، وشكر عمّان والاردن على هذه الاستضافة الرائعة ، وعلى كل هذا الدفء الذي تحمله عمان في ثناياها وتعكسه على الشعراء والمثقفين بشكل عام .

الى ذلك الشاعر والناقد حسين نشوان قدم اضاءة نقدية على ديوان صلاح ابو لاوي فاستعرض تجربة الشاعر منذ الثمانينيات من القرن الماضي وركز على موضوع انقطاع الشاعر عن الكتابة لمدة عشرين عاما ، الانقطاع الاول ، ثم العودة ثم الانقطاع الثاني ، وذكر بعض اسماء الشعراء الذين غادروا الساحة الأدبية دون عودة ، وهنأ الشاعر صلاح ابو لاوي على عودته ، وركز على ان الانقطاع كان عبارة عن هزيمة مارسها الشعراء في زمن كان الأدب فيه بأشد الحاجة الى وجودهم ، وعلى انعكاس كل ذلك في قصائد الديوان اي الانسحاب ثم العودة .

ومن ثم قدم الشاعر اللبناني مهدي منصور شهادة حول علاقته بالشاعر وأشاد بلغة الشاعر والتزامه ، وذكر قصة الانسان الذي اعتقد بأن الشمس هي اقوى الكائنات لتخبره الشمس بأن الغيم اقوى منها لأنه يحجب الشمس عن الأرض ثم ليخبره الغيم بأن الريح أقوى لأنها تسوق الغيم ، ثم لتخبره الريح بأن الجبال أقوى لأنها تصمد أمام الريح ثم لتخبره الجبال بأن الانسان اقوى لأنه يفتت الجبال ، وهكذا كان صلاح ابو لاوي غيما وعبدالله العريمي شمسا واحمد ابو سليم جبالا وهكذا تكتمل الدائرة بالشعر والشعراء الأصدقاء الذين يبنون من أجل البناء ويتكاتفون من أجل تحقيق العدالة للانسان ، وقام بعد ذلك بقراءة قصيدة كتبها خصيصا لأبي لاوي.

الشاعر محمد لافي قدم قراءة نقدية أخرى فركز على صوت صلاح ابو لاوي القادم الجديد بقوة الى الساحة ، وقال ان نفسه في قصائده يتوزع ما بين الرومانتيكي مثلما قال الشاعر عز الدين المناصرة في تقديمه للديوان وما بين الواقعي وبينهما تتحول القصيدة الى خناجر سخرية وتهكم ثم انتقل الى بنية القصيدة عند صلاح فتناول مسألة التناص من خلال التضمين لشعراء مثل عمرو بن يعد يكرب والسليك وعنترة وغيرهم ومن خلال استحضار الرموز التاريخية والدينية مثل خالد بن الوليد وجعفر الطيار والنبيين يوسف وايوب.

ثم تحدث عن القافية باعتبارها عاملا من عومل تماسك النص وتوالد الصور التي صنفها بأنها حسية مع وجود بعض الاستعارات الذهنية وهي محدودة جدا .

وتناول مسألة التكرار سواء لكلمة أو جملة باعتباره عاملا من عوامل تنامي القصيدة.

بعد ذلك قرأ الشاعر ابو لاوي مجموعة من قصائد الديوان منها "هم العميان يا أبت"" واشربوها على قبر أمي""والغيم يرسم سيرتي"ومما قرأ :(

أنا في الجب منسي ـ وأنت عميت يا أبت ـ وألقى أخوتي جسدي ـ نسوا روحي التي انطلقت الى الأفلاك ـ ترسم وجه ملهمتي ـ نسوا طهري ـ فحدث عن مراودتي ـ وعن مصر التي دانت خزائنها لسيطرتي ـ هم العميان يا أبت).

وفي الختام وقع الشاعر صلاح ابو لاوي ديوانه الجديد على الحضور والمثقفين والادباء والشعراء.



التاريخ : 17-11-2008

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل