الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كتاب جديد يؤرخ للشعر في الكويت

تم نشره في الخميس 27 كانون الأول / ديسمبر 2007. 02:00 مـساءً
كتاب جديد يؤرخ للشعر في الكويت

 

 
عمان - الدستور

تحت عنوان "حداة الغيم والوحشة" أصدرت الشاعرة الكويتية سعدية مفرح أضخم انطولوجيا عن الحركة الشعرية في الكويت ، ضمت خمسين شاعرا بدءا من الشاعر فهد العسكر وانتهاء بآخر الاجيال الشعرية التي ظهرت في الآونة الأخيرة.

وقد صدرت الانطولوجيا قبل أيام و كشفت فيها سعدية مفرح عن أسماء شعرية شبه مجهولة في تاريخ الأدب الكويتي الحديث ، وفي تقديمها للعمل الذي أهدته إلى "فهد العسكر... شاعرا وشاهدا وشهيدا" ، قالت سعدية مفرح:"بألفتهم يخدشون الماء وعلى رسلهم يحرثون اليابسة ، هم حداة الغيم والوحشة ، يتنزهون على شواطئ السراب ويتنسمونه في شميم الشعر ليحددوا ملامح الخريطة وفقا لمحض اندياحاتهم بين الماء والصحراء حيث ينمو الوطن على ضفاف الشعر ، وحيث تتأنق الضفاف بسيرتهم وسيرورتهم ، وحيث الشعر ، بغض النظر عن تعريفاته المستحيلة ، دهشة.. مجرد دهشة تصل بالشاعر إلى حد البكاء دائماً ، وإلى حد الضحك دائماً ، ليس بوصف البكاء تعبيراً عن حزن عميق ، ولا بوصف الضحك تعبيراً عن فرح غامر ، ولكن بوصف الممارستين تعبيرا إنسانيا راقيا عن دهشة ما تجاه شيء ما في هذا الكون اللامتناهي في تكوينه المتراكم.. دهشة متسائلة ، مأخوذة وآخذة.

وما الشعر إلا قبض عفوي وذكي على لحظة الدهشة الملتبسة تلك.. أما نار الشعر المقدسة فإنها تلك البعيدة إلى حد التماس مع الروح والقريبة إلى حد التماهي مع الحقيقة الأخيرة وعلى مدى الخطى الفاصلة بين الحدين تغوينا شهوة الشعر وتغرينا لذته المستحيلة. وشعرائي ، الذين يستشرفون الغيم بعيون الدهشة ، المتناسلون من بيت الشعر الأول في أرض العرب الأولى ، الذاهبون إلى حدود الكلام بشفرات مصنوعة من فولاذ الموهبة ومروية بدم القلب ، المندسون هنا ، بين خبايا الحدث الشعري المتواصل في الكويت منذ قيامة الكويت ، ما زالوا هنا.. يصقلون بلور القصائد ، ويكتملون في صنعها كلمة وشهقة وموسيقى ونارا تتأجج بين الحنايا ووطنا جميلا وحنونا. وما علي الآن سوى أن أسميهم واحدا واحدا ، غائبا وحاضرا ، فكلهم حضور لحفلة القول الشعري ، وكلهم شهود على لحظة القصيدة".



Date : 27-12-2007

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل