الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معاً نصل تطلق أوّل خريطة للمواصلات العامة في عمّان

تم نشره في الثلاثاء 8 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً



  عمان - الدستور

 أطلقت حملة «معاً نصل – الحملة الوطنية المطالبة بنقل عام آمن ومنظم» أوّل خريطة شعبية للمواصلات العامة في عمّان تم جمعها وتصميمها بجهد تطوعي بالكامل من المستخدم إلى المستخدم وتهدف إلى مساعدة سكان العاصمة وزوارها على التنقل بين مناطقها المختلفة باستخدام المواصلات العامة.

وهذه هي الخريطة الأولى من نوعها في الأردن التي تبين معظم مسارات خطوط الحافلات والكوستر وبعض خطوط السرفيس في العاصمة وضواحيها وتتيح لمستخدمات النقل العام ومستخدميه معرفة نقاط الانطلاق والنهاية لكل مسار وتسهل لهم تحديد الخيارات والمسارات المتاحة للتنقل بين منطقتين متباعدتين.

وبحسب العضو المؤسس لحملة معا نصل حازم زريقات فإن «الهدف من الخريطة هو إبراز حقنا كمواطنين في الحصول على معلومات واضحة وشفافة وسهلة المنال حول خطوط المواصلات العامة ترسخ علاقتنا مع محيطنا ومكان سكننا ونسهل نتقلنا وحركتنا وبالتالي انتاجيتنا وتفاعلنا مع بعضنا البعض».

وجاءت فكرة الخريطة الشعبية لمواصلات عمّان «خطوطنا» بسبب التحديات الجمّة التي يواجهها مستخدمو للنقل العام  بسبب عدم توافر خريطة توضح مسارات المواصلات العامة. فأخذ بعض المستخدمين الفاعلين في مجتمعهم على عاتقهم ومن خلال حملة «معاً نصل» بإيجاد حلّ لهم بعد أن عجزت الجهات الرسمية على توفير هذه المعلومات لهم.

فقام المتطوعون من طالبات وطلاب ومستخدمي النقل العام على مدار ستة أشهر من أيّار 2015 إلى تشرين الثاني 2015 بركوب وسائل النقل العام المختلفة من حافلات وكوستر وسرفيس وتتبع مساراتها ومحطاتها وتسجيلها في تطبيق جوجل للخرائط.

وقالت هنا بلبيسي العضو المؤسس في حملة معا نصل «خلال عملية تسجيل الخطوط قمنا بالحديث مع سائقي الحافلات والركاب لنكتشف ان السائقين أنفسهم ليسوا على دراية بكل مسارات الحافلات وأنهم والركاب كانوا يشددون على اهمية وجود خريطة كجزء اساس لتنظيم رحلة المستخدم».  الأمر الذي عكسته دراسة واقع النقل العام من وجهة نظر المستخدم التي أطلقت نتائجها حملة معا نصل بالتعاون مع مركز دراسات البيئة المبنية العام الماضي والتي أظهرت التحديات التي تواجه المستخدم ومنها عدم توفر خريطة لمسارات الحافلات وطول فترات الانتظار وطول الرحلة إلخ.

وبعد مرحلة جمع المعلومات قام المتطوعون بدراسة خرائط مشابهة للمواصلات العامة من جميع أنحاء العالم لتحديد الطريقة المثلى لرسم خريطة عمان الشعبية والتي اعتمد المصممون على رسمها على شكل خريطة تخطيطية «سكيماتية» وهي الطريقة العالمية المعتمدة في رسم خطوط النقل العام من مترو وحافلات.

وقام متطوعو حملة «معا نصل» بتوزيع نسخة تجريبية للخريطة على المستخدمين والمستخدمات في محطات الانطلاق وطلبوا منهم أن يقوموا برفدهم بتغذية راجعة حول الخريطة ودقة المعلومات الموجودة عليها.

وبينت سهر العالول العضو المؤسس في معاً نصل أن «هذه الخريطة هي عبارة عن وثيقة معلوماتية حيّة وضعنا عليها رقم خط ساخن للتواصل ونطلب من المستخدمين رفدنا بأي معلومة جديدة أو مصححة عن الخطوط أو المواقف أو أرقام الحافلات، ونرحب بأي متطوعة أو متطوع يحب الانضمام إلينا لتخطيط المزيد من المسارات لإضافتها للنسخ المحدّثة من الخريطة».

يذكر بأن الخريطة متوافرة بنسخة ورقية وعلى تطبيقات الهواتف الذكية أبل وأندرويد.

وتهدف حملة «معاً نصل» إلى أن تشكل أداة تأثير مجتمعية لجعل المواصلات العامة أولوية وطنية  وزيادة الوعي بين أصحاب القرار والمواطنين بأهمية المواصلات العامة والتشجيع على استخدامها والمحافظة عليها والمطالبة بزيادة الميزانية المخصصة للمواصلات وتفعيل قانون نقل عام حديث يضمن حق المستخدم وإيصال صوت المستخدم  وتوفير نقل عام منظم وآمن لطلبة الجامعات.بالإضافة إلى تقديم المقترحات لتحسين أداء المواصلات العامة على المدى القصير والضغط والعمل على تنفيذها.



 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل