الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشوابكة: اعطاء الثقة مرهون بتقديم الحكومة ما يقنع لمحاربة الفساد

تم نشره في الأربعاء 24 كانون الأول / ديسمبر 2003. 02:00 مـساءً
الشوابكة: اعطاء الثقة مرهون بتقديم الحكومة ما يقنع لمحاربة الفساد

 

 
اما النائب محمد الشوابكة فقال: كنا نتمنى ان تترجم الحكومة خطاب العرش السامي والذي اعتبره شخصيا مفصلا هاما في تاريخ الاردن الحديث لانه حدد بشكل مختصر ومكثف الطموحات التي يسعى جلالة الملك الى تحقيقها لتحديث الوطن ونقله الى مستوى العصر والتطور مع المحافظة على الاصالة العربية والاسلامية الراقية والمتسامحة والمضي قدما في سبيل تحقيق تطور حقيقي على مختلف الصعد والميادين واحداث نهضة حقيقية0
وقال: ركزت الحكومة الموقرة في ردها على التنمية السياسية وكانت قد انشأت لها وزارة مستقلة متناسية ان التنمية السياسية لا تتحقق بمعزل عن التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتنمية المجتمع ككل وليس من جانب واحد فالتنمية نهضة شاملة وليست مجرد اطلاق قوانين. نخشى ان نصبح البلد الاول في العالم ليس في تعداد الحكومات والوزراء بل وفي سن القوانين والتشريعات وعدم تطبيقها او الالتفاف عليها فنأخذ باليسار ما نقدم باليمين0
واضاف لم تقل لنا الحكومة كيف يمكن ان تحقق حلولا لمشكلتي البطالة والفقر ولم تطرح برامج عمل لفتح ابواب الرزق للمواطنين محليا ولم تقدم الحكومة جملة واحدة تفيد بانها عملت او قدمت او ساهمت.. كلها وعود.. نخشى ان تذروها الرياح وتظل التنمية السياسية مجرد تنمية على الورق او التفافا على فسحة الحرية التي منحتها القوانين السابقة للعمل الحزبي0
فالتنمية السياسية لن تتحقق بدون العدالة والمساواة في كل امر مهما علا وصغر من باب الانتخاب الى باب العمل الى باب التعبير وحرية الرأي على الا تكون هذه التنمية بديلا للاصلاح الاقتصادي والاجتماعي0
وقال الشوابكة: لقد اورد خطاب الحكومة اشارة للفساد ولا ادري اذا كانت الحكومة قادرة على محاربة الفساد ام ان الفاسدين والمفسدين سيظلون يعيشون بيننا دون ان نجرؤ على الاشارة لهم او محاسبتهم وقد صار معروفا ان من يجني الملايين لا ينال عقوبة0
وقال: نتحدث عن الفساد واجتثاثه دون ان نتقدم بوصلة واحدة في تحقيق شفافية حقيقية ودون ان يلمس المواطن ان هناك من يلاحق الفساد وان المفسدين ينالون جزاءهم 0
وقال: ان الوضع الاقتصادي يزداد صعوبة وعسرا فالغلاء يمضي بلا رقابة والاسعار ترتفع يوميا والضرائب تزداد بينما الاجور في مكانها تراوح ولم نشهد سلما للرواتب وجدولا لها يكون كافيا للتعديل حال اي زيادة في السلع كما يتحقق في العالم والغريب في الامر ان كل شيء ارتفع من فواتير للماء والهاتف والمحروقات والبضائع والرسوم الجامعية والمواصلات والسلع ما عدا رواتب الموظفين0
وقال انني من باب الاخلاص لمبدأ النيابة الذي انتخبني ابناء محافظتي على اساسه اشترط عدم تقديم الثقة الا اذا قدمت الحكومة ما يقنعنا على محاربة الفساد اولا وتقديم جدول زمني واضح ومحدد للشعارات التي اطلقتها والا اذا اقنعتنا انها جادة في خلق فرص عمل وتحسين مستوى المعيشة للناس وتحسين ظروف العمال والموظفين وحل مشكلة البطالة والفقر واطلاق الحرية الحقيقية وليست المزعومة ورفع القيود عن حرية التعبير وعدم التدخل في الاعلام والقضاء مع السرعة في ترجمة خطاب العرش الى عمل وليس الى عبارات منمقة وشعارات جذابة0
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل