الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صدر عن اليازوري ودار الساقي بعمان * « البنى السردية » كتاب جديد للناقد عبدالله رضوان

تم نشره في الأربعاء 13 أيلول / سبتمبر 2006. 02:00 مـساءً
صدر عن اليازوري ودار الساقي بعمان * « البنى السردية » كتاب جديد للناقد عبدالله رضوان

 

 
عمان - الدستور
يعيد الشاعر والناقد الاردني المعروف عبدالله رضوان في "البنى السردية" الصادر حديثا عن دار اليازوري ودار الساقي في عمان انتاج اربعة من أعماله النقدية الهامة وهي: المدينة في الشعر العربي الحديث ، عرار شاعر الاردن وعاشقه ، عز الدين المناصرة وتجليات الحداثة الشعرية ، وأدباء اردنيون - الشعر ، لتقدم معا قراءة متكاملة في مساحة واسعة من نقد الشعر العربي الحديث ، فيما يمكن عده اطلالة على "المشروع النقدي: لعبد الله رضوان ، والكتاب يعرض في جناح دار اليازوري في معرض عمان الدولي للكتاب.
في موضوع "المدينة" تتمحور اطروحة المؤلف حول فكرة تقليدية سائدة بين عموم الادباء العرب ، والشعراء منهم بخاصة ، يستشهد المؤلف على ذلك باثنتين من القصص المشهورة في التراث الادبي العربي ، أولاهما قول الكلبية "لبيت تخفق الارياح فيه أحب اليّ من قصر منيف" ، وثانيتهما ما يراه رضوان "تدجينا" للشاعر البدوي علي بن الجهم الذي انقلب مدحه للخليفة من اوصاف "الكلب والتيس" الى "عيون المها" الي جلبت له الهوى من حيث يدري ولا يدري ، عقب استقراره في عاصمة الخلافة. يرى رضوان ان تلك الفكرة الاساسية مستمرة الى يومنا ، فالمدينة العربية المعاصرة التي نشأت لا كنتاج لعلاقات الانتاج الاقتصادية وانما كنتيجة لتبدل الظرف السياسي ، او لنشاط الوسطاء التجاريين ، انما تبعث في الانسان شعورا بالوحدة والضياع والغربة وكافة اشكال القلق التي تنعكس على الشاعر سلبا في قصائده.
أهمية بحث رضوان في موضوعه المدينة لا تتوقف عند الاطروحة العربية: التقليدية والحداثية وحتى النثرية ، يرى رضوان ان التجارب فيه القصيدة حول خطاب مركزي ، اي فكرة رئيسية يريد الشاعر ايصالها للمتلقي من خلال قصيدته ، أما الثاني فتتمحور فيه القصيدة حول البنية اللغوية فتسبق أهميتها عند الشاعر أهمية الخطاب والافكار. ويرى رضوان ان "السياب" هو من ارسى دعائم النمط الاول ، فيما أن "ادونيس والماغوط والخال" هم خير من يمثلون النمط الثاني ، بينما ان القصيدة "بيروت" للشاعر محمود درويش هي المثال الحي على النمط الثالث. في كل الاحوال فإن هذا الكتاب الذي يحمل عنوانا فرعيا يشير الى انه يعنى بدراسات تطبيقية في الشعر العربي ، يقدم تجربة نقدية فريدة تكاد تلامس "فلسفة الافكار" عبر تجاوزها حدود مطالعة الافكار نفسها.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل