الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مجلس الأمن الدولي يصوت على قرار يشدد العقوبات على كوريا الشمالية

تم نشره في الأربعاء 2 آذار / مارس 2016. 07:00 صباحاً

 الامم المتحدة - صوت مجلس الامن الدولي على قرار سيوسع بشدة عقوبات الأمم المتحدة الحالية على كوريا الشمالية ردا على تجربتها النووية التي أجرتها في السادس من  كانون الثاني.

وقدمت الولايات المتحدة الاسبوع الماضي إلى المجلس المؤلف من 15 دولة مشروع قرار تفاوضت عليه مع الصين سيشدد بشكل كبير العقوبات على كوريا الشمالية بعد تجربتها النووية وإطلاقها لصاروخ وينشئ ما وصف بأقسى نظام للعقوبات للامم المتحدة في عقدين.

 وكانت واشنطن تأمل بتقديم المشروع إلى اقتراع مطلع الاسبوع لكن روسيا طالبت بمزيد من الوقت لدراسة النص الذي اتفقت عليه الولايات المتحدة الاسبوع الماضي مع الصين في شراكة غير معتادة ضد بيونجيانج جار وحليف بكين.

ومشروع القرار يطلب من الدول الاعضاء في الامم المتحدة إجراء عمليات تفتيش إلزامية لجميع الشحنات العابرة في اراضيها من وإلى كوريا الشمالية للبحث عن بضائع محظورة. وفي السابق كانت الدول ملزمة فقط بأن تفعل هذا إذا كان لديها أسباب معقولة للاعتقاد بأنه توجد بضائع محظورة. وقال دبلوماسي إن تغييرات طفيفة ادخلت على النص لكنه لم يقدم أي تفاصيل.

من جهة ثانية تعهدت رئيسة كوريا الجنوبية بارك كون-هيه، بممارسة الضغط على كوريا الشمالية ما لم تتخل عن برامجها النووية وتنهي سلوكها الاستفزازي.

وقالت الرئيسة بارك في خطاب على التلفزيون الكوري الجنوبي، «نحن والمجتمع الدولي سنستمر في ممارسة الضغوط على كوريا الشمالية ما لم تظهر التزامها بالنزع النووي، على الرغم من أن حكومتنا لن تغلق باب الحوار».

وأضافت بارك أنه على كوريا الجنوبية والمجتمع الدولي حث كوريا الشمالية على الاعتراف بأن الأسلحة النووية لا يمكنها أن تحافظ على نظامها الحاكم وليس لها جدوى، مشيرة إلى أنّ قرار مجلس الأمن الدولي بشأن بيونغ يانغ يمثل إرادة صارمة من المجتمع الدولي لجعل كوريا الشمالية تدفع ثمن استفزازاتها الأخيرة.

وجاءت تصريحات الرئيسة بارك في الوقت الذي يواجه فيه مجلس الأمن الدولي عقبة في تبني قرار يهدف إلى معاقبة كوريا الشمالية على إجرائها تجربة نووية رابعة وإطلاقها لصاروخ طويل المدى.(رويترز).

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل